المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلتنا الولائية ( نحن عشاق الحسين)


راحيل القلوب
06-12-2010, 07:25 PM
http://img74.imageshack.us/img74/1570/49875370ep8.gif

http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/hhhhhhhhhh.gif

أصدار
منتديات جناااااات االنعيم


http://muslim-ibnaqeel.com/vb/mo7ram-3tbana1432-1/images/mo7ram-3tbana1432-1_03.gif


مجلة ولائيه حسينيه بمناسبة شهر محرم الحرام
نحن عشـاق الحسين
أعداد
باب المراد - راحيل القلوب


ذكرى أنتصار الدم على السيف
بثورة الامام الحسين عليه السلام


السلام عليك يا صريع العبرة الساكبة وقرين المصيبة الراتبة لعن الله امة استحلت منك المحارم وانتهكت فيك حرمة الأسلام فقُتلت صلى الله عليك مقهوراً واصبح رسول الله صلى الله عليه و اله بك موتورا واصبح كتاب الله بفقدانك مهجوراً السلام عليك وعلى جدك وابيك وامك واخيك وعلى الأ ئمة من بنيك وعلى المستشهدين معك وعلى الملائكة الحافين بقبرك والشاهدين لزوارك المؤمنين بالقبول على دعاء شيعتك والسلام عليك وحمة الله وبركاته لا يوم كيومك يا أبا عبد الله (http://www.mrmamn.com/)
----------------------------------------------------------------------------------------------------


http://muslim-ibnaqeel.com/vb/mo7ram-3tbana1432-1/images/mo7ram-3tbana1432-1_01.gif


ساهم باعدادها كل من :-

راحيل القلوب
علاء الرميثي
باب المراد
** دموووع **
صالح الخفاجي
جمانه
رياض الرسل
اسراء
حب علي
مريانا
خادمة اهل البيت
بنت العراق
انوار الزهراء
بنت الهدى
صمت المشاعر
اطلب لجوء لكربلا
المصممات - نسمة هوى - شروق -ضجيج الاملين
اريج الولاية
المهندسه الامل


امل الروح


http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/yahosa.gif
http://public.blu.livefilestore.com/y1ppR9A9uZWRwzRxLIgB-xXTQ6SmGsXZDiuo6G0OKbOMgJ27UqtxxKPnxvFU1L7ZMU9dvGPQ-24Ve3dib6LCEf1Ow/menu.jpg?psid=1 (http://public.blu.livefilestore.com/y1ppR9A9uZWRwzRxLIgB-xXTQ6SmGsXZDiuo6G0OKbOMgJ27UqtxxKPnxvFU1L7ZMU9dvGPQ-24Ve3dib6LCEf1Ow/menu.jpg?psid=1)

راحيل القلوب
06-12-2010, 07:27 PM
http://www.youtube.com/watch?v=U4BnjaOb8Nc


السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَرَسُولِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ
وَابْنَ سَيِّدِالوَصِيِّينَ ،السَّلام عَلَيْكَ يَاابْنَ فاطِمَةَالزّهراءِسَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَاللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَالمَوْتُورَ،السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ،
وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ



http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/a7ba.gif



مصاب شهيــد الطف جسمي أنحــلا ... وكــدر من دهــري وعيــشي ماحـلا



فما هـلّ شهـــر العشـــر إلا تجــددت ... بقلـــــبي أحـــزان تـوســـد في البــــلا





فـوالله لا أنســــاه بالطـــــف قـائــــلا ... لعـــــترته الغـــر الكـــرام ومن تـــــلا


ألا فأنـزلوا في هذه الأرض وأعلمـوا ... بـأني بها أمســـي صريعـــــا مجـــــدلا

وسـأسقى بها كأس المنـون على ظما ... ويصبــــح جسمي بالدمـــــاء مغسلا












http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/wah.gif







قدأطل شهر محرم، شهر الملاحم والشجاعة شهر انتصار الدم على السيف الشهر الذي دحضت فيه قوة الحق زيف الباطل إلى الأبد ودمغت فيه جباه الجبابرة والظلمة والحكومات الشيطانية بوصمة لا تزول ولا تحول.الشهر الذي علم كل الأجيال على مدى التاريخ نهج الانتصار على الحراب والأسنة والشهر الذي شهد هزيمة القوى الكبرى مقابل كلمة الحق، والشهر الذي ينبغي أن تتغلب فيه القبضات المشدودة لعشاق الحرية والاستقلال والحق، وتمحو كلمة الحق فيه غبش الباطل. محرم هو الشهر الذي ثار فيه العدل بوجه الظلم، ونهض الحق ضد الباطل وأثبت أن الحق منتصرعلى الباطل. محرم هوالشهر الذي أحيى فيه الإسلام على يد سيد المجاهدين والمظلومين(عليه السلام) وأنقذ من تآمر العناصر الفاسدة وحكم بني أمية، الذين أوصلواالإسلام إلى حافة الهاوية. لقد سقيت نبتة الإسلام منذ أول نشوئها بدماء الشهداء والمجاهدين، وآتت أكلها وأعطت ثمارها نتيجة ذلك.يعد شهر محرم ــ بالنسبة لمدرسة التشيع ــالشهر الذي تحقق فيه النصر اعتماداً



على التضحية والدماء

http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/93P74626.gif




بقلم : راحيل القلوب

راحيل القلوب
06-12-2010, 07:31 PM
░░▒▓█(¯`رسالة الإمام الحسين لشيعته´¯)░░▒▓██




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34446.imgcache




اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد ..



نجدد العزاء معك يازهراء جنباً إلى جنب معك ياعقيلة بني هاشم
إليكم أيها الشيعة الغيارى ..
رسالة من بذل دمه وأولاده وكل ما يملك لنا نحن الشيعة


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم إلى يوم الدين


شيعتي..

أنشدكم الله.. أما سمعتم قولي: (أنا قتيل العبرة ما ذكرت عند مؤمن ولا مؤمنة إلا بكيا)؟ فكم مجلساً لي أقمتم؟ وكم عيناً عليّ أبكيتم؟ وكم كرباً عنّا أهل البيت كشفتم؟


شيعتي..

أنا المظلوم.. وأبي سيد المظلومين.. فكم ظلامة عنا دفعتم؟ وكم موقفاً لنا اتخذتم؟ وكم ولياً لنا واليتم؟ وكم عدواً لنا عاديتم؟

شيعتي..

أما سمعتم صرختي: (هل من ناصر ينصرنا؟ هل من ذابٍ يذبُّ عن حرم رسول الله؟)

(أما من مغيث يغيثنا لوجه الله؟)، (هل من موحد يخاف الله فينا؟)
أعيذكم الله أن تكونوا عن نصرتي بالنفس والنفيس من المتخاذلين، وعن الذب عنا، أهل البيت، من المتقاعسين...
أعيذكم الله أن تسمعوا صرختي ثم لا تُنجدون، أو استغاثتي ثم لا تغيثون، أو استنصاري ثم لا تنصرون


شيعتي..


(ألا ترون إلى الحق لا يُعمل به؟ وإلى الباطل لا يُتناهى عنه؟ ليرغب المؤمن في لقاء ربه محقاً)

أءمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، وإلا ليسلطن الله عليكم شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم.


شيعتي..

خذوا عني هذه الوصايا العشر.. واعملوا بها.. ألا تحبون أن يرضى عنكم إمامكم؟
(أوصيكم بتقوى الله فإن الله قد ضمن لمن اتقاه أن يحوّله عما يكره إلى ما يحب ويزرقه من حيث لا يحتسب).

(أطيعونا فإن طاعتنا مفروضة، إذا كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة).

(وأحذركم الإصغاء إلى هتوف الشيطان بكم فإنه لكم عدو مبين، فتكونوا كأوليائه).

(إتق الله ولا تدعين شيئاً يقول الله لك كذبت وفجرت في دعواك).

(إن شيعتنا من سلمت قلوبهم من كل غش وغل (حقد) ودغل (خيانة) ).

(لا تقولن في أخيك المؤمن إذا توارى عنك إلا مثل ما تحب أن يقول فيك إذا تواريت عنه).

(أعمل عمل رجل يعلم انه مأخوذ بالإجرام، مجزي بالإحسان).

(أعلموا إن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم فلا تملّوا النعم فتحور نقماً).

(أيها الناس تنافسوا في المكارم وسارعوا في المغانم).

(صلوا أرحامكم فإن من سرّه أن ينسأ في أجله ويزاد في رزقه فليصل رحمه).

تذكروا الموت (فما الموت إلا قنطرة تعبر بكم من البؤس والضراء إلى الجنان الواسعة والنعيم الدائمة، فأيكم يكره أن ينتقل من سجن إلى قصر؟ وما هو لأعدائكم إلا كمن ينتقل من قصر إلى سجن وعذاب).

شيعتي..

لقد خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي.. فتذكروا دوماً هدفي ومبدئي: (اللهم انك تعلم أنه لم يكن ما كان منا منافسة في سلطان، ولا التماساً من فضول الحطام، ولكن لنُريَ المعالم من دينك، ونظهر الإصلاح في بلادك، ويأمن المظلومون من عبادك، ويعمل بفرائضك وسنن أحكامك)، (فإن لم تنصرونا وتنصفونا قوي الظلمة عليكم وعملوا في إطفاء نور نبيكم).

شيعتي..


احفظوا عني هذه الحكم، فأنتم أولى بها من غيركم.

(أيها الناس: من جاد ساد، ومن بخل رذل، وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه وإن أعفى الناس من عفى عن قدره،وأن أوصل الناس من وصل من قطعه...
والأصول على مغارسها بفروعها تسمو، فمن تعجل لأخيه خيراً وجده إذا قدم عليه غداً، ومن أراد الله تبارك وتعالى بالصنيعة إلى أخيه كافأه بها في وقت حاجته وصرف عنه من بلاء الدنيا، ما هو أكثر منه.
ومن نفس كربة مؤمن فرج الله عنه كرب الدنيا والآخرة، ومن أحسن أحسن الله إليه والله يحب المحسنين).

شيعتي..

اقرؤوا معي هذه الدعوات ليلاً ونهاراً، سرّا وجهاراً.

(اللهم اجعل غناي في نفسي، واليقين في قلبي والإخلاص في عملي، والنور في بصري، والبصيرة في ديني ومتعني بجوار حي، واجعل سمعي وبصري الوارثين مني، وانصرني على من ظلمني، وارزقني مأربي وثاري، واقرّ بذلك عيني).

(اللهم ما أخاف فاكفني، وما أحذر فقني، وفي نفسي وديني فاحرسني، وفي سفري فاحفظني، وفي أهلي ومالي وولدي فاخلفني، وفيما رزقتني فبارك لي، وفي نفسي فدلني، وفي أعين الناس فعظمني، ومن شر الجن والإنس فسلمني، وبذنوبي فلا تفضحني، وبسريرتي فلا تخزني، وبعملي فلا تبتلني ونعمك فلا تسلبني، وإلى غيرك فلا تكلني).

شيعتي..

تذكروني كل صباح ومساء، واضمنوا لي خالص المحبة، وأنا أضمن لكم على الله الجنة.

شيعتي..

تذكروا دوماً أمي الزهراء (ع) فلقد كانت ملأ سمعي وبصري وقلبي يوم عاشوراء.. وتذكروا ضلعها المكسور.. وتلك الدماء الزاكية المتساقطة على الأرض.. وأخي المحسن السقط.. وآثار الضرب على جسدها.. والدملج على عضدها.. ليتني كنت وقاءاً وفداء... والعنوا ضاربيها وغاصبي حقوقها وقاتليها ابد الدهر. وتبرّؤوا بهم بقلوبكم وألسنتكم وأقلامكم، على كرّ الأيام، ومرّ الأعوام.

شيعتي..

انتظروا الفرج كل ساعة وترقبوه كل لحظة واصلحوا أنفسكم كي يعجل الله الفرج لوليكم وابتهلوا إلى الله جل ثناؤه وألحوا بالدعاء وارفعوا أصواتكم آناء الليل وأطراف النهار، هاتفين: (أين السبب المتصل بين الأرض والسماء، أين صاحب يوم الفتح، وناشر راية الهدى، أين مؤلف شمل الصلاح والرضا، أين الطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء، أين الطالب بدم المقتول بكربلاء..).

شيعتي..

وعليكم مني السلام.. واللقاء عند الصراط والميزان، لنيل الشفاعة والفوز بالجنان.. إنشاء الله


الرسالة مستوحاة من كلماته عليه السلام ومن أحاديث أخرى باعتبار انهم كلهم عليهم السلام نورٌ واحد وما بين القوسين نصوص عباراته عليه السلام.
عظم الله لكم الأجر ياشيعه أمير المؤمنين ...


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230256.imgcache

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34381.imgcache

بقلم : علاء الرميثي

راحيل القلوب
06-12-2010, 08:17 PM
ثورة الإمام الحسين (عليه السلام).. الركيزة الأولى لسلامة الأمة وصيانتها من الانحراف

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230246.imgcache





http://c.shia4up.net/uploads/12916534183.gif




http://alfatimi.org/php/styles/Ashoura1432/theme/images/muharram.gif


لقد حمل الإمام الحسين (صلوات الله عليه) رسالة من السماء بالغة الخطورة، تحتّم عليه أن يجود بكل ما يملك من أجلها، بما في ذلك نفسه الطاهرة, لذلك لم يكن خروجه (عليه السلام) سعياً وراء سلطان أو طلباً للدنيا, وقد عبر الإمام (عليه السلام) عن ذلك بأكثر من موضع وأكثر من قول لرفاق دربه, بل كانت ثورته مستوحاة من جهاد جدّه ضد المشركين ونضال أبيه ضد الفاسدين.

لقد استذكر الإمام (عليه السلام) تاريخ ثورة جده ليقوم بأداء هذه المهمة الكبرى؛ وهي إصلاح ما فسد في اُمة جده، الذي أمضي حياته كلها من أجل إصلاحها وتنقيتها من شوائب الشرك وعبادة الأوثان, فلقد ارتأت السماء ان يكون ثمن الإصلاح وتقويم الانحراف الذي حدث في الأمة بعد رحيل جده الأعظم (صلى الله عليه وآله) دمه الطاهر ودم أهل بيته وأصحابه, فلقد كان أمر السماء يحمل طابعاً من الشدة والحزم والإسراع بالتضحية من أجل الإصلاح.


http://www9.0zz0.com/2010/12/05/17/896857868.jpg (http://www.0zz0.com/)
لقد علم الإمام الحسين أنه إن لم ينفذ إرادة السماء أو يقوم بعمل الإصلاح، ذهبت كل أتعاب جده العظيم (صلى الله عليه وآله) في سبيل الدين وضاعت جهوده وتبدد ما لاقاه من العناء في سبيل الله، فأخذ الإمام الحسين على عاتقه إصلاح الدين وإحياء الشريعة المحمدية التي أراد المفسدون إماتتها, فوضع أعباء المسيرة الاستشهادية ورحل إلى حيث الموعود مع الإرادة الربانية, بعزم ثابت وإرادة صلبة، لتنفيذ إرادة الله بمحاربة الفاسدين وإنقاذ الأمة من براثن الظلمة والفاسقين والعودة بهم إلى الحياة الكريمة التي أشاعها جده رسول الله (صلى الله عليه وآله).
لقد كان مقتل الإمام الحسين انتكاسة للأمة في وجوده المادي والعسكري, لكن المعنوي كان شعلة عظيمة أيقظت الاُمة وفعلت إرادتها في الدفاع عن قضاياها المصيرية, تلك الثورة الكبرى التي حكت عن تآمر مفضوح على الرسالة المحمدية.






إن اتباع الإمام الحسين (صلوات الله عليه) هو ضمان من سيد الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي لا ينطق عن الهوى، أن لا تضل أمته في مسيرتها وتواكب الحق وتهتدي إلى سواء السبيل، فالإمام الحسين هو أحد سيدي شباب أهل الجنة وهو خامس أصحاب الكساء، لذا فإن المسير على أثره هو صيانة لتوازن الأمة واستقامتها وضمان لرخائها وأمنها وتطور لحياتها، إنه التزام من سيد الكائنات بأن لا تصاب أمته بنكسة أو أزمة في مبادئها السياسية والاجتماعية والأخلاقية، إذا التزمت بالنهج الحسيني الخالص ومبادئ نهضته المباركة.


http://farm4.static.flickr.com/3606/3788021549_e795d14bcd.jpg



لقد أشاع الإمام الحسين روح الإباء وغرس بذرة رفض الضيم ومقارعة الظالمين وأسس مدرسة الفداء والإيثار, وقد أصبحت ثورته (عليه السلام) الركيزة الأولى بعد رحيل جده وأبيه لسلامة الأمة وصيانتها من الانحراف, فبمقتل الإمام الحسين لم تخمد الثورة، بل اتسعت في جميع أنحاء المعمورة، وأصبح كل أحرار العالم حسينيين من حيث المبادئ والعقائد والتوجيهات، لهذا لم ينتهي الخط الحسيني الذي دوى صوته في آذان من ألقى السمع وهو شهيد, فأحرار العالم يستذكرون العاشر من محرم الحرام اليوم الخالد في دنيا الإيثار والفداء اليوم، الذي شع به ضياء الإصلاح بعد ما أرادت غيوم الفساد حجبه.
لقد خطى الإمام الحسين الخطوة الأخيرة في صيانة اُمة جده من الفتن والانحراف، فلم يترك خلفاء الفساد وأبناء الطلقاء تتولى رقاب الأمة، بل زرع الثورة وغرس بذورها في قلوب أباة الضيم والأحرار.
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230247.imgcache



بقلم : باب المراد

راحيل القلوب
06-12-2010, 08:29 PM
اللهـم صـل على محمد و آل محمد


. عاشوراآآء عهــدُ يتجدد..


شهر الحسين اقبل .. هبت به الريح البلا فلنرتدي احرامنا للحج نحو كربلاء
.سَلاَمُ الرُّوح...


السَّلامُ عَلَى غَرِيْبِ الغُرَبَاء..السَّلامُ عَلَى شَهِيْدِ الشُّهدَاء..السَّلامُ عَلَى المُرَمَلِ بِالدِّمَاء..السَّلامُ عَلَى مَنْ بَكَتْهُ الأَرْضُ وَالسَّمَاء السَّلامُ عَلَى خَامِسُ أَصْحَابِ الكِسَاء الذَّبِيحِ بِكَرْبَلاء الإِمَام الحُسَيْن ابن علي ابن أبي طالب(عليهم السلام)...




http://www.shy22.com/upfiles/JNc20128.jpg



شهر فيه الواقعة الحسينية الدامية قد ألهبت ومازالت تلهب مشاعر وأحاسيس المؤمنين ذوي الضمائر والقلوب الصادقة المخلصة في حياتها فتبكي هذه القلوب بدل الدموع دما حزناً على الشهيد ومن معه من أولاد وأصحاب وأنصار...

.....عن الامام الرضا سلام الله عليه قاال :


(إن يوم الحسين أقرح جفوننا، وأسبل دموعنا، وأذل عزيزنا بأرض كرب وبلاء، أورثنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون، فان البكاء عليه يحط الذنوب العظام)

...السلام على الحسين و على علي بن الحسين ..


و على أولاد الحسين و على أصحاب الحسين ..

لـم يغب عاشوراء ولـم يغب ذكره عن قلوبنا الثكلى بفقد الحسين


وأهل الحسين وأصحاب الحسين سلام الله عليهم..


سلاماً عدد ماغرد الطير وأنشد وسبح..عدد مياه الأنهار والبحار والأمطار..


وعدد ماذرفت الأعين وسحت الأدمع..


::::







http://www.shy22.com/upfiles/O0c20322.gif



هو محرم الذي يأتي ليجدد عهداً مانسيناه وجروحاً بفقدهم


نزفت وتنزف وستظل تنزف حتى بعد الممات..


وليوقظ أحزاناً لتفتح نهراً من الأدمع لا ينضب..


كيف ننسى يوم أن وقف الحسين عليه السلام ..


وقفته ضد الظلم وضد الجور ..كيف ننسى وقفته أمام الطوفان


الغادر بكل ثباتٍ وعزمٍ فاخترق الطوفان..

بصمته وثباته وبمماته فتحول ذلك الطوفان إلى قطراتِ
من ماءِ نارٍ اكتوى بها من افتعل الطوفان
فمزقتهم وأحرقتهم ودفنتهم ..
بذل ٍوعار لا يغفره خلقٌ من مخلوقات الله فكيف يكون
عذابهم عند الله؟.!!
سيكون أشد وأقسى ولن يسطيعوا له صبرا..














http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34374.imgcache


الحسين رحل نعم هي حقيقة ٌ لا ننكرها هو رحل بجسده الطاهر ..


ولكن روحه وذكره وجرحنا فيه لا شك بأنه باق ٍمعنا كما بقي مع أسلافنا ..


وسيبقى مع تابعينا ومن سيخلفنا أبد الأبدين وإلى قيام يوم الدين..

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34380.imgcache


::::
كذب من قال أن الحسين مات وانتهى..


وكذب من قال أن الحسين قضى ومضى..


فذكره باق ٍلن يندثر مها حاولوا إطفاءه فهو شمس لن تغيب ..


وانما شمسنا هي التي ستؤول للغياب والأفول ..



::::
فلنجدد العهد بدمنا قبل دموعنا للآل في كل وقتٍ..


ولنكن بحق ٍكفؤاً لنحمل اسم أو لقب شيعة الآل عليهم من الله


سلاماً بالغاً إلى يوم الدين..


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230261.imgcache (http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230261.imgcache)






نسألكـم الـدعاء ..

بقلم : دمووووووووع









http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34371.imgcache



خروج الإمام الحسين من مكة إلى العراق
(http://www.aafaaq.org/alwala/news_cats.php?cat_id=20)

http://img46.imageshack.us/img46/95/22006617.jpg



على أثر الرسائل الكثيرة التي أرسلها أهل الكوفة إلى الإمام الحسين ( عليه السلام ) عندما كان في مكة المكرمة ، اِرتأى ( عليه السلام ) أن يُرسِل مندوباً عنه إلى الكوفة .



فوقع الاختيار على ابن عمه مُسلم بن عقيل ( عليه السلام ) ، لتوفر مستلزمات التمثيل والقيادة به .



ومنذ وصوله إلى الكوفة راحَ يجمع الأنصار ، ويأخذ البَيعة للإمام الحسين ( عليه السلام ) ، ويوضِّح أهداف الحركة الحسينية ، ويشرح أهداف الثورة لزعماء الكوفة ورجالاتها .



فأعلَنَت ولاءَها للإمام الحسين ( عليه السلام ) ، وعلى أثر تلك الأجواء المشحونة ، كتب مسلم بن عقيل إلى الإمام الحسين ( عليهما السلام ) يَحثُّه بالمسير والقدوم إلى الكوفة .



فتسلَّم الإمام الحسين ( عليه السلام ) رسالة مسلم بن عقيل وتقريره ، عن الأوضاع والظروف السياسية ، واتجاه الرأي العام .



فقرر الإمام ( عليه السلام ) التوجُّه إلى العراق ، وذلك في اليوم الثامن من ذي الحجة ( يوم التروية ) 60 هـ .



ويعني ذلك أنَّ الإمام ( عليه السلام ) لم يُكمِل حَجَّه بِسببِ خُطورَةِ الموقف ، لِيُمارس تكليفه الشرعي في الإمامة والقيادة .



فجمع الإمام الحسين ( عليه السلام ) نساءه ، وأطفاله ، وأبناءه ، وأخوته ، وأبناء أخيه ، وأبناء عُمومَته ، وشدَّ ( عليه السلام ) الرحَال ، وقرَّر الخروج من مكة المكرَّمة .



فلما سرى نبأ رحيله ( عليه السلام ) ، تَملَّكَ الخوفُ قُلوبَ العَديد من مُخلصِيه ، والمشفِقين عليه ، فأخذوا يتشبَّثون به ويستشفعون إليه ، لعلَّه يعدل عن رأيه ، ويتراجع عن قراره .



إلاَّ أنَّ الإمام ( عليه السلام ) اعتذرَ عن مطالباته بالهدنة ، ورفضَ كُل مَساعي القعود والاستسلام .



والمُتَتَبِّع لأخبار ثورة الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، يَجدُ أنَّ هناك سِرّاً عظيماً في نهضته .



ويتوضح هذا السر من خلال النصيحة التي قُدِّمت للإمام ( عليه السلام ) من قِبَل أصحابه وأهل بيته ، فكلُّهم كانوا يتوقَّعون الخيانة وعدم الوفاء بالعهود التي قطعها له أهل الكوفة .



وندرك هنا أن للإمام الحسين ( عليه السلام ) قراراً وهدفاً لا يُمكِن أن يتراجع عنه ، فقدْ كان واضحاً من خلال إصراره وحواره أنَّه ( عليه السلام ) كان متوقِّعاِ للنتائج التي آل إليها الموقف ، ومشخِّصاً لها بشكل دقيق ، إلاَّ أنه كان ينطلق في حركته من خلال ما يُملِيه عليه الواجب والتكليف الشرعي .



ونجد ذلك واضحاً في خُطبَتِه حيث قال ( عليه السلام ) : ( الحَمدُ للهِ ، ومَا شاءَ الله ، ولا قُوَّة إلاَّ بالله ، خُطَّ المَوتُ على وِلدِ آدم مخطَّةَ القِلادَة على جِيدِ الفَتاة ، وما أولَهَني إلى أسْلافي اشتياقَ يَعقُوبَ إلى يوسف ، وخيرٌ لي مَصرعٌ أنا لاقيه ، كأني بأوصالي تقطِّعُها عسلان الفلوات بين النَّواوِيسِ وكَربلاء ، فيملأن أكراشاً جوفا ، وأحوية سغباً .



لا مَحيصَ عن يوم خُطَّ بالقلم ، رِضا الله رِضَانا أهل البيت ، نصبر على بلائه ، ويوفِّينا أجورنا أجور الصابرين ، لن تشذّ عن رسول الله لَحمته ، وهي مجموعة له في حظيرة القدس ، تقرُّ بهم عَينه ، وينجزُ بهمْ وَعدَه .



من كان باذلاً فِينَا مهجتَه ، وموطِّناً على لِقَاء الله نفسه ، فلْيَرْحَل مَعَنا ، فإنِّي راحلٌ مُصبِحاً إن شاء الله ) مقتل الإمام الحسين للسيّد ابن طاووس : 23 .



إذن فكلُّ شيء واضحٌ أمام الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، وهو مُصمِّم على الكفاح و الشهادة ، فليس النصر يحسب دائماً بالنتائج الآنيَّة المادِّيَّة ، فقد يحتاج الحدَث الكبير إلى فترة زمنية طويلة ، حيث يتفاعل فيها جملة من الحوادث والأسباب ، ليعطي نتائجه .



وهذا ما حدث بالفعل بعد استشهاد الإمام ( عليه السلام ) ، إذ ظَلَّت روح المقاومة تغلي في نفوس أبناء الأمَّة .



واستمرَّتْ بعد موت يزيد ، حتى قَضَتْ على كِيان الحكم الأموي تلك الروح التي كانت شعاراً لِكلِّ ثائر في سبيل التحرُّر من الظُلم والطغيان

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34388.imgcache

(ضمني ياجد آه عندك في هذا الضريح )

ضمني عندك ياجداه في هذا الضريح
علني ياجد من بلوى زماني استريح
ضاق بي ياجد من فرط الأسى كل فسيح
فعسى طودالأسى يندك بين الدكتين
جد صفو العيش من بعدك بالأقدار حين
وأشاب الهم راسي قبل اقبال المشيب
فعلى من داخل القبر بكاء ونحيب
ونداء بارتجاع ياحبيبي ياحسين
يارب يارب أبكي على من قتلوه وهو ضامي

http://i755.photobucket.com/albums/xx194/dmo3-alwalaa/fwasl-hzn/ashor/dffdgh.gif


بقلم : باب المراد

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:10 AM
وصول الإمام الحسين ( عليه السلام ) إلى كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230261.imgcache




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه الأوفياء المنتجين واللعنه الدائمه على اعداءهم إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)يوم الدين
في طريق [/URL]كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html):


قام الإمام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحسين (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) خطيباً ـ وهو في طريقه إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)ـ ، موضِّحاً لأصحابه المصير الذي ينتظرهم ، فقال ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) : ( إنَّه قدْ نَزَل بنا من الأمر ما قد تَرَون ، وإنّ الدنيا قد تغيَّرت وتنكَّرت ، وأدبَر مَعروفُها ، واستمرَّت حذّاء ، ولم تبقَ منها إلاّ صبابة كَصبابة الإناء ، وخَسيس عَيشٍ كالمَرْعى الوَبيل .
ألاَ تَرَون إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحقِّ لا يُعمَل به ، وإلى الباطلِ لا يُتناهى عنه ، ليرغب المؤمنُ في لقاء ربِّه مُحقّاً ، فإنّي لا أرى الموت إلاّ سعادة ، والحياة مع الظالمين إلاّ بَرَماً ـ أي مللاً ـ ) (1) .
مع الحر :


التقى الإمام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحسين (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) في طريقه إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)بالحر بن يزيد الرياحي ، حيث كان مُرسلاً من قِبل عبيد الله بن زياد ـ والي الكوفة ـ في ألف فارس ، وهو يريد أن يذهب بالإمام ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)ابن زياد .
كتاب ابن زياد :


وصل إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحر كتاباً من ابن زياد ، جاء فيه : ( أمّا بعد ، فجعجع بالحسين حين يبلغك كتابي ، ويقدم عليك رسولي ، ولا تنزله إلاّ بالعراء في غير حصن وعلى غير ماء ، فقد أمرت رسولي أن يلزمك ولا يفارقك حتّى يأتيني بانفاذك أمري ، والسلام ) .
فلمّا قرأ الكتاب قال الحر لهم : ( هذا كتاب الأمير عبيد الله يأمرني فيه أن أجعجع بكم في المكان الذي يأتيني كتابه ، وهذا رسوله ، وقد أمره أن لا يفارقني حتى أنفذ رأيه وأمره ) (2) ، فأنزلهم أرض كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html).
في كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html):


عندما اضطر الإمام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحسين (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) للوقوف في منطقة كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)، راح ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) يسأل ، وكأنَّه يبحث عن أرض كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)، فقال : ( مَا اسْمُ هَذه الأرض ) ؟ فقيل له : أرض الطف .
فقال ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) : ( هَلْ لَهَا اسمٌ غير هذا ) ؟ قيل : اسمُها كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)، فقال ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) : ( اللَّهُمَّ أعوذُ بك من الكَرْبِ والبَلاء ) .
ثم قال ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) : ( هَذا مَوضع كَربٍ وبَلاء ، انزلوا ، هَاهُنا مَحطُّ رِحالِنا ، ومَسفَكُ دِمائِنَا ، وهَاهُنا مَحلُّ قبورِنا ، بِهَذا حدَّثني جَدِّي رسول الله ( صلى الله عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)وآله )) (3) فنزلوا جميعاً .
تاريخ الوصول :


2 محرّم 61 هـ .
مع السيّدة زينب ( عليها السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) :


نزل الإمام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الحسين (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) أرض كربلاء (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)، وضَرَب فِسْطَاطه ، وراحَ يُعدُّ سِلاحه ، ويصلح سَيفه ، مُردِّداً ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)[URL="http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html"]السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) الأبيات الآتية :
يَا دَهْرُ أُفُّ لَكَ مِن خَليلِ ** كمْ لك بالإشرَاقِ والأصيلِ
مِن طَالبٍ وصَاحبٍ قَتيل ** والدَّهْر لا يَنفَعُ بالبَديلِ
وكُلّ حيٍّ سَالِكٌ سَبيلِ ** مَا أقرَبُ الوَعْد مِن الرَّحيل
وإنّما الأمرُ إلى (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)الجَليلِ
فلمّا سمعت السيّدة زينب ( عليها السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) تلك الأبيات ، قالت : ( يا أخي هذا كلام مَن أيقَن بالقَتل ) ! فقال ( عليه (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)السلام (http://www.mrsaawam.com/vb/65814.html)) : ( نَعَمْ يا أختَاه ) ، فقالت : ( وَاثكْلاه ، يَنعي الحُسَين إليَّ نَفسَه ) (4) .


http://www.9ss9.com/uploads/9d6e24f9c2.jpg (http://www.9ss9.com/)


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230260.imgcache

بقلم : راحيل القلوب

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:21 AM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230246.imgcache




يـهمـل من دمـــه دمعي ونار افراگك بـضلعـي

وگلبي عاش بأوهامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

على رمش الصبر يبني انطبع رسمك

وعلى گلبـي الدهر يبنــي حفر اسمـك

حـلـم انتـه وتـعـيش بـــهالـحلم امــــك

تـفز مـرعـوبــه مـن فرگاك وتضمـك

يــا حـلـم الـعـمـر ليتــك وسط عيوني ضميتك

افز مرعوبه بأحلامي ضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

___________________

يـا اجـمـل رسـم بـي كحّـلت عـينـــي

ويا نسمه الاشمهه بعمري وسنينــــي

احنــي عـالـمهد لضلوعــي بـونينــي

خاف الـدهر مـن فـرگاك يـعمينـــــي

شاهــد هـالضلع يبنــي من فرگاك ضل محنـي

وزادت بيــك آلامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

فـگدت الروح مـن شفت الـمهد خالـي

وبقــه بيــه الـگلب امـگطع وبـالــــــي

سهمـك ريتـه گـبلك گـّـطع اوصالــــي

وصـورت مـنحرك ما تضـل تبرالــي

اصيـحن ليـت يا عـمري گبل نحرك گطع نحري

العمر مصيوب گدامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

_____________________

عـسن سهـم الگطع نحرك گطع نحري

وگبل دمـك يضـل منــي الدمــه يجري

وسهم الصاب نحرك صاب كل عمري

و اضل مفجوعه واتعكز على صبري

ما احـمـل بـعـد لوعــــه بالطف صرت مفجوعه

فجعني مصابك الدامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

___________________

جـرح فـرگاك يبنـي ما وگـف نزفه

ونار الـبالـگلب ما ظـن بعـد تـطـفـه

ونبلـة حـرمـلـه وسـط الچبـد تـغـفـه

گبل رمـي السهـم ريت انگطع چفـه

فجعنـي بيـك هـا يبنــي بـسهم فـرگاك صوبنـي

سهم للموت لن رامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

سـهم فرگاك بالطـف يبنـي صـوبنـي

وضلع امـك مثل قوس الصبر محني

وخيوط احـزاني انسجـهه بـدمع يبني

و اضـل بــلا عـقل فـرگــاك دوهــني

گبعت همومي وجروحي واعيش بحيرتي ونوحي

انوحن وحدي بأخيامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

__________________

مدهوشــة عقل ما صـدگ انفگــدك

واگول حســين بلچـن للمهــد ردك

اشواگـي وحنينــي هـزت لـمـهدك

بحزن انظر لگيته خالي من عندك

لگـيته هـالمهـد خالــي و منـك ضاعـت آمـالي

ومصابك للجفن عامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230247.imgcache
بقلم : صالح الخفاجي

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:26 AM
الإمام الحسين عليه السّلام يُخبر أصحابَه بالشهادة


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34446.imgcache


روي عن أبي حمزة الثمالي ـ رضي الله عنه ـ قال: سمعت عليّ بن الحسين زين العابدين عليهما السّلام يقول: لمّا كان اليوم الذي استُشهد فيه أبي عليه السّلام جمعَ اهله واصحابه في ليلة ذلك اليوم، فقال لهم: يا أهلي وشيعتي، اتخذوا هذا الليل جملاً لكم وانجوا بأنفسكم، فليس المطلوب غيري، ولو قتلوني ما فكروا فيكم، ....

فقال إخوته وأهله وأنصاره بلسان واحد: والله يا سيدنا يا أبا عبدالله، لا خذلناك أبداً، والله لا قال الناس: تركوا إمامهم وكبيرهم وسيدهم وحده حتّى قُتل، ونبلو بيننا وبين الله عُذراً ولا نخليك أو نُقتل دونك!!


فقال عليه السّلام: جزاكم الله خيراً. ودعا لهم بخير، فأصبح وقُتل وقُتلوا معه أجمعون.

فقال له القاسم بن الحسن عليه السّلام: وأنا فيمن يُقتل ؟ فأشفق عليه، فقال له: يا بُني، كيف الموت عندك ؟

قال: يا عمّ، فيك أحلى مِنَ العسل، فقال: إي واللهِ فداك عَمُكَ، إنك لأحد من يُقتل من الرجال معي بعد أن تبلو ببلاءٍ عظيم، ويُقتل ابني عبدالله.

ويسألني زهير بن القين وحبيب بن مظاهر عن عليّ(يعنون بذلك العليل)، فيقولون: يا سيدّنا، فسيدّنا عليّ ؟ فيشيرون إليَّ ماذا يكون من حاله؟

ـ فيقول مستعبراً ـ: ما كان الله ليقطع نسلي من الدنيا، فكيف يصلون إليه وهو أبُ ثمانية أئمة .


وفتية من بنـي عـدنان مـا نظرت .. عـين الغـزالة أعلـى منهمُ حسبا
أكفُّهم يخصبُ المرعى الجديب بهـا .. وفي وجـوههـمُ تَستمطر السُحـبا
أكرم بهم من مصـاليـت وليـدهمُ .. بغير ضرب الطلى بالبيض ما طربا


.. ... . ..


الإمام الحسين عليه السّلام يُري أصحابَه منازلهم في الجنة


وروي أنَّ الحسين عليه السّلام كشفَ لأصحابه عن أبصارهم فرأوا ما حباهمُ اللهُ من نعيم، وعرَّفَهم منازلَهم فيها، وليس ذلك في القدرةِ الإلهيةِ بعزيز ولا في تصرفات الإمام بغريب، فإنَّ سحرةَ فرعون لمّا آمنوا بموسى عليه السّلام وأراد فرعون قتْلَهم أراهم النبيُّ موسى عليه السّلام منازلَهم في الجنة

قال شاعر أهل البيت الفرطوسي ـ عليه الرحمة ـ:


وأراهم وقد رأى الصـدقَ منهم .. في الموالاة بعد كـشف الغطاءِ
ما لهم مـن مـنازلٍ قد اُعدّت .. في جنان الخلود يوم الجـزاءِ
ولعمري وليـس ذا بعـسيـرٍ .. أو غـريبٍ من سيد الشّهـداءِ
فـلـقـد أطلعَ الكليـمُ عليـها .. مـنهمُ كلَّ سـاحـرٍ بـجـلاءِ
حينما آمـنوا بمـا جـاءَ فـيه .. عندَ إبطال سحـرِهم والـرياءِ
بعد خوفٍ من آلِ فرعونَ مُردٍ .. لهـمُ منـذر بسـوءِ الـبـلاءِ
فأراهم منـازلَ الخيرِ زلفـىً .. وثـوابـاً فـي جنةِ الأتقيـاءِ
لازديـاد اليقين بالحق فـيهـم .. بعد دحضٍ للشك والإفـتـراءِ
وثَباتاً منهم عـلى الـدين فيما .. شاهدوه من عالم الإرتقاءِ

وروي عن أبي حمزة الثمالي، قال عليّ بن الحسين عليه السّلام: كنت مع أبي في الليلة التي قُتل في صبيحتها، فقال عليه السّلام لأصحابه: هذا الليل فاتّخذوه جملاً، فإنَّ القوم إنما يريدونني، ولو قتلوني لم يلتفتوا إليكم، وانتم في حلٍ وسعة.

فقالوا: والله لا يكون هذا ابداً!

ثمّ دعا وقال لهم: ارفعوا رؤوسَكم وانظروا. فَجعلوا يَنظرون إلى مواضعِهم ومنازلِهم من الجنة، وَهو يقولُ لهم: هذا منزِلُكَ يا فلان، وهذا قصرُك يا فلان، وهذه درجتك يا فلان، فكان الرجلُ يَستقبلُ الرّماحَ والسيوف بصدرِه وَوجهِه، ليصلَ إلى مَنزِلِه مِنَ الجنة.

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34384.imgcache

قلم : جمانه

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:33 AM
واقعة الطف

البداية





أراد الحسين أن ينشر الدين والصلاح للأمة الأسلامية ...وعمل جاهدا من أجل محاربة الكفر والظالمين ولكن شاء الله ان يستشهد الإمام الحسين من أجل شيعته ومن أجل أن ترتفع راية الدين ...عندما وصلت رسالة للحسين من أهل الكوفة يدعونه فيها أن أقدم علينا ستجدنا جنود لك مجندة ...عندها أمر الحسين أبن عمه مسلم أبن عقيل ...أن يذهب ليتفقد الأمر هناك ...





عندها قبض على مسلم أبن عقيل





http://www.ashura.com/paint05.jpg





وقطعوه بالسيوف ورموه من فوق العمارة ....بعد قطع رأسه





وصل الخبر للإمام الحسين وهو قادم من المدينة إلى كربلاء






http://www.ashura.com/paint02.jpg





استقبله بني أسد في كربلاء





http://www.ashura.com/paint01.jpg





عندما حط الرحال ..وصار يوم الواقعة جاء جيش جرار بقيادة اللعين عمر أبن سعد
وهم يجرون ورائهم الذل والهوان يريدون أن يطفئو نور الله بمحاربة أمامهم وأبن إمامهم ...ولكن يأب الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون






جائهم الحسين داعيا فيهم قبل الحرب ..أيها الناس أتعرفون من أنا ...أتحاربوني لقتيل قتلته منكم ...قالو لا يبن رسول الله نحاربك بغضا منا لأبيك ...لأنه قتل آبائنا في الحروب ..قال لهم الحسين إن كنتم لا تخافون الله ولا تخشون المعاد ..فكونو أحرارا في دنياكم ....





http://www.ashura.com/paint06.jpg





رجع الحسين إلى الخيمة وهو يجهز نفسه وأصحابة للقتال ...وبينما هو كذلك إذا أقبل عليه رجل أسمر اللون (يسمى الحر الرياحي) من جيش ابن سعد يريد أن يبايع الإمام الحسين ويقدم نفسه الرخيصة فداءا لأبي عبد الله ..حيث قد أثر فيه كلامه سلام الله عليه





http://www.ashura.com/paint04.jpg





عندها بدأت الجيوش تقترب من خيام الحسين ...وصهيل الخيول تزعج النساء والأطفال ..وهم يصرخون من الظمأ ...والحسين متحيرا في أمره
وبدأت الحرب بين جيش إبن سعد اللعين وبين أصحاب الحسين واحدا تلو الآخر






http://www.ashura.com/paint15.jpg





ومن أول من خرج للقتال في سبيل الله ورفع راية أبيه الحسين هو علي الأكبر ...والذي لا يعدو من العمر 18 سنة ...حيث استشهد وهو في حضن أبيه ..وقد حمله أبوه إلى الخيم وهناك النساء إستقبلنه وهم في ضجة وعويل
http://www.ashura.com/paint03.jpg






تقدم للقتال من جيش الإمام الحسين واحدا تلو الآخر ..وهم يتساقطون شهداء على بوغاء كربلاء ....مضرجين بدمائم الشريفة
وفي الخيمة زينب عليها السلام والأطفال ينادون العطش العطش يا أبا عبد الله
سمع كلامهم أبي الفضل العباس ...طلب من أخية الإمام الحسين الرخصة في أن يذهب إلى ماء الفرات ويجلب للأطفال شربة من الماء ..






http://www.ashura.com/paint09.jpg
أرخصه الحسين .....ذهب الى النهر واتى للأطفال بالماء..ولكنهم تدافعو عليه وأريقت القربة ماءها...خرج للمرة الثانية ..وودع النسوة والأطفال ...وخاض المعركة فرق الأعداء دخل في أوساطهم خرج من أعماقهم قلب الميمنة ميسرة والميسرة ميمنة ..بعدها وصل الى المشرعة غرف غرفة أراد أن يشرب الماء تذكر عطش أخيه رمى الماء من يده ورجع الى المعركة وأستشهد بعد قطع يديه وفضخ راسه بعمود من حديد .
جاءه الإمام الحسين وأنقض عليه كإنقضاض الصقر على فريسته ...وقال كلمته المعهودة الآن أنكسر ظهري..الآن فُلت شوكتي ..الآن شمت بي عدوي ..







http://www.ashura.com/paint12.jpg
عندها ترك العباس بجانب المعركة لما سمع صراخ الأطفال ينادون العطش
رجع إلى الخيام وأخذ ابنه عبد الله الرضيع ..وذهب به إلى القوم طالبا فيه الرحمة والشفقة على أبن الصغير ...لكن لم يجيب داعي الحسين إلا حرملة أبن كاهل ..حيث عاجل الرضيع بسهم من الوريد الى الوريد ..أفتلت بسبب حرارة السهم يدي الرضيع وجذب اباه الحسين بقوة ...............واإماماه .







http://www.ashura.com/paint10.jpg






عندها رجع الحسين إلى خيمة القتلى والنساء جالسين عندهم وهم يبكون ..





http://www.ashura.com/paint03.jpg





عند ذلك وجد الحسين نفسه وحيدا فريد لا ناصر له ولامعين ....سوى الإمام علي السجاد وبسبب مرضه ...لا يمكنه من الذود عن إمامنا الحسين
قرر الخروج الى المعركة لكي يجلب الماء إلى الأطفال ...ذهب يقاتلهم ووصل إلى الماء عندما حاو ل أن يملئ القربة صاح صائحا من القوم ...أتلتذ يا حسين وقد هتكت حرمك .....رمى الحسين الماء من يده....ورجع إلى الخيام ولم يجد شيئلا مما يقولون ...عرف أنها مكيده منهم ...






http://www.ashura.com/paint07.jpg
ودع العيال والنسوة .. الوداع الأخير وتوجه إلى الميدان ...وهو رافع سيفه






http://www.ashura.com/paint11.jpg





ليعلي كلمة الله و راية الحق في وجه الظلم والجور





حارب العدوان ....جدلهم على بوغاء كربلاء ...أجهده العطش ...لم يستطع أن يحارب وقف هنيئة لكي يستريح ...إذا جاءه حجر من أبي الحتوف ..واصاب جبهته الشريفة ...سالت الدماء على وجهه وعلى لحيته ...





رفع الحسين ثيابة لكي يمسح الدماء عن وجهه ..بان للقوم بياض صدره ونحره ...عاجلوه بسهم مثلث الرأس ...وقع في قلب الحسين عليه السلام ...جعل الدم يسيل كالميزاب ....احس الحسين بغشاوة في عينه ...اصبح لايرى حيث أن العطش والحر والهجير والإصابات انهكته وبدأ الحسين يعالج نفسه في إخراج السهم ولكنه لم يستطع أن يخرجه من صدره ...أخرجه من ظهره ..





عنده أحس الحسين بالتعب فإنحنى على قربوس فرسه ..وسقط على وجه الأرض لأنه كان مثخنا بالجراحات ...






http://www.ashura.com/paint17.jpg





وجعل ينظر بعينه إلى المعركة وعين الى خيام النساء ...جاءه القوم من كل جانب هذا يطعنه برمحة وهذا يضربه بسيفه وهذا يرفسه برجله ...





ترك ثلاث ساعات مغشي عليه من الضمأ ....على بوغاء كربلاء ...هناك خرجت زينب ..ووقفت على التل الزينبي ..منادية ياااااااحسين ..أن كنت حيا فأدركنا وأن كنت ميتاً فأمرنا وأمرك إلى الله ...
رفع الحسين رأسه .وإذا بشمر بن ذي الجوشن راقيا على صدر الحسين ..يريد أن يحتز رأسه ..قال له الحسين أكشف لي عن لثامك ..فكشف له لثامه ...تبسم الحسين ضاحكا ...وقال صدق جدي رسول الله حين قال يقتلك من هو أشبه بالكلاب والخنازير ..
عندها غضب شمر بن ذي الجوشن وقلب الإمام الحسين على وجهه وجعل يهبر أوداج الحسين






وااااااااااااااااااااااااااااااااحسينااااااااااااا ااااااااااااااااه





إلى أن إحتز رأسه الشريف ...ورفعه على سهم ...وقال ليت أشياخي ببدر ينظرون إلي ...
وردد أبياته المعهوده ..






أأترك ملك الري والري منيتي .................أم أرجع مأثوما بقتل حسيني .





عندها رجع خيل الإمام الحسين الى الخيام وهو يصيح الظليمة الظليمة ..





http://www.ashura.com/paint13.jpg







أستقبلته أم المصائب ...وتوقع الأطفال أن اباهم الحسين قد جاء لهم بالماء
خرجن من الخيام وإذا بهم يرون سرج الخيل ملويا ... والخيل يشخل دما
عرفن ان الحسين قد قتل






http://www.ashura.com/paint08.jpg





تصارخن واحسيناااااااااااه





http://www.ashura.com/paint14.jpg





بقت جثة الإمام الحسين على بوغاء كربلاء وهي مضرجة بالدماء





http://www.ashura.com/paint18.jpg






بلا غسل ولا غطاء ..كانت تظلله طيور الفلوات ..وجثته ممتلئة بالسهام حتى أصبح جسمه كالقنفذ من كثرة السهام .





عند ذلك أصبح الحرم والأطفال من غير حمي ولا ولي سوى الإمام علي السجاد
وهو مريض لا يقوى على النهوض ...
قام علي السجاد وقال لأخته زينب آتيني بسيفي لأذود عن حرم رسول الله
منعته زينب من الذهاب وقالت له إذا انت مضيت ..فلن يبقى من ذرية رسول الله أحد..أتريد أن تخلي وجه الأرض منا .. عندها قعد طريح الفراش
هجم القوم على الخيام
وإذا بهم يسمعون صوت صهيل الخيل ..وصائح يقول أحرقوا بيوت الظالمين






http://www.ashura.com/paint19.jpg





أحرقت الخيام وتفاررن النساء والأطفال ...في البيداء ...وأخذو الإمام علي السجاد مقيدا في يده السلاسل والجامعة ( ثقل من حديد ) في رقبته ...تعلقن به النساء ...حيث لا كفيل لهم غيره





http://www.ashura.com/paint20.jpg





وأقتادو النساء والأطفال إلى الشام حاسرات على نياق عجّف ..





http://www.ashura.com/paint21.jpg





وبهذا أصبح الإسلام ينعى فقدان شهداء كربلاء ...حيث بشهادتهم قد أعلو راية الدين ووقفو في وجه الظلم وعلمونا كيف نواجه الظلم ولو بتقديم النفس ...
علمونا كيف نكون أحرار في دنيانا ...






إلى الله المشتكى من أمة قتلت إبن بنت نبيها ....!!!!!





الله **** أول ظالم ظلم آل البيت وآخر تابع لهم ..



http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230247.imgcache

http://www.youtube.com/watch?v=Gw-Y0OoOAEk









بقلم :راحيل القلوب

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:35 AM
أبد والله ما ننسه حسيناه
*********************
تظل بالگلب عايش يبو السجـاد -- ويظل دمك يلف ويــانــه ويـدور
وكل گلب الثبت عالدرب يحسين -- يعــيش بجالك وهالگلب مسرور
لأن گلب المحب بس الــــك والله -- يظل بكل شرف يحســيـن منذور
ونظل نذكر مصابك احنه كل يوم -- لأن كل يوم عدنه اليمر عـاشور
يصيح الكون كله واحنه ويــــاه
أبد والله ما ننسه حســيــنــاه
***************
تعيش بكل ضمير وباقي يحسين -- أبــد والله من الگلب مـــتـــروح
عشگناك بحراره وگلب موجوع -- لأن ويــاك متعــلگـيـن فـد روح
كـبــرنــا والمحبه كبــرت ويــاك -- وشفناك بحزن عالترب مطروح
يبو السجاد نبقه ونظل عـشـاگ -- نهيم بشوگ ونحبك يمــذبـــوح
يعيش بكل گلب حبك عشگـنــاه
أبــد والله مــا ننسه حسـيـنــاه
******************
تظل وسط الضماير باقي موجود -- وتعـيـش بكل شرف والله بـيـنــه
شما نبقه نـقـدم الك يحـســيــــن -- دمــك مــــا نـفــك والله ديـــنـــه
وينه اللي مثل شخصك يمظلـوم -- كلها تصيح شخصك غيره وينه
بـالــدم شـيـدت عـامـود الاسلام -- والنعـمـيـن مـنـك يـبـو اسكيـنـه
وكل هاي الحناجر تهتف اهـناه
أبــد والله مـا ننسه حـسيـنــاه
*******************
عشت صرخه بوجه كل السلاطين -- ويتجدد يظل كل يـوم هـالصـــوت
وينه الحـاربـك والــراد يمحـيـــك -- يحسين وأبــد ما بقه الطــاغـوت
كل الناس من تــراب يحـســيـــن -- وتظل وسط الضماير انته ياقوت
منعـوفــك نظل كل احنه ويــــــاك -- وعهد للزهره ننطي ونبقه للموت
ويظل وسط الدليل ايعـيش ذكراه
أبــد والله مــا ننسه حسيــنـــاه

***************
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34405.imgcache

بقلم : رياض الرسل

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:43 AM
http://up.arab-x.com/Dec10/9nD74476.jpg







بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد


من أراد أن يقرأ الإمام الحسين عليه السلام، لا يمكنه ذلك من دون الوقوف على كربلاء.

إنها ملحمة أهل بيت النبوة في مقارعة الطغيان، ومواجهة الضلال..




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34371.imgcache


إنها الفرقان بين الحق والباطل..







إنها الميزان في تشخيص الإيمان من الشرك والنفاق..


السلام عليك يا ابا عبدالله وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك .. عليكم مني جميعا سلام الله أبداً ما بقيت و بقي الليل و النهار و لا جعله الله آخر العهد مني لزيارتكم..


السلام على الشيب الخضيب ... السلام على الخد التريب ... السلام على البدن السليب ...... السلام على خامس أصحاب الكساء ... السلام على غريب الغرباء ... السلام على شهيد الشهداء ...






http://alsa3a.org/upp/pic/15452144111.jpg


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم


الهي بالميامين هداتي من بني هاشم ,,, بخاتم النبيين اخا الوحي ابي القاسم



بمن صام بمن صلى بمن صدق بالخاتم ,,, بمن آثر بالقرص ثلاثا وطوى صائم



بمن ردت له الشمس ببابل والملأ عالم ,,, بحق البضعة الزهراء وهي ست النساء فاطم



بالمسموم والمقتول ظلما فالعن الظالم ,,, بالسجاد والباقر والصادق والكاظم


بالمدفون في طوس علي وابنه العالم ,,, بحق العسكريين مع المنتظر القائم

اجرنا من لظى النيران يا رحمن يا راحم ,,, اجرنا من لظى النيران بل من شرها الحاطم











http://m7ml.com/uploads6/737949aa00.png



يا حسين بن علي يا سيدنا ومولانا انا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك الى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا ، يا وجيها عند الله اشفع لنا عند الله

http://www.albarbaghy.com/uploaded/1/ui5ewwerrdfghjukk.gif


ماذا تعني لك عــــــــــــــاشوراء؟؟؟

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34377.imgcache

عاشوراء هي كلمة أحتاج لسطور كثيرة لاعبر عن معناها بالنسبة لي

عاشوراء هي العطاء ، التضحية ، الصبر ، الايمان ، القيم ، المباديء ، الوفاء ، رفض الظلم والذل ، الكرامة ، الرضا بقضاء الله وقدره ، حب الله والتقرب اليه عز وجل ....
عاشوراء هي مدرسة كاملة متكاملة احتوت على الكثير من الدروس والعبر التي لازلنا حتى يومنا هذا ننهل من خزائنها ونتعلم منها

عاشوراء هو اليوم الذي احيا الله فيه الدين المحمدي الاصيل بالتضحيات الجليلة والعظيمة التي قدمها حفيده الامام الحسين عليه السلام

عاشوراء هي عنوان وتخليد لاعظم ثورة عرفها التاريخ

عاشوراء هي التحدي والوقوف في وجه الظلم والظالمين
عاشوراء هي الروح وهي النبض في القلب وهي ضمير الاحرار


عاشوراء هي الوقوف مع النفس ومحاسبتها


عاشوراء هي الرسالة العظيمة التي أراد الامام الحسين عليه السلام ان يوصلها لكل العالم

عاشوراء هي الامام الحسين عليه السلام


فسلاما عليك يا امامي يا ابا عبدالله .. وعلى كل قطرة دم سُكبت من جسدك الشريف على أرض كربلاء .





سلاما عليك وعلى الارواح التي حلت بفنائك ... عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار


بقلم : أسراء

راحيل القلوب
07-12-2010, 12:58 AM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34379.imgcache

كيف صار يوم عاشورا يوم مصيبة وغم وجزع وبكاء ويوم فرح



بسم الله الرحمن الرحيم




اللهم صل على محمدا وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم




السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين عليهم السلام






كيف صار يوم عاشوراء يوم مصيبة وغم وجزع

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34377.imgcache


عن عبدالله بن الفضل قال :



قلت لأبي عبدالله (ع) :



يا بن رسول الله !..كيف صار يوم عاشورا يوم مصيبة وغم وجزع وبكاء



:http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix143.gif:دون اليوم الذي قُبض فيه رسول الله (ص) ؟..



:http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix143.gif: واليوم الذي ماتت فيه فاطمة عليها السلام ؟..


:http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix143.gif: واليوم الذي قتل فيه أمير المؤمنين (ع) ؟..



:http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix143.gif:واليوم الذي قتل فيه الحسن (ع) بالسم ؟..



فقال :



إنّ يوم قَتل الحسين (ع) أعظم مصيبة من جميع سائر الأيام ،



وذلك أن :



أصحاب الكساء الذين كانوا أكرم الخلق على الله كانوا خمسة ..

((http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix724.gif))
فلما مضى عنهم النبي ، بقي أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين
عليهم السلام ، فكان فيهم للناس عزاء وسلوة .

((http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix724.gif))

فلما مضت فاطمة عليها السلام ، كان في أمير المؤمنين والحسن والحسين عليهم السلام للناس عزاء وسلوة .

((http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix724.gif))
فلما مضى منهم أمير المؤمنين ،كان للناس في الحسن والحسين (ع) عزاء وسلوة

((http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix724.gif))
فلما مضى الحسن (ع) كان للناس في الحسين عزاء وسلوة .



((http://www.noorfatema.com/vb/images/icons/pix724.gif))
فلما قُتل الحسين عليه السلام، لم يكن بقي من أصحاب الكساء أحد للناس فيه بعده عزاء وسلوة ، فكان ذهابه كذهاب جميعهم ، كما كان بقاؤه كبقاء جميعهم ، فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة.



قال عبدالله بن الفضل الهاشمي : فقلت له :



يا بن رسول الله !.. فلِمَ لم يكن للناس في علي بن الحسين (ع) عزاء وسلوة ، مثل ما كان لهم في آبائه عليهم السلام ؟..



فقال : بلى ، إن علي بن الحسين كان سيد العابدين ، وإماما وحجة على الخلق بعد آبائه الماضين ،



ولكنه لم يلق رسول الله (ص) ، ولم يسمع منه ، وكان علمه وراثة ًعن أبيه عن جده عن النبي (ص) ،



وكان أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام قد شاهدهم الناس مع رسول الله (ص) في أحوالٍ تتوالى ، فكانوا متى نظروا إلى أحد منهم تذكّروا حاله من رسول الله (ص) وقول رسول الله (ص) له وفيه .



فلما مضوا فقد الناس مشاهدة الأكرمين على الله عز وجل ، ولم يكن في أحد منهم فقْد جميعهم إلا في فقْد الحسين (ع) لأنه مضى في آخرهم ، فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة.







كيف اصبح يوم عاشوراء يوم بركة






قال عبدالله بن الفضل الهاشمي :



فقلت له :يا بن رسول الله!..



فكيف سمّت العامة يوم عاشورا يوم بركة ؟..



فبكى (ع) ثم قال :



لما قُتل الحسين (ع) تقرّب الناس بالشام إلى يزيد ،



فوضعوا له الأخبار وأخذوا عليها الجوائز من الأموال ، فكان مما وضعوا له أمر هذا اليوم ، وأنه يوم بركة ،



ليعدل الناس فيه



من الجزع والبكاء والمصيبة والحزن إلى الفرح والسرور والتبرك والاستعداد فيه ،



حكم الله بيننا وبينهم....




لايوم كيومك ياباعبدالله



خبر.ص270المصدر:العلل 1/125
(جواهر البحار)

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34406.imgcache

بقلم : حب علي

راحيل القلوب
07-12-2010, 01:22 AM
http://www13.0zz0.com/2010/12/03/21/224621030.jpg (http://www13.0zz0.com/2010/12/03/21/224621030.jpg)

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230256.imgcache
http://up7.up-images.com/up/uploads/images/images-bdcf11c130.jpg

راحيل القلوب
07-12-2010, 01:22 AM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34396.imgcache


للهم صل على محمد وآل محمد وعجّل
فرجهم الشريف



((ألا واني لم اخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً،
وإنما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله
(صلى الله عليه وآله) وأبي علي بن أبي طالب عليه السلام،
أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر،
فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق،
ومن ردّ عليّ هذا، أصبر حتى يحكم الله بيني
وبين القوم بالحق وهو خير الحاكمين))



لقد أعطى الحسين عليه السلام
للعالم كلِّه بشهادته دروساً مليئة بالحياة غنية بالقيم
وروعة الجمال، وأصبح هو ومَن معه من طفله
إلى إخوته وأنصاره وغلمانه القدوة الغنية بمعطياتها للعالم
في كل زمان ومكان، يعلِّمون الأبطال كيف يموتون
في مملكة الجلاَّدين الذين ذهبت ضحية سيوفهم
آمال أجيال من الشباب ، وتلوَّت تحت سياطهم
جنوب النساء ، وأبادوا وأجاعوا واستعبدوا
رجالاً ونساء ومؤذِّنين ومعلِّمين ومحدِّثين.



لقد ترك الحسين عليه السلام
وإخوته وأصحابه وحتّى غلمانه دروساً سخيَّة بالعطاء
والقيم ، حافلة بالعبر والمثل التي تنير العقول وتبعث
في النفوس والقلوب قوة الإيمان بالمثل العليا
والمبادئ السامية التي دعا إليها وضحَّى بكل
ما يملك من أجلها ، ولا تزال الأجيال تستلهم منها
كل معاني الخير والعبر والفضيلة،



http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34448.imgcache

بقلم :خادمة أهل البيت

راحيل القلوب
07-12-2010, 01:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين المنتجبين المظلومين


http://www.youtube.com/watch?v=KzrY6LbAZDE&feature=related

ما هي ركضة طويريج ؟

هي تضاهرة حسينية عفوية أقامها أهالي وعشائر طويريج ( قضاء الهندية التابع لمحافظة كربلاء والذي يبعد عنها مسافة 20 كم ) إحياء لنداء الحسين يوم العاشر من شهر محرم الحرام (( هل من ناصر ينصري )) .
اما السنة الأولى للركضة بحدود 1303 هــ المصادف 1885 م يذكر المسنون في
المدينة ان ليلة العاشر وعند الانتهاء من قراءة المقتل في دار السيد ميرزا صالح القزويني حيث خرجت الجموع تنادي يا حسين يا حسين مهرولة (( وا حسين .... واحسين )) مهرولة لنصرته في ازقة المدينة ثم انتضمت الركضة في السنين اللاحقة وبعدها انتقلت إلى كربلاء بشكل منظم يوم العاشر بعد تأدية صلاة الظهر عند قنطرة السلام والتي تبعد بمقدار 2كم عن ضريح الامام الحسين يتقدم الجموع من أهالي طويريج وباقي المحافظات السيد ميرزا القزويني ممتطيا جواده معلنا
ببدء الركضة .



استمدت الركضة قدسيتها عندما شارك في الركضة السيد مهدي بحر العلوم وكذلك السيد المازندراني وغيرهم من المراجع العظام في ذلك الوقت حينما سئلوا عن مشاركتهم فيها فاجابوا
( كيف لا نركض وقد شاهدنا الحجة المنتظر -عج - يركض مع الجموع ) .
حالت الانظمة الجائرة لمنع هذه التظاهرة لسنين عديدة ومن اطول فترات المنع كانت عام 1991 حتى عام 2004 .
اصيب الموكب بفاجعة عام 1966 حين استشهد 32 زائر مشاركا فيها ولحقهم في نيل الشهادة عدد آخر من المشاركين في عهد الطاغية المقبور .
ولا تزال تمثل التراث الحسيني الخالد لهذه المدينة والذي امتز أسم طويريج مع مقيميها في أغلب الدول الاسلامية وحتى الاجنبية .
وكان للشعراء والرواديد واصحاب المواكب الدور الكبير لهذه الملحمة الخالدة

بقلم
بنت العراق

راحيل القلوب
07-12-2010, 01:27 AM
سبايا الإمام الحسين ( عليه السلام ) إلى الشام


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34409.imgcache

دخلت قافلة السبايا مدينة دمشق في الأول من شهر صفر عام ( 61 هـ ) ، وكان يزيد قد أمر بتزيين المدينة ، وأمر كذلك بتسيير الراقصات في الشوارع وهُنَّ يرقصْنُ على أنغام الطبول ، ابتهاجاً بقتل ابن بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .
فَجيءَ برؤوس الشهداء يتقدَّمها رأس الحسين ( عليه السلام ) إلى بلاط يزيد ، فأدخلت عليه ، وكان بيده قضيب ، فأخذ يضرب به فَمَ الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، ويُردِّد الأبيات الآتية :
ليت أشياخي ببدرٍ شهدواجزعَ الخَزْرجِ مِن وقعِ الأَسَلْ لأهلُّوا واستهلُّوا فرحاً ثُمَّ قالوا يا يزيد لا تُشَلْ لَعِبَتْ هاشمُ بالمُلكِ فلا خَبرٌ جَاءَ ولا وَحي نَزَلْ لَسْتُ مِن خَندف إِنْ لَم أنتَقِم مِن بَني أحمَد مَا كانَ فَعَلْ



وقد رافق وصول سبايا آل البيت ( عليهم السلام ) إلى دمشق أيضاً حملة إعلامية مُضلِّلة ، تقول : إن أولئك السبايا خرجوا على الخليفة الشرعي يزيد ، فقتَلَهُم ، وجيء بنسائِهِم وأطفالهم ، وأشاعوا ذلك بين الناس ، وأمروهم بإظهار الزينة والفرح .
وفي مجلس يزيد ، أوقف الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) مع السبايا بين يدي يزيد .
فقال له يزيد : أراد أبوك وَجَدُّك أن يكونا أميرين ، فالحمد لله الذي أذلَّهُما ، وسَفَك دِماءَهُما .
فقال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) : ( يَا ابْنَ مُعاوية وهندٍ وصَخر ، لَمْ يزل آبائي وأجْدَادي فِيهم الإمرة من قبل أن تولد .
ولقد كان جَدِّي علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) يوم بدر وأُحد والأحزاب في يده راية رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأبوك وجدك في أيديهما رايات الكفار .
وَيلك يا يزيد ، إنك لو تدري ما صَنَعْت ، وما الذي ارتكبت من أبي ، وأهل بيتي ، وأخي ، وعُمُومتي ، إذاً لَهَربْتَ في الجبال ، وفرشت الرماد ، فأبشِرْ بالخِزي والنَّدامة غداً ، إذا جُمع النَّاس ليوم لا رَيْبَ فيه ) .
ثم قالَ الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) ليزيد : ( أتأذَنُ لي أنْ أرقى هذه الأعواد فأتكلم بكلامٍ فيه لله تعالى رضىً ، ولهؤلاء أجرٌ وثواب ) .
فأبَى يزيد ، وألحَّ الناس عليه ، فما زالوا به حتى أذن له .
فقال الإمام زين العابدين ( عليهما السلام ) : ( الحمدُ لله الَّذي لا بِدايَة له .. ) .
إلى أن قال الإمام ( عليه السلام ) : ( أُعطِينا سِتًّا ، وفُضِّلْنَا بِسَبع ، أعطِينَا العِلْم ، والحِلْم ، والسَّمَاحَة ، والفَصَاحَة ، والشَّجَاعة ، والمَحَبَّة في قلوب المؤمنين .
وفُضِّلْنا : بأنَّ مِنَّا النَّبي ، والصِّدِّيق ، والطيَّار ، وأسد الله ، وأسد رسوله ، وسِبْطا هذه الأمة .
أيُّها النَّاس ، مَنْ عَرَفني فقدْ عَرَفني ، ومَن لمْ يعرِفْني أنبأتُه بِحَسَبي ونَسَبي .
أيُّهَا النَّاس ، أنا بَنو مَكَّة ومِنى ، أنا ابنُ زَمْزَم والصَّفَا ، أنا ابنُ مَن حَمَلَ الرُّكن بأطرافِ الرِّدا ، أنا ابنُ خَيرِ مَن ائْتَزَر وارْتَدى ، وخيرِ مَن طَاف وسَعَى ، وحَجَّ ولَبَّى .
أنا ابنُ مَن حُملَ عَلى البُرَاق ، وبَلَغ بِه جِبرائيل سِدْرَة المُنتَهَى ، فَكَان مِنْ رَبِّه كَقَاب قَوسَينِ أوْ أدْنى .
أنا ابنُ مَنْ صلَّى بِملائكةِ السَّماء ، أنا ابنُ مَنْ أوحى إليه الجليلُ ما أوحَى ، أنَا ابنُ مَن ضَرب بين يدي رسول الله بِبَدرٍ وحُنين ، ولم يَكفُر باللهِ طَرفَة عَين ، أنَا ابنُ صَالحِ المؤمنين ، ووارثِ النبيِّين ، ويَعْسوبِ المُصلِّين ، ونُورِ المُجَاهدين ، وقاتِلِ النَّاكثينَ والقَاسِطينَ والمَارِقين ، ومُفرِّق الأحزاب ، أرْبَطُهم جأشاً ، وأمْضَاهم عَزيمة ، ذاك أبُو السِّبطَينِ الحَسَنِ والحُسَين عَليّ بْن أَبي طَالِب .
أنَا ابنُ فاطِمَةِ الزَّهراء ، وسيِّدَةِ النِّساءِ ، وابنُ خَديجةِ الكبرى .
أنَا ابنُ المُرمَّلِ بالدِّماء ، أنا ابنُ ذَبيحِ كَربلاء ، أنَا ابن مَنْ بَكَى عليهِ الجِنُّ في الظَّلْماء ، وناحَتْ الطير في الهَوَاء ) .



فلما بلغ الإمام ( عليه السلام ) إلى هذا الموضع ، ضَجَّ الناس بالبكاء ، وخشي يزيد الفِتنة ، فأمَرَ المؤذِّن أن يؤذِّن للصلاة ، فأذَّن .
أما زينب ( عليها السلام ) ، فقد روى المؤرخون أنها ألقت خطبة طويلة في البلاط ، أخْزَتْ فيها يزيد والنظام الأموي ،

خطبة السيدة زينب عليها السلام في مجلس يزيد بن معاويه لعنها الله



هذه متن خطبة السيدة زينب إبنة أمير المؤمنين سلام الله عليهما حين أخذت مسبية إلى مجلس الطاغية يزيد بن معاوية لعنهما الله


الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على رسوله وآله أجمعين، صدق الله سبحانه كذلك يقول (ثم كان عاقبة الذين أساءوا السوأى أن كذبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزئون) أظننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض وآفاق السماء فأصبحنا نساق كما تساق الأسارى أن بنا على الله هواناً وبك عليه كرامة وأن ذلك لعظم خطرك عنده فشمخت بأنفك ونظرت في عطفك جذلان مسرورا حيث رأيت الدنيا لك مستوثقة والأمور متسقة وحين صفا لك ملكنا وسلطاننا؟!! فمهلاً مهلاً، أنسيت قول الله عز وجل (ولا يحسبن الذين كفروا إنما نملي لهم خير لأنفسهم إنما نملي لهم ليزدادوا إثماً ولهم عذاب أليم؟!، أمن العدل يا ابن الطلقاء تخديرك حرائرك وإماءك وسوقك بنات رسول الله سبايا قد هتكت ستورهن وأبديت وجوههن، تحدو بهن الأعداء من بلد إلى بلد، ويستشرفهن أهل المناهل والمناقل ويتصفح وجوههن القريب والبعيد والدني والشريف، ليس معهن من رجالهن ولي ولا من حماتهن حمي، وكيف ترتجي مراقبة من لفظ فوه أكباد الأزكياء ونبت لحمه من دماء الشهداء، وكيف يستبطأ في بغضنا أهل البيت من نظر إلينا بالشنف والشنآن والإحن والأضغان ثم تقول غير متأثم ولا مستعظم
لأهلوا واستهلوا فرحا ثم قالوا يا يزيد لا تشل
منحنيا على ثنايا أبي عبد الله سيد شباب أهل الجنة تنكتها بمخصرتك، وكيف لا تقول ذلك وقد نكأت القرحة واستأصلت الشأفة بإراقتك دماء ذرية محمد صلّى الله عليه وآله ونجوم الأرض من آل عبد المطلب، وتهتف بأشياخك زعمت أنك تناديهم ، فلتردن وشيكاً موردهم ولتودن أنك شللت وبكمت ولم تكن قلت ما قلت وفعلت ما فعلت.
اللهم خذ لنا بحقنا وانتقم ممن ظلمنا واحلل غضبك بمن سفك دماءنا وقتل حماتنا.
فوالله ما فريت إلا جلدك، وما حززت إلا لحمك ولتردن على رسول الله صلّى الله عليه وآله بما تحملت من سفك دماء ذريته وانتهكت من حرمته في عترته ولحمته حيث يجمع الله شملهم ويلم شعثهم ويأخذ لهم بحقهم (ولا تحسبن الذي قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون) وحسبك بالله حاكماً وبمحمد صلّى الله عليه وآله خصيماً وبجبرئيل ظهيراً، وسيعلم من سوّل لك ومكنك من رقاب المسلمين، (بئس للظالمين بدلا)، وأيكم (شر مكاناً وأضعف جندا) ولئن جرّت عليّ الدواهي مخاطبتك إني لأستصغر قدرك واستعظم تقريعك واستكثر توبيخك، لكن العيون عبرى والصدور حرّى.
ألا فالعجب كل العجب لقتل حزب الله النجباء بحزب الشيطان الطلقاء، فهذه الأيدي تنطف من دمائنا والأفواه تتحلب من لحومنا، وتلك الجثث الطواهر الزواكي تنتابها العواسل وتعفرها أمهات الفراعل، ولئن اتخذتنا مغنماً لتجدنا وشيكاً مغرماً حين لا تجد إلا ما قدمت، وما ربك بظلاّم للعبيد، فإلى الله المشتكى وعليه المعوّل.




فكد كيدك واسع سعيك وناصب جهدك، والله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولا تدرك أمدنا، ولا يرحض عنك عارها، وهل رأيك إلا فند، وأيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد، يوم ينادي المنادي (ألا **** الله على الظالمين).
فالحمد لله الذي ختم لأوّلنا بالسعادة والمغفرة ولآخرنا بالشهادة والرحمة، ونسأل الله أن يكمل لهم الثواب ويوجب لهم المزيد ويحسن علينا الخلافة إنه رحيم ودود، وحسبنا الله ونعم الوكيل.



http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230252.imgcache

بقلم : أنوار الزهراء

راحيل القلوب
07-12-2010, 02:01 AM
خطبة الإمام زين العابدين (عليه السلام) في مجلس يزيد

http://shiavoice.com/play-1eq16.html

http://img266.imageshack.us/img266/945/27455186tt0.jpg







روي أن يزيد **** الله أمر بمنبر وخطيب ليخبر الناس بمساوئ الحسين وعلي (ع) وما فعلا، فصعد الخطيب المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، ثم أكثر الوقيعة في علي والحسين (ع)، وأطنب في تقريظ معاوية ويزيد لعنهما الله، فذكرهما بكل جميل، قال: فصاح به علي بن الحسين صلوات الله عليهما:
ويلك يا أيها الخاطب، اشتريت مرضاة المخلوق بسخط الخالق؟ فتبوأ مقعدك من النار.
ثم قال علي بن الحسين (ع): يا يزيد، ائذن لي حتى أصعد هذه الأعواد فأتكم بكلمات لله فيهن رضا، ولهؤلاء الجلساء فيهن أجر وثواب، قال: فأبى يزيد عليه ذلك، فقال الناس: يا أمير المؤمنين ائذن له فليصعد المنبر فلعلنا نسمع منه شيئا، فقال: إنه إن صعد لم ينزل إلا بفضيحتي وبفضيحة آل أبي سفيان، فقيل له: يا أمير المؤمنين وما قدر ما يحسن هذا؟ فقال إنه هو من أهل بيت قد زقوا العلم زقا.
قال: فلم يزالوا به حتى أذن له، فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم خطب خطبة أبكى منها العيون، وأوجل منها القلوب، ثم قال:
أيها الناس أعطينا ستا وفضلنا بسبع، أعطينا العلم، والحلم، والسماحة، والفصاحة، والشجاعة، والمحبة في قلوب المؤمنين، وفضلنا بأن منا النبي المختار محمد، ومنا الصديق، ومنا الطيار ومنا أسد الله وأسد رسوله، ومنا سبطا هذه الأمة، ومنا مهدي هذه الأمة، من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني أنبأته بحسبي ونسبي.
أيها الناس أنا أبن مكة ومنى.
أنا أبن زمزم والصفا
أنا أبن من حمل الركن بأطراف الرداء
أنا أبن خير من ائتزر وارتدى.
أنا ابن خير من انتعل واحتفى
أنا أبن خير من طاف وسعى
أنا ابن خير من حج ولبى
أنا ابن من حمل على البراق في الهواء
أنا ابن من أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى
أنا ابن من بلغ به جبرائيل (ع) إلى سدرة المنتهى
أنا ابن من دنا فتدلى، فكان قاب قوسين أو أدنى
أنا ابن من صلى بملائكة السماء
أنا ابن من أحى إليه الجليل ما أوحى
أنا ابن محمد المصطفى
أنا ابن علي المرتضى
أنا ابن من ضرب خراطين الخلق حتى قالوا: لا إله إلا الله.



أنا أبن من ضرب بين يدي رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-07.gif بسيفين وطعن برمحين، وهاجر الهجرتين، وبايع البيعتين، وقاتل ببدر وحنين، ولم يكفر بالله طرفة عين.
أنا أبن صالح المؤمنين، ووارث النبيين، وقامع الملحدين، ويعسوب المسلمين، ونور المجاهدين، وزين العابدين، وتاج البكائين، وأصبر الصابرين، وأفضل القائمين من آل ياسين، رسول رب العالمين.
أنا ابن المؤيد بجبرائيل، المنصور بميكائيل.
أنا ابن المحامي عن حرم المسلمين، وقاتل المارقين والناكثين والقاسطين والمجاهدين أعداءه الناصبين، وأفخر من مشى من قريش أجمعين، وأول من أجاب واستجاب لله ولرسوله من المؤمنين، وأول السابقين، وقاصم المعتدين، ومبيد المشركين، وسهم من مرامي الله على المنافقين، ولسكان حكمة العابدين، وناصر دين الله وولي أمر الله، وبستان حكمة الله، وعيبة علمه.
سمح، سخي بهي، بهلول، زكي، أبطحي، رضي، مقدام، همام، صابر، صوام، مهذب، قوام، قاطع الأصلاب، مفرق الأحزاب، أربطهم عناناً وأثبتهم جناناً، وأمضاهم عزيمة، وأشدهم شكيمة، أسد باسل، يطحنهم في الحروب إذا ازدلف الأسنة، وقربت الأعنة، طحن الرحا، ويذرهم فيها ذرو الريح الهشيم، ليث الحجاز وكبش العراق، مكي، مدني، خيفي، عقبي، بدري أحدي، شجري، مهاجري، من العرب سيدها، ومن الوغى ليثها، وارث المشعرين، وأبو السبطين: الحسن والحسين، ذك جدي علي بن أبي طالب (ع) ".



ثم قال: أنا ابن فاطمة الزهراء، أنا ابن سيدة النساء، فلم يزل يقول: أنا أنا، حتى ضج الناس بالبكاء والنحيب، وخشي يزيد **** الله أنتكون فتنة فأمر المؤذن فقطع عليه الكلام، فلما قال المؤذن: الله أكبر الله أكبر قال علي (ع): لا شئ أكبر من الله، فلما قال: أشهد أن لا إله إلا الله، قال علي بن الحسين (ع): شهد بها شعري وبشري ولحمي ودمي، فلما قال المؤذن: أشهد أن محمدا رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-07.gif التفت من فوق المنبر إلى يزيد فقال:
محمد هذا جدي أم جدك يا يزيد؟ فإن زعمت أنه جدك فقد كذبت وكفرت، وإن زعمت أنه جدي فلم قتلت عترته؟ قال: وفرغ المؤذن من الاذان والإقامة، وتقدم يزيد فصلى صلاة الظهر.





http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34374.imgcache


بقلم : بنت الهدى

باب المراد
07-12-2010, 01:38 PM
خطبة الامام زين العابدين
بصوت الشيخ عبد الحميد المهاجر
http://www.youtube.com/watch?v=GoOhWCh2zlw

خطبة زينب عليها السلام

http://www.youtube.com/watch?v=_nlWM8PGzBU


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34392.imgcache

مشاركة الاخت
صمت المشاعر

باب المراد
07-12-2010, 01:46 PM
http://i68.servimg.com/u/f68/12/68/72/26/8cc6d110.gif (http://www.servimg.com/image_preview.php?i=347&u=12687226)
[/URL]



http://i58.servimg.com/u/f58/12/68/72/26/ac1210.gif



(http://www.servimg.com/image_preview.php?i=347&u=12687226)[URL]http://www.abrarevoice.com/sounds/index.php?act=playmaq&id=4256
زيـــــــارة عاشـــــوراء (http://www.servimg.com/image_preview.php?i=347&u=12687226)





السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِاللهِ ، السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ،
السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلأمُ عَلَيْكَ وَعَلَى الارْواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.





يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الاسْلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.




يَا أبَا عَبْدِاللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ
اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.





اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ.
يَا أبَا عَبْداللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ
عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم
وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالاخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالاخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الاسْلامِ وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ.اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ.
اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل ِمُحَمَّد.
اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ ال لعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.
اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الابِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلأم. اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الالِيم.
اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ
لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلأمُ.





ثمّ يقول : اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلأم وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة).






ثمّ يقول: السَّلأمُ عَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِاللهِ وَعلَى الارْواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ، وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ، أهْلَ البَيتِ السَّلأمُ عَلَى الحُسَيْن، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين (يقول ذلك مائة مرّة).




ثمّ يقول: اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع. اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَاللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.




ثم تسجد وتقول: اللهمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَ لَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُ للهِ عَلَى عَظِيمِ رَزِيّتي. اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلأم يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلأم.
قال علقمة: قال أبو جعفر (عليه السلام) وإن استطعت أن تزوره في كل يوم بهذه الزيارة من دارك فافعل فلك ثواب جميع ذلك.
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34404.imgcache






بقلم : اطلب لجوء لكربلاء

(http://www.servimg.com/image_preview.php?i=347&u=12687226)

راحيل القلوب
07-12-2010, 02:00 PM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34375.imgcache
http://www.shy22.com/upfiles/8hR72078.jpg (http://www.shy22.com/)





ايها الناس

أنسبوني من انا ، ثم ارجعوا الى أنفسكم وعاتبوها ، وانظروا هل يحل لكم قتلي ؟ وإنتهاك حرمتي ؟

الست ابن بنت بيكم وابن وصيه وابن عمه وأول المؤمنين بالله ، والمصدق لرسوله بما جاء من عند ربه؟

أو ليس حمزة سيد الشهداء عم أبي؟

أو ليس جعفر الطيار عمي؟

أو لم يبلغكم قول رسول الله صلى الله عليه (http://www.al-amal.ws/vb/showthread.php?t=2197)وآله لي ولأخي

هذان سيدا شباب أهل الجنة

فإن صدقتموني بما أقول وهو الحق ، فوالله ما تعمدت الكذب منذ علمت أن الله يمقت عليه (http://www.al-amal.ws/vb/showthread.php?t=2197)أهله ، ويضر به من اختلقه ، وإن كذبتموني فإن فيكم من إن سألتموه عن ذلك أخبركم ، سلوا جابر بن عبدالله الأنصاري وأبا سعيد الخدري ، وسهل بن سعد الساعدي ، وزيد بن أرقم وأنس بن مالك ،،، يخبرونكم أنهم سمعوا هذه المقالة من رسول الله صلى الله عليه (http://www.al-amal.ws/vb/showthread.php?t=2197)وآله لي ولأخي ، أما في هذا حاجز لكم عن سفك دمي؟

http://www.nasimallil.com/vb/imgcache/4355.imgcache.gif (http://up.do7a.com/)
http://www.nasimallil.com/vb/imgcache/4367.imgcache.gif (http://up.do7a.com/)


http://www.shy22.com/upfiles/9AC50675.gif (http://www.shy22.com/)


سأمضي وما بالموت عار على الفتى **** إذا ما نـوى حـقا وجـاهـد مسـلم



http://www.nasimallil.com/vb/imgcache/4408.imgcache.gif (http://up.do7a.com/)


http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb12918940191.gif (http://center.jeddahbikers.com/)


لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لكم إقرار العبيد [لا أفرّ فرار العبيد]"



http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34372.imgcache

هل من ناصر ينصر ينصرني ؟ " " هل من ذابّ يذبُّ عن حرَمِ رسول الله "
استغاث الحسين بأبي وأمي بهذا النداء بعد استشهاد جميع أنصاره وأهل بيته.



http://www.shy22.com/upfiles/Jf743952.jpg (http://www.shy22.com/)


تصاميم الاء
https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=dea2b7cea6&view=att&th=12cdc5e1951922b9&attid=0.1&disp=inline&zw


https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=dea2b7cea6&view=att&th=12cdc5e1951922b9&attid=0.2&disp=inline&zw



https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=dea2b7cea6&view=att&th=12cdc5e1951922b9&attid=0.3&disp=inline&zw


https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=dea2b7cea6&view=att&th=12cdc5e1951922b9&attid=0.4&disp=inline&zw
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34376.imgcache



من أعداد : المصممات نسمة هوى ,, شروق ,, ضجيج الآملين

راحيل القلوب
07-12-2010, 09:31 PM
زيارة زينب سلام الله عليها

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34369.imgcache




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك يا بنت سلطان الانبياء ، السلام عليك يا بنت صاحب الحوض واللواء ، السلام عليك يا بنت فاطمة ‏الزهراء ، السلام عليك يا بنت خديجة الكبرى ، السلام عليك يا بنت سيد الاوصياء وركن الاولياء أمير المؤمنين ، ‏السلام عليك يا بنت ولي الله ، السلام عليك يا ام المصائب يا زينب بنت علي ورحمة الله وبركاته ، السلام عليك أيتها ‏الفاضلة الرشيدة ، السلام عليك أيتها العاملة الكاملة ، السلام عليك أيتها الجليلة الجميلة ، السلام عليك أيتها التقية النقية ‏، السلام عليك أيتها المظلومة المقهورة ، السلام عليك أيتها الرضية المرضية ، السلام عليك يا تالية المعصوم ، ‏السلام عليك يا ممتحنة في تحمل المصائب بالحسين المظلوم ، السلام عليك أيتها البعيدة عن الآفاق ، السلام عليك ‏أيتها الاسيرة في البلدان ، السلام على من شهد بفضلها الثقلان ، السلام عليك أيتها المتحيرة في وقوفك في القتلى ‏وناديت جدك رسول الله ( ص ) بهذا النداء : صلى عليك مليك السماء هذا حسين بالعراء مسلوب العمامة والرداء ‏مقطع الاعضاء وبناتك سبايا ، السلام على روحك الطيبة وجسدك الطاهر ، السلام عليك يا مولاتي وابنة مولاي ‏وسيدتي وابنة سيدتي ورحمة الله وبركاته ، أشهد أنك قد أقمت الصلاة وآتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن ‏المنكر وأطعت الله ورسوله وصبرت على الاذي في جنب الله حتى أتاك اليقين ، فلعن الله من جحدك ولعن الله من ‏ظلمك ولعن الله من لم يعرف حقك ولعن الله أعداء آل محمد من الجن والانس من الاولين والآخرين وضاعف عليهم ‏العذاب الاليم . أتيتك يا مولاتي وابنة مولاي قاصدا وافدا عارفا بحقك فكوني شفيعا إلى الله في غفران ذنوبي ، وقضاء ‏حوائجي ، واعطاء سؤلي وكشف ضري ، وأن لك ولابيك وأجدادك الطاهرين جاها عظيما وشفاعة مقبولة ، السلام ‏عليك وعلى آبائك الطاهرين المطهرين وعلى الملائكة المقيمين في هذا الحرم الشريف المبارك ورحمة الله وبركاته . ‏ثم صل ركعتين لله تعإلى قاصدا إهداء ثوابهما إليها ، ثم ادع الله عزوجل بما أحببت فإن قبرها أحد الاماكن المجاب ‏فيها الدعاء . وقبل انصرافك اتجه إلى قبرها وودعه بهذا : السلام عليك يا سلالة سيد المرسلين ، السلام عليك يا بنت ‏أمير المؤمنين ، السلام عليك يا بنت فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، أستودعك الله واسترعيك وأقرأ عليك السلام ‏، أللهم لا تجعله آخر العهد مني لزيارة أم المصائب زينب بنت علي ، فإني أسألك العود ثم العود أبدا ما أبقيتني وإذا ‏توفيتنيفاحشرني في زمرتها وادخلني في شفاعتها وشفاعة جدها وأبيها وأمها وأخيها برحمتك يا أرحم الراحمين . ‏أللهم بحقها عندك ومنزلتها لديك اغفر لي ولوالدي ولجميع المؤمنين والمؤمنات وآتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة ‏حسنة وقنا برحمتك عذاب النار وصلى الله على سيدنا محمدا وآله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين‎. ‎




السلام عليكِ يا بنت علي بن أبي طالب
السلام عليكِ يا أخت الحسن والحسين
السلام عليك يا عالمةٌ غير معلّمة
السّلام عليكِ يا زينب الكُبرى



http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34370.imgcache


بقلم : أريج الولاية

راحيل القلوب
08-12-2010, 06:09 PM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34384.imgcache

http://kovancity.jeeran.com/kovan/Untitled-1300.gif

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34446.imgcache

حوار (( ليال عاشوراء ))

قال : أراكم لبستم السواد , وخلعتم الزينة ,
واقمتم الحداد منذ ان دخل شهر المحرم .
قلت : وكيف لا ونحن في مشعر الحزن
على رزء الحسين .
قال : او ليست فاجعة الطف في يوم عاشوراء ؟؟!!
لمَ تستمرون في إقامة المآتم طوال هذه المده؟؟
قلت : أوَ ما قرأت قوله تعالى : ( وليال عشر )
سورة الفجر ؟؟
قال : بلى , وسمعت قول الامام الكاظم عليه السلام
( أكثرو من قراءة سورة الفجر فإنها سورة
الحسين عليه السلام ) , ولكني لم أعلم
لماذا سميت بسورة الحسين ؟؟
قلت : الليالي العشر هي العشر الاوائل من شهر
المحرم الحرام , ولولا عظمتها وقدسيتها لما أقسم
بها الله عز وجل . وهي ليالي الحسين سلام الله عليه
قال : إذن تحتفون بمصيبة الحسين عليه السلام
طوال العشرة الايام .
قلت : نعم .. ونقتدي في ذلك بأئمتنا عليهم السلام
اللذين كانت تبدو على وجوههم علامات الحزن والاسى
منذ دخول شهر عاشوراء ..
قال : صلى الله عليك يا أبا عبدالله أفجعت قلوبنا بهذه
المصيبه التي لن ننساها أبداً . فكل يوم عاشوراء
وكل ارض كربلاء

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34447.imgcache

http://kovancity.jeeran.com/kovan/Untitled-1%28Frame%201%29.psd.jpg



الدموع على مصاب الامام الحسين عليه السلام وسيلة للتخلص من الذنوب ...
فالدموع تغسل الروح وتنقيها , وتشحن النفس بشحنات ايجابيه وطاقه عاليه , وتزيد من النفحات الولائيه لاهل البيت عليهم السلام.

http://farm3.static.flickr.com/2492/3788053319_978a206177.jpg


من أعداد : الأستاذة الامل

راحيل القلوب
08-12-2010, 08:28 PM
دور الحوراء زينب عليها السلام بواقعة طف كربلاء

تكليف الحوراء زينب عليها السلام




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34450.imgcache


لقد غفل اكثر الناس عن دور الحوراء زينب وتكاليفها في واقعة كربلاء المقدسه ولم يذكرها احد الا من خلال المصيبه وحين البكاء وغفلنا عن دورها الرسالي الذي لعبته في كربلاء وكرد لجميلها علينا سنذكر الشئ اليسير من تكاليفها في واقعة كربلاء المقدسه بحسب ماذكر في المصادر الشرعيه والتي تحدثت عن واقعة كربلاء وتفاصيلها ...ويمكن ان نقسم تكاليفها الى قسمين 1- التكليف الفردي وهو ما يتعلق بها تجاه الله سبحانه 2- التكليف العام وهو مايتعلق بها تجاه الاخرين ويتضمن التكليف الفردي عدة نقاط : 1-الصبر على المصاب حيث قال لها الحسين (ع) اخّيه ان انا مت لاتشقي علي جيبا ولاتخمشي علي وجها ولايذهبن بحلمك الشيطان ...فالحسين (ع) يوصيها بأمر وهو ان يكون صبرها عالي لآن ايمانها عالي والمؤمن ان خلا من الصبر خلا من الايمان يقينا ولذا قارن الحسين (ع) بين عمل الشيطان والجزع اذ ان الصبر هواقوى سلاح لمحاربة الشيطان وكما قال (ع) : الصبر من بمنزلة الرأس من الجسد اذن التكليف الاول هو ان تصبر على المصاب . فهل اطاعت (ع) ام لا؟؟؟؟؟



بالتأكيد انها اطاعت ويشهد على صبرها الرواية الوارده بأن الحوراء (ع) حينما قتل الحسين (ع) خرجت ووضعت يديها تحت ظهره الشريف ورفعت جسده قائلة : اللهم تقبل منا هذا القربان فهي ترجو القبول من الله ولم تعترض بل العكس تماما وكذلك فأن من تكاليفها الشرعية قوله (ع) (لايذهبن بحلمك الشيطان ) اي بعقلك بل ان ينبغي ان يبقى عقلك مشدودا لله تعالى لكي تستطيع ان تؤدي الدور الرسالي المرسوم لها وكذلك تستطيع ان تحظى بالثواب العظيم اذ ان الله يحاسب الناس على قدر عقولهم لأنه بالعقل يصل الفرد الى طاعة الله وبالنفس تكون طاعة الشيطان فأن ذهب العقل كان الشيطان مسيطرا على الفرد وليس من شأنها سلام الله عليها ذلك لانها من بيت اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وذا نسمع بالاخبار بأنها في ليلة الحادي عشر من المحرم بقيت تصلي صلاة الليل وهذا اسمى درجات الايمان ومحاربة الشيطان .


.. القسم الثاني اوالتكليف العام
ويمكن ان نقسمه الى عدة نقاط 1- ان الامام الحيين (ع) قال لها : أخيه زينب احفظي لي العيال والاطفال وما ذلك الا لان في الاطفال الامام الباقر (ع) وكذلك لان الاطفال يمثلون جانب مهم في الاعلام ضد الاعداء اذ ان المجتمع يتعاطف مع الاطفال وهذا الجانب هو الحفظ المادي اما الجانب المعنوي فهو الاهتمام بمشاعرهم لاسيما وقد فقدوا اعزتهم وآبائهم ...2- ان السجاد (ع) حينما سمع اباه بقي وحيدا نادى عمته زينب قائلا(عمه زينب علي بالسيف والعصا) حينها صاح الحسين (ع) : اخيه زينب رديه لئلا تخلو الارض من نسل آل محمد وهذا الامر وان لم يفهمه البعض الا انه في الواقع تكليف للحوراء (ع) ان تحافظ عاى وجود الامام السجاد(ع) من القتل وهو من صنف الاحكام المعلله ( ومن الواضح ان الحكم يسري في كل موضوع يشترك مع ذلك بنفس العله) وهذا ما وجدناه منطبقا اكثر من مره ولولاها لما وجد المعصومون من بعده ولتعذر وجود يوم الظهور العالمي للمهدي (ع) فبا لحقيقه كل البشريه مدينه للحوراء زينب لأنها تسببت في وجود المهدي الموعود الذي سيملأ الارض قسطا وعدلا ...بقي الدور الاعلامي للحوراء زينب عليها السلام

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34447.imgcache

لو تصورنا واقعة الطف بلا وجود زينب سلام الله عليها فماذا سيحصل؟؟ بالتأكيد ستحصل عدة امور منها: قتل السجاد(ع) كما سمعنا 2-قتل العيال والاطفال بأعتبار لولا وجودها لتعذر حفظهم 3- الدور الاعلامي الدي نقلته عن الواقعه وماجرى على الحسين (ع)وعياله 4-فضح الظالمين مما اعطى لكربلاء تلك الصورة المشرقه اذ ان زينب سلام الله عليها لاتقل عن الحسين عليه السلام في جهاده .. وبذلك تكون واقعة كربلاء متكونه من اشرف رجل وهو الحسين (ع) واشرف امرأه في زمانها الا وهي الحوراء زينب (ع).........وهذا مايوضح الدور الرسالي الذي يمكن للمرأة ان تطبقه في واقع الحياة الاجتماعيه بكل مستوياتها ,,,,,, لذا اتمنى من اخواتي النساء ان يحافظن على العفة والشرف وان تلتفت المرأة الى دورها الرسالي الذي ينتظرها عند ظهور الامام (عج)...
http://www.14noor.com/forum/uploads_members/154/154_2010-06-05_congratulation7gw4.gif
http://www.14noor.com/forum/uploads_members/154/154_2010-10-24_z3664090.gif
http://www.14noor.com/forum/uploads_members/154/154_2010-12-06_9GW24807.png

http://www.youtube.com/watch?v=WcusxtFChS4






بقلم : امل الروح

راحيل القلوب
09-12-2010, 09:08 PM
http://www.ocean-nt.net/vb/images/besmallah.gif

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34403.imgcache


أيَّها المؤمنون في كلّ مكان...
أيُّها المحترقون ألماً لمصاب الحسين...
أيُّها السائرون على نهجه... اسمعوا ما يقول أئمتكم بحقّ عاشوراء، هذا هو الصادق (عليه السلام) يقول: آ«إنّ يوم الحسين أسبل دموعنا... وأقرح جفوننا... وأذلّ عزيزناآ».
وهذا هو الرضا (عليه السلام) يقول: آيابن شبيب إنْ كنت باكيا فابك للحسين، فإنّه قتل وذبح كما تُذبح الشاة من القفا
وفي الختام نقول: عهداً لك يا حسين، بأنّنا سائرون على دربك، نأبى الذُلَّ ولو أُعطينا جبالاً من الذَّهب، سنبقى سيدي ومولاي مستضيئين بنورك، مستمدين من عزمك... أيُّها السبط الذي تنكرّت له أُمّة جدّه وهو لا يريد سوى خلاصها وصلاحها.
عزاءً لصاحب الأمر والزمان (عليه السلام)، ولعلماء الدين الأعلام في كلّ مكان...




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34377.imgcache


السلام عليك يا أبا عبدالله

عليك مني سلام الله ما بقيت وبقي الليل والنهار
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

نسالكم الدعاء ..!



في ختام هذا الجهد المبارك لمجلة المنتدى واللتي كانت تحت عنوان ( نحن عشاق الحسين )
نتقدم بالشكر الجزيل للاخت العزيزه المديرة القديرة
العلويه ( راحيل القلوب )
صاحبة الجهد الاعظم باعدادها وتنظيمها كما نثني بالشكر الجزيل لكل اعضائنا الكرام
لمشاركتهم بالعزاء من خلال طرحهم ان شاء الله نالوا الثواب والاجر
من مولاتهم الزهراء عليها السلام بعزاء ولدها الحسين عليه السلام
ابا الاحرار وقائد الثورة على الظلم والارهاب
آملين ان يكون العدد السابع
يخص افراحكم يصدر بفرحة الزهراء عليها السلام
العدد هذا حصريا بمنتدانا ولعاشوراء الحسين عليه السلام
http://up.br2h.com/uploads/7fd921937e.gif

عظم الله أجورنا وأجوركم

بقلم : باب المراد

بنت الهدى
12-12-2010, 05:54 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليك يا أبا عبدالله

عليك مني سلام الله ما بقيت وبقي الليل والنهار
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

مبارك عليكم هذا الجهد المفخره الله يطول عمرك راحيل القلوب
وباب المراد وماجورين بحق الحسين

المجله نعتبرها تضاهرة حسينيه ضد الارهاب

علاء الرميثي
12-12-2010, 06:53 PM
السلام عليك يا أبا عبدالله

عليك مني سلام الله ما بقيت وبقي الليل والنهار
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..



ما شاء الله عمل تؤجرون عليه عمل زاخره بمواضيعه
وفيها كل ما يحتاجه الموالي
عظم الله الك الاجر علويه راحيل
عظم الله لك الاجر باب المراد

مثابين بحق الزهراء عليها السلام

انوار الزهراء
12-12-2010, 07:11 PM
السلام عليك يا صريع العبرة الساكبة وقرين المصيبة الراتبة لعن الله امة استحلت منك المحارم وانتهكت فيك حرمة الأسلام فقُتلت صلى الله عليك مقهوراً واصبح رسول الله صلى الله عليه و اله بك موتورا واصبح كتاب الله بفقدانك مهجوراً السلام عليك وعلى جدك وابيك وامك واخيك وعلى الأ ئمة من بنيك وعلى المستشهدين معك وعلى الملائكة الحافين بقبرك والشاهدين لزوارك المؤمنين بالقبول على دعاء شيعتك والسلام عليك وحمة الله وبركاته لا يوم كيومك يا أبا عبد الله (http://www.mrmamn.com/)


ابارك اكم هذا العمل المميز باتجاه خدمة الولاية
مثابين وماجورين اختنا راحيل القلوب واخونا بو عامر
تحفه ولائيه تجسد ما هو عاشوراء الحسين عليه السلام

كل مواضيعها في غاية الروعه
مشكورين يالاعضاء
المشاركين

راحيل القلوب
12-12-2010, 10:52 PM
شكرا لكم أعزائي ولتواجدكم وشكرا لجميع المشاركين في مواضيعهم الاكثر من روعة وشكرا لأخوي باب المراد ولتعاونه معي في ترتيب المواضيع للمجلة

وعظم الله لكم الاجر في هذا المصاب مصاب ابي عبد لله الحسين عليه السلام

شروق
12-12-2010, 11:42 PM
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

مجهود مبارك واجركم علي الامام الحسين (ع) والسيده فاطمة الزهراء

المجله رائعه كامله بكل مواضيع عاشوراء
اشكر المدير والمديره وكل الاعضاء الي شاركو في المجله مأجورين

مريانا
13-12-2010, 12:15 AM
السلام عليك يا أبا عبدالله

عليك مني سلام الله ما بقيت وبقي الليل والنهار
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..


يعطيكم الف عافية عالمجهود الكبير في
اخراج المجله في صورة جميلة ورائعة
الف شكر للمديرة راحيل القلوب
للمدير باب المراد
موفقين

جمانه
13-12-2010, 12:25 AM
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

مجهود مثابين عليه أختي العزيزة راحيل القلوب أخي الفاضل باب المراد
كل الشكر لكما وقضى الله لكما جميع حوائجكما
موفقين

اطلب لجوء لكربلا
14-12-2010, 02:16 PM
اجركم اعظم وثوابكم مجازى من الزهراء على العزاء المقدم
منكم اختي راحيل القلوب واخونا باب المراد
ليست مجلة بل هيه موكب عزاء
نسال الله التوفيق لكم

امل الروح
15-12-2010, 12:55 PM
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

اجركم على الحسين عليه السلام لهذا العمل المبدع
بارك الله بجهود باب المراد وراحيل القلوب
مجلة مميزه فيها كثير فخر واعتزاز

**دموووع**
15-12-2010, 03:22 PM
اللهم صل على محمد واال محمد

السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين
وعلى اخيه ابوالفضل العباس
وعلى اخته الحورااء زينب..

عزيزتي رااحيل القلوووب .. اخوي باب المراااد

تسلمووون ويعطيكم العاافيه ع المجله القيمه والرااائعه
واجركم ع الله واهل البيت سلام الله عليهم جميعااا
لمجهوودكم الاكثر من راائع في حق الاماام الحسين سلام الله عليه
موفقين لكل خير ان شاء الله

مــأأأأجوريين

تحيااتي لكم

اسراء
15-12-2010, 04:23 PM
http://dc04.arabsh.com/i/00884/mrd9k3r32bvk.gif


مفخرة شهر محرم ان نرى هذا الجهد من العلويه وباب المراد
ماجورين والزهراء تجازيكم خيرا

صمت المشاعر
17-12-2010, 09:11 AM
عظم الله لكم الاجر
بااب المراد- العلويه راحيل القلوب
احسنتم على هذه المجله القيمه
جعلها الله في ميزان حسناتكم

بنت العراق
18-12-2010, 02:05 PM
يوميا من ادخل اقرأ موضوع واخرج وتسمحون استنسخ الموضوع اللي اقراه مع ردي
للفائده اعادته

راحيل القلوب
18-12-2010, 02:43 PM
المجلة عزيزتي لك ولكل موالي يعشق الحسين عليه السلام

تسلموووووووووووووون تواجدكم أحبائي في تصفح المجلة اللي من عملكم هو فخر لنا

امل الروح
19-12-2010, 12:11 AM
المجله نعتبرها مصدر
انا اقترح بعد14 محرم تقومون كالعاده اختيار الموضوع المميز بالمجله
وتعطونه جائزه
هل عدد ما عملتوا في منهجكم السابق

انصاف
22-12-2010, 08:27 PM
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين ..

تسلمون على مجلة الولائية الرائعة
نشكر الجميع من ساهم في مجلة الولائية
اللهم أقضى حوائجنا وحوائجكم بحق محمد وآ ل محمد
موفقون باذن الله

انصاف
23-12-2010, 12:14 PM
احفظوا عني هذه الحكم، فأنتم أولى بها من غيركم.

(أيها الناس: من جاد ساد، ومن بخل رذل، وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه وإن أعفى الناس من عفى عن قدره،وأن أوصل الناس من وصل من قطعه...
والأصول على مغارسها بفروعها تسمو، فمن تعجل لأخيه خيراً وجده إذا قدم عليه غداً، ومن أراد الله تبارك وتعالى بالصنيعة إلى أخيه كافأه بها في وقت حاجته وصرف عنه من بلاء الدنيا، ما هو أكثر منه.
ومن نفس كربة مؤمن فرج الله عنه كرب الدنيا والآخرة، ومن أحسن أحسن الله إليه والله يحب المحسنين).

بنت العراق
26-12-2010, 05:37 PM
http://gnaat.net/vb/mwaextraedit4/frames/tl13.gif░░▒▓█(¯`رسالة الإمام الحسين لشيعته´¯)░░▒▓██




http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34446.imgcache




اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد ..




نجدد العزاء معك يازهراء جنباً إلى جنب معك ياعقيلة بني هاشم
إليكم أيها الشيعة الغيارى ..
رسالة من بذل دمه وأولاده وكل ما يملك لنا نحن الشيعة



بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم إلى يوم الدين



شيعتي..

أنشدكم الله.. أما سمعتم قولي: (أنا قتيل العبرة ما ذكرت عند مؤمن ولا مؤمنة إلا بكيا)؟ فكم مجلساً لي أقمتم؟ وكم عيناً عليّ أبكيتم؟ وكم كرباً عنّا أهل البيت كشفتم؟


شيعتي..

أنا المظلوم.. وأبي سيد المظلومين.. فكم ظلامة عنا دفعتم؟ وكم موقفاً لنا اتخذتم؟ وكم ولياً لنا واليتم؟ وكم عدواً لنا عاديتم؟


شيعتي..

أما سمعتم صرختي: (هل من ناصر ينصرنا؟ هل من ذابٍ يذبُّ عن حرم رسول الله؟)


(أما من مغيث يغيثنا لوجه الله؟)، (هل من موحد يخاف الله فينا؟)
أعيذكم الله أن تكونوا عن نصرتي بالنفس والنفيس من المتخاذلين، وعن الذب عنا، أهل البيت، من المتقاعسين...
أعيذكم الله أن تسمعوا صرختي ثم لا تُنجدون، أو استغاثتي ثم لا تغيثون، أو استنصاري ثم لا تنصرون



شيعتي..


(ألا ترون إلى الحق لا يُعمل به؟ وإلى الباطل لا يُتناهى عنه؟ ليرغب المؤمن في لقاء ربه محقاً)

أءمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، وإلا ليسلطن الله عليكم شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم.


شيعتي..

خذوا عني هذه الوصايا العشر.. واعملوا بها.. ألا تحبون أن يرضى عنكم إمامكم؟
(أوصيكم بتقوى الله فإن الله قد ضمن لمن اتقاه أن يحوّله عما يكره إلى ما يحب ويزرقه من حيث لا يحتسب).

(أطيعونا فإن طاعتنا مفروضة، إذا كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة).

(وأحذركم الإصغاء إلى هتوف الشيطان بكم فإنه لكم عدو مبين، فتكونوا كأوليائه).

(إتق الله ولا تدعين شيئاً يقول الله لك كذبت وفجرت في دعواك).

(إن شيعتنا من سلمت قلوبهم من كل غش وغل (حقد) ودغل (خيانة) ).

(لا تقولن في أخيك المؤمن إذا توارى عنك إلا مثل ما تحب أن يقول فيك إذا تواريت عنه).

(أعمل عمل رجل يعلم انه مأخوذ بالإجرام، مجزي بالإحسان).

(أعلموا إن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم فلا تملّوا النعم فتحور نقماً).

(أيها الناس تنافسوا في المكارم وسارعوا في المغانم).

(صلوا أرحامكم فإن من سرّه أن ينسأ في أجله ويزاد في رزقه فليصل رحمه).

تذكروا الموت (فما الموت إلا قنطرة تعبر بكم من البؤس والضراء إلى الجنان الواسعة والنعيم الدائمة، فأيكم يكره أن ينتقل من سجن إلى قصر؟ وما هو لأعدائكم إلا كمن ينتقل من قصر إلى سجن وعذاب).

شيعتي..

لقد خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي.. فتذكروا دوماً هدفي ومبدئي: (اللهم انك تعلم أنه لم يكن ما كان منا منافسة في سلطان، ولا التماساً من فضول الحطام، ولكن لنُريَ المعالم من دينك، ونظهر الإصلاح في بلادك، ويأمن المظلومون من عبادك، ويعمل بفرائضك وسنن أحكامك)، (فإن لم تنصرونا وتنصفونا قوي الظلمة عليكم وعملوا في إطفاء نور نبيكم).

شيعتي..


احفظوا عني هذه الحكم، فأنتم أولى بها من غيركم.

(أيها الناس: من جاد ساد، ومن بخل رذل، وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه وإن أعفى الناس من عفى عن قدره،وأن أوصل الناس من وصل من قطعه...
والأصول على مغارسها بفروعها تسمو، فمن تعجل لأخيه خيراً وجده إذا قدم عليه غداً، ومن أراد الله تبارك وتعالى بالصنيعة إلى أخيه كافأه بها في وقت حاجته وصرف عنه من بلاء الدنيا، ما هو أكثر منه.
ومن نفس كربة مؤمن فرج الله عنه كرب الدنيا والآخرة، ومن أحسن أحسن الله إليه والله يحب المحسنين).

شيعتي..

اقرؤوا معي هذه الدعوات ليلاً ونهاراً، سرّا وجهاراً.

(اللهم اجعل غناي في نفسي، واليقين في قلبي والإخلاص في عملي، والنور في بصري، والبصيرة في ديني ومتعني بجوار حي، واجعل سمعي وبصري الوارثين مني، وانصرني على من ظلمني، وارزقني مأربي وثاري، واقرّ بذلك عيني).

(اللهم ما أخاف فاكفني، وما أحذر فقني، وفي نفسي وديني فاحرسني، وفي سفري فاحفظني، وفي أهلي ومالي وولدي فاخلفني، وفيما رزقتني فبارك لي، وفي نفسي فدلني، وفي أعين الناس فعظمني، ومن شر الجن والإنس فسلمني، وبذنوبي فلا تفضحني، وبسريرتي فلا تخزني، وبعملي فلا تبتلني ونعمك فلا تسلبني، وإلى غيرك فلا تكلني).

شيعتي..

تذكروني كل صباح ومساء، واضمنوا لي خالص المحبة، وأنا أضمن لكم على الله الجنة.

شيعتي..

تذكروا دوماً أمي الزهراء (ع) فلقد كانت ملأ سمعي وبصري وقلبي يوم عاشوراء.. وتذكروا ضلعها المكسور.. وتلك الدماء الزاكية المتساقطة على الأرض.. وأخي المحسن السقط.. وآثار الضرب على جسدها.. والدملج على عضدها.. ليتني كنت وقاءاً وفداء... والعنوا ضاربيها وغاصبي حقوقها وقاتليها ابد الدهر. وتبرّؤوا بهم بقلوبكم وألسنتكم وأقلامكم، على كرّ الأيام، ومرّ الأعوام.

شيعتي..

انتظروا الفرج كل ساعة وترقبوه كل لحظة واصلحوا أنفسكم كي يعجل الله الفرج لوليكم وابتهلوا إلى الله جل ثناؤه وألحوا بالدعاء وارفعوا أصواتكم آناء الليل وأطراف النهار، هاتفين: (أين السبب المتصل بين الأرض والسماء، أين صاحب يوم الفتح، وناشر راية الهدى، أين مؤلف شمل الصلاح والرضا، أين الطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء، أين الطالب بدم المقتول بكربلاء..).

شيعتي..

وعليكم مني السلام.. واللقاء عند الصراط والميزان، لنيل الشفاعة والفوز بالجنان.. إنشاء الله


الرسالة مستوحاة من كلماته عليه السلام ومن أحاديث أخرى باعتبار انهم كلهم عليهم السلام نورٌ واحد وما بين القوسين نصوص عباراته عليه السلام.
عظم الله لكم الأجر ياشيعه أمير المؤمنين ...


http://www.alhsa.com/forum/imgcache/230256.imgcache

http://www.alhsa.com/forum/imgcache/34381.imgcache

بقلم : علاء الرميثي
http://gnaat.net/vb/mwaextraedit4/frames/br13.gif

اريج الولاية
03-01-2011, 01:52 PM
شيعتي..

أما سمعتم صرختي: (هل من ناصر ينصرنا؟ هل من ذابٍ يذبُّ عن حرم رسول الله؟)


(أما من مغيث يغيثنا لوجه الله؟)، (هل من موحد يخاف الله فينا؟)
أعيذكم الله أن تكونوا عن نصرتي بالنفس والنفيس من المتخاذلين، وعن الذب عنا، أهل البيت، من المتقاعسين...
أعيذكم الله أن تسمعوا صرختي ثم لا تُنجدون، أو استغاثتي ثم لا تغيثون، أو استنصاري ثم لا تنصرون

ايروكا
01-02-2011, 06:09 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه



دعاء يوم عرفة
اَللّـهُمَّ يا اَجْوَدَ مَنْ اَعْطى، وَيا خَيْرَ مَنْ سُئِلَ، وَيا اَرْحَمَ مَنِ اسْتُرْحِمَ اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ فِى الاَْوَّلينَ، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ فِى الاْخِرينَ، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ فِى الْمَلئالاَْعْلى، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ فِى الْمُرْسَلينَ، اَللّـهُمَّ اَعْطِ مُحَمَّداً وَآلَهِ الْوَسيلَةَ وَالْفَضيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالرَّفْعَةَ وَالدَّرَجَةَ الْكَبيرَةَ، اَللّـهُمَّ اِنّى آمَنْتُ بِمُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ اَرَهُ فَلا تَحْرِمْنى فِى الْقِيامَةِ رُؤْيَتَهُ، وَارْزُقْنى صُحْبَتَهُ وَتَوَفَّنى عَلى مِلَّتِهِ، وَاسْقِنى مِنْ حَوْضِهِ مَشْرَباً رَوِيّاً سآئِغاً هَنيئاً لا اَظْمَأُ بَعْدَهُ اَبَداً اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَىْء قَديرٌ، اَللّـهُمَّ اِنّى آمَنْتُ بِمُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ اَرَهُ فَعَرَِّفْنى فِى الْجِنانِ وَجْهَهُ، اَللّـهُمَّ بَلِّغْ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ مِنّى تَحِيَّةً كَثيرَةً وَسَلاماً
الدعاء عند الذبح والنحر
يقول الرجل عند الذبح :" بسم الله والله أكبر [ اللهم منك ولك ] اللهم تقبل مني ". رواه مسلم . والزيادة للبيهقي
الدعاء للميت في الصلاة عليه
عن أبي عبدِ الرحمنِ عوفِ بن مالكٍ رضي اللَّه عنه قال : صلَّى رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عَلى جَنَازَةٍ ، فَحَفِظْتُ مِنْ دُعائِهِ وَهُو يَقُولُ : « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار » حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ أنَا ذلكَ المَيِّتَ . رواه مسلم .
وعن أبي هُريرة وأبي قَتَادَةَ ، وأبي إبْرَاهيمَ الأشْهَليَّ عنْ أبيه ، وأبوه صَحَابيٌّ رضي اللَّه عنهم ، عَنِ النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أنَّه صلَّى عَلى جَنَازَة فقال : « اللَّهم اغفر لِحَيِّنَا وَميِّتِنا ، وَصَغيرنا وَكَبيرِنَا ، وذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا ، وشَاهِدِنا وَغائِبنَا . اللَّهُمَّ منْ أَحْيَيْتَه منَّا فأَحْيِه على الإسْلامِ ، وَمَنْ توَفَّيْتَه منَّا فَتَوَفَّهُ عَلى الإيمانِ ، اللَّهُمَّ لا تَحْرِمْنا أَجْرَهُ ، وَلا تَفْتِنَّا بَعْدَهُ » رواه الترمذي
وعن واثِلة بنِ الأسقعِ رضيَ اللَّه عنه قال : صَلَّى بِنَا رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عَلى رجُلٍ مِنَ المُسْلِمينَ ، فسمعته يقولُ : « اللَّهُمَّ إنَّ فُلانَ ابْنَ فُلان في ذِمَّتِكَ وحَلَّ بجوارك، فَقِهِ فِتْنَةَ القَبْر ، وَعَذَابَ النَّارِ ، وَأَنْتَ أَهْلُ الوَفاءِ والحَمْدِ ، اللَّهُمَّ فاغفِرْ لهُ وَارْحَمْهُ ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ »َ

اطلب لجوء لكربلا
05-02-2011, 02:35 PM
متى يكون العدد القادم

ان شاء الله يكون خاص بالاعضاء

دون الادارين