قرار إداري :: الرجاء التنبه ، انه يتم إعتماد المشورات الإعلانية (( لفترة لا تتجاوز 45 يوماً )) ، وذالكم طلب من قبل القائمين على السرفر . نعتذر على هذا الإجراء الهاااام تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 22-02-2021, 07:30 AM

رضاا البطاوى غير متواجد حالياً
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 4585
 تاريخ التسجيل : Jan 2021
 فترة الأقامة : 39 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (07:52 AM)
 المشاركات : 62 [ + ]
 التقييم : 25
 معدل التقييم : رضاا البطاوى is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي نقد كتاب القيادة في الإسلام



بسم الله الرحمن الرحيم



نقد كتاب القيادة في الإسلام
الكتاب إعداد: مركز نون للتأليف والترجمة وهو عبارة عن تلخيص لمحاضرة ألقاها مرتضى المطهرى وهو أحدعلماء المذهب الشيعى فى القرن الماضى وفى هذا قال المركز فى المقدمة :
"هذا الكتاب تلخيص وتحرير لمحاضرة للشهيد مطهري تحت عنوان "القيادة والإدارة في الإسلام" من كتاب محاضرات في الدين والاجتماع.
وقد استهلت المحاضرة بتعريف الرشد والإمامة فقال:

"القيادة في الإسلام
1.الرشد في المصطلح الإسلامي:
قبل الدخول في بحث القيادة في الإسلام من المناسب أن نتعرض لمفهوم الرشد ومن ثم لمفهوم الإمامة.
1 – الرشد:
لقد استعمل القرآن الكريم اصطلاح الرشد في حق الأطفال الذين يمتلكون ثروة ولكن لا قيم لهم، فذكر أنه لا بد من جعل قيم وولي عليهم حتى يبلغوا الرشد بعد تجاوزهم سن البلوغ، فقال تعالى: {وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن انستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أموالهم}
2.تعريف الرشد:
"الرشد عبارة عن نوع من الكمال الروحي والمعنوي،
1 -{وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين} بمعنى أن يكون للإنسان قدرة على الإدارة والمحافظة على طاقاته المادية والمعنوية، وحسن الاستفادة منها"، وهذا التعريف يشمل جميع أنواع الرشد الأخلاقي منه والاجتماعي، ولتوضيح هذه الفكرة نذكر المثاليين التاليين:

أ- إدارة الذاكرة، لقد أودع الله تعالى في الإنسان قوى إدراكية، من فهم وإدراك وحفظ وذاكرة، والإنسان الرشيد هو الذي يمكنه الاستفادة الصحيحة منها، فينظر في الأمور أيها مفيد بل وأيها أكثر فائدة، ثم يتخير الترتيب العلمي الصحيح لحفظها ووضعها في الذهن، ومن ثم يحافظ عليها، أما غير الرشيد فهو من يتعامل مع ذاكرته مثلا كمستودع لكل ما يقع في طريقه، فلا ينتفع من هذه العطايا الإلهية بشكل صحيح، فمن يقرأ كتابا ما لا يمكنه أن يحتفظ بمحتويات هذا الكتاب من قراءة واحدة، بل عليه أن يقرأه مرة ثانية على التوالي، ثم يفكر في كل فكرة وردت فيه، ويحللها ويحققها، وبعد الانتهاء عليه أن يلخصها ويودعها ذاكرته، ثم يقرأ كتابا اخر من نفس الموضوع حتى لا يمتلى ذهنه بمواضيع متعددة بصورة غير منظمة، فتختلط عليه الأفكار.
ب- الرشد في العبادة: إن العبادة الصحيحة هي التي تجذب الروح وتغذيها، وليست الكثرة هي المقياس للعبادة، تماما ككثرة الطعام ليس هو مقياس غذاء الجسم، وإنما المقياس هو تلاؤم الروح مع العبادة، وتحققها عن رغبة وشوق، وأي إكثار في العبادة من دون شوق قد يؤدي إلى ردات فعل عكسية لا تحمد عقباها، وهكذا يخاطب النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة علي: "يا علي، إن هذا الدين متين، فأوغل فيه برفق، ولا تبغض إلى نفسك عبادة ربك"، فلا بد من ممارسة العبادة بشكل تميل معها النفس تدريجا إلى العبادة، لا أن تتنفر من العبادة، "فإن المنبت لا ظهرا أبقى ولا أرضا قطع".
فالممارسة الصحيحة للعبادة والاستفادة منها لها علاقة وثيقة بحسن إدارة الإنسان لنفسه، لأن القلب والمشاعر والأحاسيس وكل القوى الإدراكية بحاجة إلى إدارة وقيادة رشيدة وحكيمة."

مما سبق يتبين أن الرشد هو فهم الأمور وترتيبها للاستفادة منها فى الحياة ثم حدثنا عن الإمامة فقال:
"2 - الإمامة والقيادة:

عندما يكون موضوع الرشد هو قيادة وإدارة الآخرين يطلق عليه (الهداية) أو (الإمامة)، ولعل أفضل لفظ يعبر عن الإمامة هو القيادة، مع فارق بين النبوة والإمامة أيضا، حيث إن النبوة هي إراءة وكشف الطريق، بينما تتعدى الإمامة ذلك لتتحمل مسؤولية القيادة للأمة، فيقوم بعض الأفراد بمهمة تعبئة القوى الإنسانية وتنظيمها وتدفعها إلى العمل، وكثير من الأنبياء لاسيما العظام منهم جمعوا بين الميزتين، أي بين النبوة (كشف الطريق) والإمامة (القيادة)."
الخطأ الأول فى الفقرة هو تقسيم النبياء لعظام وغير عظام وهو ما يتنافى مع قوله تعالى " لا نفرق بين أحد من رسله" فكلهم فى درجة واحدة من المكانة
الثانى كون الإمامة تتعدى النبوة وهو ما يخالف أن كل مسلم يطلب الإمامة كما ورد فى دعاء المؤمنين" واجعلنا للمتقين إماما"
والإمامة تعنى القدوة الحسنة للغير وهى فى آية ابتلاء إبراهيمنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تعنى النبوة أى الرسالة
وتحت عنوان إبراهيم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة القائد الإمام قال:
"إبراهيم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة القائد الإمام:
لقد ابتلى الله النبي إبراهيم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بكثير من المصاعب والإمتحانات، فقد واجه بمفرده تلك الإنحرافات العقائدية والخرافات السائدة آنذاك، فحطم الأصنام وواجه نمرود وأتباعه قاطبة، وفي خضم هذه المحن القاسية يطلب منه الله سبحانه أن يذبح ابنه إسماعيل نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بيده، وعندما أسلما وانقادا لأمر الله سبحانه وتجاوز كل هذه المحن بنجاح وإيمان ثابت، عندها أعطي مقام الإمامة، {وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما} ، فهذه الإمامة وقيادة البشر في البعد الإجتماعي والمعنوي هي أرفع مقام يمكن أن يمنحه الله للإنسان، وقد حاز أئمتنا على هذا المقام الرفيع وإن لم يكونوا أنبياء، إلا أنهم يسيرون على نفس طريقهم، ويعبئون القوى، ويدعون الناس إلى نفس الرسالة التي دعا إليها النبي الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة."
أما الإمامة بمعنى القدوة الحسنة فينالها كل مسلم كما قال تعالى على لسان المؤمنين "واجعلنا للمتقين إماما"وأما بمعنى الرسالة وهى النبوة فلا ينالها سوى الرسلنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ثم حدثنا عن أصول القيامة وهى الإمامة فقال:
"أصول القيادة
والقيادة التي يبحث عنها القرآن الكريم هي الزعامة المتجهة نحو الله تعالى في بعديها الاجتماعي والمعنوي، بخلاف ما يفهمه البشر في العالم المعاصر من القيادة بأنها مجرد زعامة اجتماعية، لأنه يحتاج إلى القيادة بطبيعته، وقيمة هذه القيادة تبتني على ثلاثة أصول:
1 - أهمية الإنسان والقوى المودعة فيه
فقد اهتم القران الكريم بتوجيه الإنسان إلى معرفة نفسه، وما أودع له الله من قوى كبيرة كامنة فيه، فهو أعرف من الملائكة بالأسماء مما جعلها تسجد له، وهو أرفع الموجودات جميعا، كلها مسخرة لخدمة مصالح الإنسان {هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا}و {ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة}
2 - قيادة الغرائز المودعة في الإنسان والحيوان فالإنسان يختلف عن الحيوان من حيث الغرائز وطبيعتها، وهو أضعف منها في هذا المجال، فالحيوانات مجهزة بمجموعة من الغرائز تسيرها وتقودها وتنظم لها حياتها، فهي لا تتعداها، إلا أن الإنسان ليس كذلك، فهو من جهة يمتلك قوى أكبر وأكثر من الحيوانات، لكن لم يودع الله فيه غرائز كثيرة جدا، وإنما ألقى على عاتقه قيادة نفسه، فالإنسان يفتقر إلى الغرائز الداخلية التي تقوده، ولذلك احتاج للموجه الخارجي، وهذه فلسفة بعثة الأنبياء عليهم السلام، فإنهم بعثوا لأجل تربية هذه الغرائز، وتعريف الإنسان على النفائس المكنونة في أعماقه،وكيف يستخدمها ويستفيد منها بالشكل الصحيح، ومن ثم توجيه الإنسان والقوى البشرية لتسير على الطريق المستقيم، ويحثونه على الحركة والعمل، وبالتالي تتحقق القيادة الحكيمة للقوى البشرية.
3 - القوانين الخاصة في الحياة البشرية

هناك مجموعة من القوانين والأصول الحاكمة على سلوك الإنسان وتصرفاته، والذي ينصب نفسه قائدا وزعيما للبشر عليه أن يتعرف على هذه القوانين الحاكمة، لأنها مفتاح السيطرة على قلوب الناس، فيرسم لهم طريق العمل بها ويحثهم على الاستفادة منها بالشكل الصحيح، وتعبير القرآن الكريم بحق الرسول الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مثير للدهشة حيث يقول: {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والأنجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم}فهذه الأثقال ليست إلا التقاليد والخرافات، وهذه الأغلال ليست إلا عادات روحية تكبل استعداداته وطاقاته المعنوية الزاخرة التي أدت به إلى الجمود والشقاء واليأس، ويأتي دور النبي بالقيادة من بعدها الاجتماعي ليطلق سراح هذه القوى المقيدة، ويبث فيها النشاط والحيوية، ويأخذ بيدها في المسار الصحيح، فيجعل من أضعف الشعوب، بسبب القيادة الحكيمة، أمة قوية لا يفوقها قوة."
بناء القيادة على معرفة الإنسان بنفسه وسيطرته على الغرائز والقوانين الحاكمة لمن ينصب نفسه زعيما باطلة فالقيادة العادلة حسب ما فىالقرآن هى اختيار إلهى فلا يوجد نبى أو حاكم عادل كطالوت فد نصب نفسه إماما أى زعيما وإنما الله هو من اختاره وحتى بعد انتهاء عهد الوحى ما زال هذا الأمر يتم عن طريق رؤيا يراه القائد وحتى مع رؤيته لهذه القيادة فهو لا يقول للناس أنا قائدكم ولا يطلب منهم ذلك وإنما علمه الذى أعطاه الله له هو من يجعله قائد يختاره من يريد اتباع الإسلام الحق كقائد للأمة وفى النهاية ليس هناك فردية فى القيادة فعندما يتعرف المسلمون على هذا العلم الصحيح يكونون جميعا قيادة معا كما قال تعالى ط وامرهم شوؤى بينهم" فلم يكن مثلا محمدنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قائدا يفعل ما يريد وإنما أمره الله بأن يكون المسلمون قادة معه فقال "وشاورهم فى الأمر"ومن هنا نفهم لماذا يدعو المسلمون جميعا" واجعلنا للمتقين إماما"
فالقيادة فى الإسلام قيادة جماعية تتمثل فى خضوع الكل لدين الله وهو الاعتصام بحبل وهو حكم الله جميعا كما قال تعالى :
"واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا"
ثم بين مصادر دراسة القيادة فقال:
"أهم المصادر لدراسة القيادة في الإسلام:
إذا أردنا أن نعرف مدى علاقة الإسلام بالقيادة والإدارة، فلا بد من الإطلاع على مصدرين أساسيين:
1 - القراءة العميقة لسير الأنبياء والأولياء ولا سيما سيرة النبي الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأمير المؤمنين والتعرف على أساليبهم في هذا الصدد، لندرك مدى تطابقها مع القيادة الحكيمة، ثم نقرأ المنجزات التي توصلت إليها هذه القيادة، والنجاح الذي حققته، لأنهم المبعوثون من قبل الله ويمتلكون مفتاح النجاح، وقد بلغت معرفتهم بالنفس البشرية وطبيعتها القمة والذروة، فمن هنا علينا أن نقرأ قيادة الرسول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة للجيش والغزوات والسرايا، كيف كانت إدارته لدفة السياسة ونشر الدين، ونقرأ سيرته مع أعداء الدين، وكيفكانت في بيته ومع أسرته و ... فإن في كل خطوة من حياته درسا وعبرة."

وظائف خاصة بالقائد الإسلامي:
الترغيب: فالرسول الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يقول لمعاذ: " ... يسر ولا تعسر، وبشر ولا تنفر ... "" ... وصلوا بهم صلاة أضعفهم ... " أي لا بد من تبشير الناس بمزايا الإسلام والثمرات الدنيوية والأخروية، وترغيبهم حتى نكسب قلوبهم، وتكون قيادتهم باللين لا بالعنف وأسلوب الترهيب والتهديد، لأن هذا الأسلوب يؤدي إلى النفرة والابتعاد عن الدين، وكذلك بالنسبة للصلاة بأضعفهم، فإنه يوجد فيهم المريض وجديد العهد بالصلاة.
الزهد: فإن الزهد وإن كان مطلوبا من كل مسلم، لكن هناك درجة من الزهد خاصة بالقائد الإسلامي، وأكبر شاهد على ذلك ما حصل بين أمير المؤمنين وعاصم بن زياد الذي أغرق نفسه بالعبادة وهجر زوجه ولبس الثياب الخشنة حيث جاء أخوه شاكيا لأمير المؤمنين يا أمير المؤمنين أشكو إليك أخي عاصم بن زياد. قال: وما له؟ قال: لبس العبا وتخلى عن الدنيا. قال: علي علي به. فأتى به، فقال له يا عدو نفسه أما رحمت أهلك وولدك؟ أترى الله أحل لك الطيبات، وهو يكره أن تأخذها؟ أنت أهون على الله من ذلك. قال: يا أمير المؤمنين هذا أنت في خشونة ملبسك، وجشوبة مأكلك؟ قال: ويحك! إني لست كأنت، إن الله فرض على أئمة العدل أن يقدروا أنفسهم بضعفة الناس كيلا يتبيغ بالفقير فقره"، ثم يسعى جاهدا لرفع مستواهم المعيشي إلى أفضل المستويات، وإلا فمن حق الفقير أن يثور في وجه الحكومة ويقول بأن كل ما يقدم إليه ليس إلا وعودا كاذبة.
2 - النصوص الإسلامية في القيادة والمصدر الثاني هو مراجعة النصوص الواردة في القيادة وشروطها في الإسلام، أمثال ما ذكر القران الكريم مخاطبا الأنبياء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالعموم والرسول الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالخصوص، في كيفية تبليغ الرسالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكيفية تعاملهم مع مجتمعاتهم في شتى مجالات الحياة، وقد استطاع الأنبياءنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوأولياء الله من جذب النفوس وجعلها تلتف حولهم، واستمالتهم للتضحية في سبيل الرسالة، وهذا ما يحتاج إلى قدرات فذة وكبيرة مكنونة في نفوس هؤلاء القادة العظام، تتوافق مع أعمق الأسس النفسية والاجتماعية التي توصل إليها علما النفس والاجتماع اليوم."

لا مصدر فى الإسلام لأى قضية خارج الوحى لأن الله بين فى الوحى حكم كل شىء فقال:
"ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء"
ونصوص القيادة فى الوحى واضحة فالملك وهو المتكلم باسم المسلمين الذى يشاورهم فى كل شىء يتصف بصفتى سلامة الجسم وزيادة المعرفة كما قال تعالى " وزاده بصطة فى العلم والجسم"
وهو لابد أن يكون مجاهدا فالملوكية وهى القيادة للمجاهدين وحدهم دون القاعدين وكان فيها شرط أيام النبىنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهو أن المجاهدين قبل فتح مكة هم من يتولون المناصب دون المجاهدين بعد الفتح فإن ماتوا كلهم كانت القيادة حق لمن جاهد بعد فتح مكة وهو قوله تعالى:
"لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا"
والكلام هنا ليس عن العسكر وإنما عن المجاهدين فى سبيل الله وعسكر اليوم ومن قبلهم بقرون كثيرة لا يستحق احد منهم اسم مجاهد فكلهم كان همهم السلطة والثروة
وكما قلت سابقا القيادة فى افسلام جماعية لقوله تعالى " وامرهم شورى بينهم" ولكن لابد من اختيار بعض المسلمين للتحدث باسمهم مع الغير بعد أخذ مشورتهم
ثم حدثنا عن التالى:

"شواهد من تاريخ الإسلام:

هذه بعض الشواهد على نفوذ القادة إلى قلوب المؤمنين، بسبب ما يتحلون به من صفات ومعرفة بالنفوس البشرية:
1 - الرسول الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الذي بدأ يتيما ووحيدا في نشر الرسالة، وعانى ما عاناه في بداية الدعوة، استطاع أن يستحوذ على القلوب في آخر المطاف، وأحبه القريب والبعيد وكل من عرفه أو تعرف على صفاته، وقد عبر عن ذلك أبو سفيان فقال: "والله ما رأيت من قوم قط أشد حبا لصاحبهم من أصحاب محمد"
2 - وشاهد اخر هو أبو ذر عندما تخلف عن رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في غزوة تبوك ثلاثة أيام وذلك لأن جمله كان أعجف، فلحق بعد ثلاثة أيام ووقف عليه جمله في بعض الطريق فتركه وحمل ثيابه على ظهره، فلما ارتفع النهار نظر المسلمون إلى شخص مقبل فقال رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كأن أبا ذر، فقالوا: هو أبو ذر، فقال رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: أدركوه بالماء فإنه عطشان، فأدركوه بالماء، ووافى أبو ذر رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ومعه إداوة فيها ماء، فقال رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يا أبا ذر معك ماء وعطشت؟ فقال: نعم يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، انتهيت إلى صخرة وعليها ماء السماء، فذقته فإذا هو عذب بارد، فقلت: لا أشربه حتى يشربه حبيبي رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
وفي غزوة تبوك أيضا تخلف عن الغزو ثلاثة حيث كان للعشر من المسلمين بعير واحد يتناوبون عليه، وكان زادهم الشعير المسوس، والتمر المدود، وكان التمر الواحد بينهم يمصها الواحد بعد الواحد، وهؤلاء الثلاثة هم كعب ابن مالك، ومرارة ابن الربيع، وهلال بن أمية، تخلفوا عن رسول الله لا عن نفاق، ولكن عن توان، ثم ندموا، فلما قدم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أمر أن لا يكلمهم أحد، فهجرهم الناس حتى نسائهم وأولادهم وكانت زوجاتهم يطهين لهم الطعام ويضعنه أمامهم دون أن ينبثن معهم ببنت شفة، فضاقت عليهم المدينة، وخرجوا إلى رؤوس الجبال، فتهاجروا هم أيضا وتفرقوا، وبقوا على ذلك خمسين يوما، يتوبون إلى الله، فتقبل الله توبتهم وأنزل فيهم: {وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم} فهذه صورة رائعة حصلت في ظل قيادة الرسول الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تكشف عن مدى التفاني والتعلق بالنبي.
3 - كذلك في كربلاء لقد سطرت أروع الصور من التضحية والفداء في سبيل الدفاع عن الإمام الحسين ولأجل الحفاظ على هذا الخط والنهج، صور تكشفلنا عن القيادة الحكيمة التي كان يدير زمامها الإمام الحسين"

الشواهد هنا عن حب القائد ليست واجبة لأن المطلوب هو الرضا بالقيادة وليس حب القائد فطالوتنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة رفض كبار القوم رئاسته وقالوا " نحن أحق بالملك منه" ومن ثم اللازم للقائد المسلم هو رضا المسلمين عنه حتى لو لم يكن العديد منهم يحبونه وهذا هو ما سماه الله تأليف القلوب على الإسلام فقال " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا"
ثم تساءل عن شروط القيادة ولم يجب فقال:
"لكن ما هي شروط القيادة؟ وما هي صفات القائد؟ بحث لا يسعنا الدخول به في هذه الصفحات نسأل الله أن يوفقنا لذلك إنه ولي التوفيق."
والشروط هى ما سبق ذكره وهو الصحة بمعنى القدرة على الحركة والعلم والجهاد




رد مع اقتباس
قديم 22-02-2021, 07:30 AM   #2



الصورة الرمزية كماآآل النور
كماآآل النور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 274
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 31-07-2020 (07:29 PM)
 المشاركات : 1,229 [ + ]
 التقييم :  80
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


بتواصلكم معنا يرقى هذا الصرح المبارك
نتشكركم على هذا الطــرح الرائــع
في الانتظار لجــديدكم القادم
تحياتنا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة لكم


 

رد مع اقتباس
قديم 22-02-2021, 04:54 PM   #3
مشرفة قسم


الصورة الرمزية تــؤآم روووحي
تــؤآم روووحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 71
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 16-02-2021 (06:08 AM)
 المشاركات : 4,797 [ + ]
 التقييم :  351
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


أشكركم على هذه الأطروحة الراقية
نعم الأختيــار ونعم للتقديم المميز
ربي لا يحرمنا من هذا الأبداعـ
دمتم بألف خير


 
 توقيع : تــؤآم روووحي




رغم الدهور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوبعد الدور
ذكراك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةبخيالي ودعمعتي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةعواني
يـ ابن نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالزكية من تذوق طعم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةحبك
هيهاآآآت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةينساك




رد مع اقتباس
قديم 22-02-2021, 11:54 PM   #4
مشرفة قسم


الصورة الرمزية امل الروح
امل الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 23-02-2021 (02:56 AM)
 المشاركات : 6,172 [ + ]
 التقييم :  405
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


شكراً وشكراً على عطائِكٌم و تواصلكٌم
حفظكٌم المولى مِن كلِ سوءَ
وبارك في جهووودكم
ــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ودي لكم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : امل الروح

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 23-02-2021, 02:07 PM   #5



الصورة الرمزية اسراء
اسراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 23-02-2021 (05:57 AM)
 المشاركات : 14,865 [ + ]
 التقييم :  1250
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهَّم صلِ وسلم على محمد وآل ِمحمد
مشاركة قيمة ،،الله يعطيكم العافيه
يسلموو وووا


 
 توقيع : اسراء



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2021, 02:07 PM   #6
مشرف
مشـــرف قســم


الصورة الرمزية أبو إياد
أبو إياد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 28-02-2021 (05:27 AM)
 المشاركات : 8,092 [ + ]
 التقييم :  862
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


أَشَّكٌرَّكٌمْ تَمَّامْ اَلْشُّكٌرَّ عَلَىٰ هَـٰذَا اَلْمَوّضُوَعَ اَلْنْيَّرَ
وَأُثّنْيّ عَلَىٰ هَـٰذّا اَلْتَّوَاصِلّ اَلْرَّاقِيّ وَاَلْمُمَيَّزَ
جَعَلَ الله ثَوَابَ مَا قَدَمْتُّمْ لَكٌمْ وَلِـ أَبَوَيِّكٌمْ

تَحَيَّتِي وَ احَتِرَّآمِي لَكٌمْ


 
 توقيع : أبو إياد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عشقت ماما وعشقي لها سرمدي
كلما تنهدت لاح لي طيـنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةـفها
وذكرتها بما هـنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةـو حـقٌ لــها


رد مع اقتباس
قديم 24-02-2021, 07:52 AM   #7



الصورة الرمزية الجفراوي الموالي
الجفراوي الموالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2021 (08:23 PM)
 المشاركات : 9,526 [ + ]
 التقييم :  764
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


أطروحة موفقة
تستحقون الشكر والثناء
وفقكم الله لما فيه خير وبركة
لك منـ أجمل تحية ـي


 
 توقيع : الجفراوي الموالي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 24-02-2021, 07:52 AM   #8



الصورة الرمزية فجر الربيع
فجر الربيع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 22-02-2021 (09:02 AM)
 المشاركات : 7,681 [ + ]
 التقييم :  420
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


قراءة مميزة جزاكم الله خير
موفقين إن شاء الله
تحيتي واحترامي


 
 توقيع : فجر الربيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 24-02-2021, 08:37 AM   #9



الصورة الرمزية إطلالة الضياء
إطلالة الضياء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 306
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 14-08-2020 (10:02 AM)
 المشاركات : 865 [ + ]
 التقييم :  65
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي سبحان الله العلي العظيم وبحمدهـ



بسم الله الرحمن الرحيم


يعطيك الف الف عافيه
موضوع رااائع وجهود أروع
ننتظر مزيدكم بشوووق
تحياتي لكم


 

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2021, 08:37 AM   #10



الصورة الرمزية جمانه
جمانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 02-03-2021 (06:01 AM)
 المشاركات : 9,770 [ + ]
 التقييم :  900
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorange
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


كُل الشُكر والتقدير والاحترام لكم على عطــائِكمْ
جُزيتتم بما قدتم خير الجزاءولا حرمنا الله من تواصلــكمـ

دمتم في عناية الرحمن


 
 توقيع : جمانه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتصميم والجرافيك والفوتوشوب @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ فرع أرشيفي @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @ قسم التغذية @ قســم الزراعــة البستانية منها وفي المنــزل @ منتـــدى‎ الوبــاء ‎ الدولي @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010