اعضاء منتدانا الكرام يمنع كتابة اي موضوع خارج القسم المخصص له وخلافه سيتم حذف الموضوع وحضر العضو الذي لايلتزم بشروط المنتدى تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 07-12-2010, 06:41 PM
خادمة البتول

**دموووع** غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~
ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
لوني المفضل Limegreen
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 3131 يوم
 أخر زيارة : 03-11-2018 (08:06 AM)
 الإقامة : دولهـ الحق
 المشاركات : 23,799 [ + ]
 التقييم : 725
 معدل التقييم : **دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold**دموووع** is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عزااء سيد الشهداء الحسين بن علي (ع) ..



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ها هو شهر المحرم قد أقبل إلينا حاملاً معه ذكرى عاشوراء
الحسين (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ..
فهلموا لنقف وقفة اجلال أمام أروع أمثولة للشموخ.
.وننحني بخشوع أمام أروع أمثولة للبطولة شهدها تاريخ الشموخ والتضحيات والبطولات ...


قال رسول الله صل الله عليه وآله :
(( إن لولدي الحسين حرارةً في قلوب المؤمنين لا تبرد إلى يوم القيامة ))


قُــتِلتَ وظــلَّت دِمـاكَ حـروفاً عــلى ألـسُنٍ حُــرةٍ تُــنشــدُ
تُعــلِّمُــنا كـيفَ تبـقى الدمــاء على شـفــةِ الـدهــرِ لا تـبـرُدُ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سلام عليك عفير الجبين .... سلام عليك قطيع الوتين
حسين يا حسين يا حسين ........ حسين يا حسين يا حسين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

چم ســهــم بــالغــاضريــه فــطّـر الـزهـرا الـزچيـــه
شـحـسـب ابــدمـعـي شعــدد لاهي عــشـره او لاهـي مـيـه
لـو حسبت الـلـي عـلـى حسـيـن مـا تـوفّـي ادمـوعـي لــيّــه
لـو عــلـى الأكــبــر او جاسم لـو بـو فــاضل هـالـشـفـيـه
يالسهـم يالـلي في جوّك سـابح إلوين قـاصد القربـه لو تريـد الـعـيـن

لـو إلـى نحر الطـفل عبدالله مرسول لـو إلى الخيـمـه لو لقلـب حسين

أنـشـدك يــا هالسـهـم يــا صــوب راميـنـك
او شلّـي بيـن الطفـل ياسـهـم الــردى او بيـنـك
حـاسـب القـربـه تــرى الأطـفـال راجـيـنـك
بـسـألك عن لـبّـة حسيــن يـومٍ الصوّبه سِنّـك
او خـرق دلاله او فـتّـه هذا قـوسـك لو هو مـنّـك
أسـألــك عـنـه يـقـاسـي لو أسـايل قـلبه عنـك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَرَسُولِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ
وَابْنَ سَيِّدِالوَصِيِّينَ ،السَّلام عَلَيْكَ يَاابْنَ فاطِمَةَالزّهراءِسَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَاللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَالمَوْتُورَ،السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ،
وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


فعلينا ان نبذل الغالي والرخيص في سبيل إحياء هذه الشعائر
ونقف يدا بيد من اجل إقامة هذه المجالس والمشاركة بالعزاء لسيد الشهدااء
من خلااال منتدى الزهرااء سلام الله عليهاا ونعزيهاا بشهاادة ابنهاا سلام الله عليه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عظم الله أجوركم وأجورنا
بالحزن والصيحات نستقبل شهر محرم الحزين وكلنا ننادي

لبيك يــــا حســــــيـــن
لبيك يــــا حـــــــيـــن
لبيك يــــا حســــــيـــن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مـــأأجورييين





آخر تعديل انصاف يوم 07-12-2010 في 06:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 06:50 PM   #2



الصورة الرمزية بلقيس
بلقيس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 110
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 04-09-2018 (07:22 AM)
 المشاركات : 6,052 [ + ]
 التقييم :  960
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليك ياسيدي يا ابا عبدالله..
احسنت اخيتي دمووع..


 

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 07:07 PM   #3


الصورة الرمزية باب المراد
باب المراد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 13-12-2017 (01:37 AM)
 المشاركات : 4,857 [ + ]
 التقييم :  327
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَرَسُولِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ
وَابْنَ سَيِّدِالوَصِيِّينَ ،السَّلام عَلَيْكَ يَاابْنَ فاطِمَةَالزّهراءِسَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَاللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَالمَوْتُورَ،السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ،
وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ

عظم الله اجركم اااختنا ااالعزيزه
** دموووع **
ان شاء الله نشارك بالعزاء هذا والتفاته تؤجرين عليهاا



 
 توقيع : باب المراد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





قمة الوفاء ان تنسى جرح الحبيب
وقمة الوصل ان تصل من قطعك
وقمة الاحسان ان تحسن لمن اساء لك
وقمة التسامح ان تعفو عمن ظلمك
وقمة القمم ان يكون كل ذلك لوجه الله




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


للأسف أن في هذا الزمن النية الطيبة غباء والخبث ذكاء والنصيحه لقافه واﻹبتسامة
مصلحه وكم من صريح لا تفهمه العقول وكم من منافق كسب القلوب

























رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 07:24 PM   #4



الصورة الرمزية علاء الرميثي
علاء الرميثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 23-09-2018 (03:49 AM)
 المشاركات : 1,937 [ + ]
 التقييم :  320
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي هلال شهرك يا محرم هل علينا



بسم الله الرحمن الرحيم


..

قال الرضا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة : إن المحرّم شهر كان أهل الجاهلية يحرّمون فيه القتال فاستُحلت فيه دماؤنا ، وهتُكت فيه حرمتنا ، وسُبي فيه ذرارينا ونساؤنا ، وأُضرمت النيران في مضاربنا ، واُنتهب ما فيها من ثقلنا ، ولم تُرع لرسول الله حرمة في أمرنا. إن يوم الحسين أقرح جفوننا ، وأسبل دموعنا ، وأذلّ عزيزنا بأرض كربٍ وبلاء ، أورثتنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء ، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون ، فإن البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام.... جواهر البحار.


قال الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة : اقرأوا سورة الفجر في فرائضكم ونوافلكم ، فإنّها سورة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وارغبوا فيها رحمكم الله تعالى ، فقال له أبو اُسامة وكان حاضر المجلس : وكيف صارت هذه السّورة للحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة خاصّة ؟.. فقال : ألا تسمع إلى قوله تعالى : { يا أيّتها النّفس المطمئنّه } إنمّا يعني الحسين بن عليّ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة فهو ذو النّفس المطمئنّة الرّاضية المرضيّة ، وأصحابه من آل محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة هم الرّاضون عن الله تعالى يوم القيامة ، وهو راض عنهم.

قال الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة :كان النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في بيت أم سلمة .. فقال لها : لا يدخل عليّ أحد، فجاء الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهو طفل فما ملكت معه شيئا حتى دخل على النبي ، فدخلت أم سلمة على أثره ، فإذا الحسين على صدره وإذا النبي يبكي وإذا في يده شيء يقلّّبه ، فقال النبي : يا أم سلمة !.. إن هذا جبرئيل يخبرني أن هذا مقتول ، وهذه التربة التي يُقتل عليها فضعيه عندكِ ، فإذا صارت دما فقد قُتل حبيبي .. فقالت أم سلمة : يا رسول الله !.. سل الله أن يدفع ذلك عنه ؟.. قال : قد فعلتُ .. فأوحى الله عز وجل إليّ : أن له درجة لا ينالها أحد من المخلوقين ، وأن له شيعة يشفعون فيُشفَّعون ، وأن المهدي من ولده .. فطوبى لمن كان من أولياء الحسين وشيعته !.. هم والله الفائزون يوم القيامة... جواهر البحار.


 
 توقيع : علاء الرميثي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 08:01 PM   #5
مشرفة قسم


الصورة الرمزية اطلب لجوء لكربلا
اطلب لجوء لكربلا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 13-03-2018 (12:23 AM)
 المشاركات : 9,790 [ + ]
 التقييم :  780
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اللهم صلِّ على محمد و آل محمد

بارك الله فيكِ عزيزتي دموع ومأجورة

وجزاكِ الله كل خير على حسن التواصل والمتابعة
ونسألك الدعاء ف هذه الايام العظيمة وخصوصا وأنتم
حاضرين في مجالس أباعبدالله الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ومثابين

ان شاء الله تكون لي مشاركات هنا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : اطلب لجوء لكربلا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة اطلب لجوء لكربلا ; 07-12-2010 الساعة 08:09 PM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 08:15 PM   #6



الصورة الرمزية اسراء
اسراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 07-10-2018 (08:46 AM)
 المشاركات : 5,800 [ + ]
 التقييم :  650
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


روي عن
الامام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة انه اذا هل هلال عاشور اشتد حزنه وعظم بكاؤه على مصاب جده الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مصيبة عاشوراء المصيبة الراتبه التى لا تنقضي ابداً ففيه قتل آخر اصحاب الكساء
السلام على ساكن كربلاء السلام على من بكته السماء السلام على من ذريته ألأذكياء
السلام على الاجساد العاريات السلام على الدموع السائلات
السلام عليك يا أبا عبدالله ورحمة الله وبركاته


زينب عليها السلام حينما لاح لها في الافق هلا ل عاشوراء رافقت الحسين عليه السلام الى دار المنايا تستدل طريقها بنوروجه الوضاء لان الحسين نور فى الظلمات وبصيرة فى القلوب
( كان ابيض اللون فإذا جلس فى موضع فيه ظلمة يهتدي إليه لبياض وجه ومنحره )

كأني بزينب لما رأت هلا عاشوراء وهي فى مسيرها مع الحسين يخبرها بما يجري عليه ويعزيها قبل اوان العزاء لطمت على راسها ونادت
واخاه واحسيناه وامصيبتاه

هلال الكدر بين وشفته *ميشوم ياروحى عرفته
محني بدم اهلى نظرته *أفادي بايدي لزمته


اجابها الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ..

يزينب هذا هلال عاشور *شوفه يخلى القلب مكسور
صبري يخيه يم لخدور*لا تجزعي والأجر مذخور



اما الموالى الشيعى فينادي
ياحسين ياغريب يا شهيد
يرى الهلال فيستعد قلبه للحزن والمصيبه يترك هموم الدنيا ومشاغلها ليس له هم سوى ما جرى على ابى عبدالله الحسين

هليت يا عشور وافجعت المحبين *وكل من ينادي آه واحزني على احسين


اما
الزهراء عليها السلام فتحشم الشيعه لاحياء مصيبة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ياشيعه لبسو لسواد ونادو واحسيناه *وابكو على اللي خضبوه شيبه من دماه
علو الصوايح بالبكاء او نادوا يمظلوم *امصابك يبو سكنه علينا يزيد كل يوم


عن أبي
عبدالله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال : من ذكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر .

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يثبتنا على درب الحسين وأن يرزقنا زيارة الحسين وشفاعة الحسين إنه سميع مجيب

ولا جعلة الله بآخر العهد منى



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : اسراء



رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 09:36 PM   #7



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 20-09-2018 (03:29 AM)
 المشاركات : 14,665 [ + ]
 التقييم :  1535
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لماذا إحياء الشعائر الحسينية؟
صناعة للمناعة الحضارية وحفظ للهوية الثقافية



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أن إحياء الشعائر الحسينية وتقوية المجالس الحسينية تمثل الطريق الناجع لبناء الاستقرار الأخلاقي والنفسي للشخصية الإنسانية، كما أنها تشكل حصناً منيعاً للحفاظ على الهوية الإسلامية أمام الغزو الثقافي وعواصف العولمة ورياحها العاتية.
وقد قدّم الفقيه المقدس آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي(اعلى الله درجاته) في الكتاب الاخير (الامام الحسين عظمة الهية وعطاء بلا حدود) الذي جمع في دفتيه مجموعة من محاضراته القيمة، رؤية معمقة حول الشعائر الحسينية وتأثيرها في إحياء ملحمة الإمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ونصرة مبادئه، وذلك بإحياء الشعائر الحسينية جميعها بكل السبل والوسائل المتاحة.
شعائر الله تقودك إلى الله
يرى الفقيه الشيرازي: إن أي شعيرة من شعائر الله تعالى تقود إلى الله سبحانه وتعالى، وأي شيء ما عدا المحرمات، هو مشمول بهذه الآية: ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب. فشعائر الله تعالى: هي كل شيء يقودنا ويذكرنا ويدلنا عليه سبحانه؛ وتعظيمها دليل على تقوى القلوب، فالإنسان المتقي يعظم الله ويعظم كل شيء يرتبط بالله سبحانه وتعالى. والشعائر الحسينية هي جزء من شعائر الله تعالى، أو يمكن أن نعبر عنها ونقول: بأنها من أهم شعائر الله تعالى، فليس للإمام الحسين (صلوات الله عليه) وجود غير ما يدل على وجود الله تعالى، ولا هو بمعزل عن دينه سبحانه، لقد فدى الإمام (صلوات الله وسلامه عليه) نفسه وكيانه وكل ما يملك لله سبحانه وتعالى، وقال بلسان حاله:
(إن كان دين محمد لم يستقم إلا بقتلي فيا سيوف خذيني).
وإن تعظيم شعائره ومجالسه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة هو في الواقع تعظيم لشعائر الله سبحانه وتعالى.
تعظيم الشعائر الحسينية من تقوى القلوب
يرى الفقيه الشيرازي إنّ كل الشعائر التي تدل على الله تعدّ من شعائر الله تعالى، سواءً كانت موجودة في زمان الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أو لم تكن، فإذا انطبقت الآية الكريمة، فإن تعظيم هذه الشعائر هو تعظيم لله تعالى وتعظيم للدين ودليل على تقوى القلوب. فقوله تعالى (وَمَن يُعَظّمْ شَعَائِرَ اللّهِ فَإِنّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) لم تحدد شكلا معيناً لهذه الشعائر، فكل شكل منها يؤدي إلى هذه النتيجة فهو مرضي عند لله تعالى ومقبول عنده سبحانه وتعالى. إن هذه الشعائر هي التي أبقت الدين حيّاً في النفوس، وإذا كان لدينا قليل من المعرفة بالدين، إنما هو ببركة هذه الشعائر.
ويرى الفقيه المقدس انه ينبغي على كل واحد منّا أن يهتم بتعظيم هذه الشعائر، أي أن نوفيها حقها، فالمجالس الحسينية يجب أن تؤدّى على أفضل وجه، ويجب أن تقام المنابر في كل صقع وناحية، ويجب أن تبقى هذه الشعائر قوية، لأن بقاء الدين منوط بهذه الشعائر، فكل خطوة وكل حركة وكل قطرة دمع وكل مشاركة ولو كانت صغيرة، كلها مكتوبة ومسجلة عند الله تعالى، (كل عين تأتي باكية يوم القيامة إلاّ عين بكت على مصاب سيد الشهداء (صلوات الله وسلامه عليه) وعين بكت من خشية الله وعين غضت عن محارم الله)، هذه العيون الثلاث تأتي قريرة يوم القيامة. فالمشاركة ولو بهذا المقدار القليل، ولو بالحضور إلى هذه المجالس، كل ذلك مكتوب عند الله تعالى، بعضهم قد يقول، ما قيمة هذه الدمعة؟! وما قيمة هذا الحضور؟! وما قيمة الكتاب الذي أطبعه حول شعائر الحسين (صلوات الله وسلامه عليه) ؟! بل كل هذه المشاركات لها أعظم الأجر عند الله (سبحانه وتعالى) ولكن بشرط الإخلاص.
عاشوراء من أعظم شعائر الله
ويرى الفقيه الشيرازي قدس سره انه من جملة مظاهر التقوى، هذا المظهر الذي تناولته هذه الآية (وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ) فالشخص الذي لا يعظّم شعائر الله، والشعيرة كل علامة تقودك إلى الله، وكل ما يرتبط بالله سبحانه وتعالى علامة التقوى، فالمسجد شعيرة من شعائر الله،فإذا لم يعظم الإنسان المسجد فهذا دليل على عدم وجود التقوى لديه، أو دليل على ضعف التقوى في قلبه،ومناسبة عاشوراء من أعظم شعائر الله سبحانه وتعالى، وروي أنَّ النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال: إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة، فالحسين (صلوات الله وسلامه عليه) يعطيك الرؤية في الحياة. إذن، علينا لبس السواد في هذه الأيام والحضور إلى مجالس سيد الشهداء (صلوات الله وسلامه عليه) والمساهمة المادية في إقامة هذه المجالس وتعظيمها، وأن نصطحب أولادنا، حتى ينموا حسينيين، فلا تتركوا أولادكم في البيت وحدهم؛ إنها مسؤولية الآباء، إن هذه المجالس محبوبة عند الأطفال، ومنظورة إليهم كل خطوة من هذه الخطوات بأعينهم وبنظرهم.
الشعائر حفاظ على الهوية
يرى الفقيه الشيرازي ان إن الاهتمام بقضايا سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يحفظ لنا هويتنا لأن هذه المعركة الكبيرة يعيشها المؤمنون اليوم في كل مكان، حيث يقول: عندما نتحرك في الحياة ونقوم ببعض الأعمال، إنما نعتمد في ذلك على مخزون كبير من تاريخنا وهو الذي يوّجه حركتنا في الحياة، فإذا فقد الفرد ذاكرته سيبدأ بنسيان معلوماته شيئاً فشيئاً، ويعيش حالة الغربة عن الأفراد الذين يحيطون به، ولن يعرفهم حتى لو كانوا أصدقاءه، ثم يشتد هذا المرض تدريجيّاً، فلا يعرف أقرباءه كذلك الأمة التي لا تاريخ لها تكون مثل فرد من دون ذاكرة، وتوجد هنالك جهات تحاول اليوم أن تفصلنا عن تاريخنا، لذلك يجب علينا أن نربط أجيالنا بتأريخنا، لأنَّ التأريخ مهمٌ جدّاً، وأحد أهم الأشياء هو أن نربط أجيالنا بالنبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) وبأهل البيت وبالإمام الحسين (صلوات الله عليه)، فكثير من الأفراد سافروا إلى بلاد الغرب وعاشوا في ذلك الخضمّ الذي تعرفونه، لكن الذين عاشوا عاشوراء في قلوبهم وأرواحهم ونفوسهم، تمكنوا من أن يحفظوا هويتهم.
ويضيف الفقيه الشيرازي: نقل لي أحدُ الأخوة المُطّلعين حول هذا الموضوع: بأنَّ علماءَ الغرب يقومون حاليّاً بدراسات كبيرة ودقيقة جدّاً حول التشيُّع، لكي يعرفوه جيّداً ويعرفوا من هم الشيعة؟ وقال: إنه نُشرت مقالة لأحد المفكرين الغربيين يتحدث فيها حول الجاليات التي جاءت إلى بلدان الغرب حيث ذاب وانتهى كثير منها في ذلك المحيط، ويضيف هذا المفكر الغربي: ولكن وجدنا هنالك أمة واحدة تستعصي عليها عمليات التذويب وتقاوم بقوة وهم شيعة أهل البيت (صلوات الله عليهم) ثم يسأل هذا المفكر الغربي: كيف حافظ هؤلاء الشيعة على هويتهم وكيانهم وأصالتهم؟ فيجيب: يقف وراء ذلك عاملان:
العامل الأول: هو الإمام الحسين (صلوات الله عليه)، وهو عامل مهم جداً، فقد عمل البعثيون في العراق خمسة وثلاثين عاماًودمروا وفعلوا الكثير بما يحتاج تدوينه إلى آلاف المجلدات لكي يعرف الإنسان ماذا فعلوا، ولكن على الرغم من ذلك حافظ المؤمنون في العراق على دينهم وإيمانهم، لذلك فإن قضيةَ عاشوراء والارتباط بها تعد من العوامل المهمة في هذا المجال.
العامل الثاني: المرجعية الدينية عند شيعة أهل البيت ، حيث إن هذا الانشداد والارتباط والاعتقاد والإيمان الروحي بهذه المرجعية هو الذي حفظ هذه الأمة، لذلك في الواقع يجب أن نبقي هذا الارتباط بالتاريخ وبالإمام الحسين (صلوات الله عليه) على أقوى ما يكون، حتى عند أطفالنا الصغار.
صناعة العقلية
يرى الفقيه الشيرازي إن أطفالنا يعيشون اليوم عقلية الأفلام، فهي التي توجّه وتصنع عقليتهم، لكن اقامة مجلس حسينيّ في البيت سيصنع عقلية الطفل. وقد نُشر تقرير علمي جديد حول هذا الموضوع، وهو خطر يجب أن يتنبّه له الآباء والأمهات، فهنالك الكثير من الألعاب الموجودة والمتداولة بين الأطفال تحتوي على مشاهد عنف، وجاء في التقرير العلمي المذكور، إنه توجد هنالك في المخ منطقة حساسة تجاه العنف، بمعنى أنَّ الطفل عندما يرى منظراً عنيفاً في الخارج، كأن يضرب شخص شخصاً آخر، فيبدي المخ حساسية تجاه هذا المنظر بالفطرة، ويكره ذلك ويتأثر وينفعل وينزعج، يذكر هذا التقرير بأن الأطفال الذين اُجريت عليهم التجارب ممن يشاهدون الأفلام والبرامج التي تحتوي على العنف ستقلّ حساسيتهم تجاهه، لأن الطفل الذي يرى المظاهر العنيفة في هذه الأفلام مئات المرات، سوف لا يبدي حساسية تجاه العنف، فإذا مر على منظر ما ورأى شخصاً يُقتل يصبح عنده منظراً عاديّاً، ولا يُبدي ردَّ فعلٍ نفسيّ تجاه ذلك، بعكس ذلك إذا كان الطفل رضيعاً، أي عمره عامان أو ثلاثة وينشأ في بيت يسمع فيه الخطيب الحسيني والمواعظ الدينية ويشترك في تقديم الطعام للحاضرين، فسوف تُنظَّم عقليته على هذا النحو.
خطر الذوبان الثقافي
ويرى الفقيه السيد محمد رضا الشيرازي اعلى الله درجاته ان أحد أكبر الأخطار التي تهدد كل حضارة هو خطر الذوبان الثقافي، ولا يتعلق الذوبان الثقافي بحجم الأمة، فربما تكون هنالك أمة كبيرة من ناحية الحجم، ولا يتعلق هذا الخطر بحجمها وإن تعلق بكيانها، كذلك لايتعلق خطر الذوبان الثقافي بقوة الأمة، فقد تكون هنالك أمة قوية مهيأة ولا تفتقد شيئاً من عناصر القوة، ولكن قد يهدد الخطر الذوبان الثقافي حضارتها وكيانها.
وأوضح مثال على قولنا هذا هم المغول الذين جاؤوا إلى بلادنا بذلك الجيش الجرار الذي كان لديهم، فكانوا يملكون كل شيء في ذلك الحين، واحتلوا البلاد الواحدة تلو الأخرى، وحطّموا الخلافة العباسية، فقد كان المغول أقوياء حيث يُنقل أن نهر دجلة كان ملوَّناً باللونين الأحمر والأسود، لعدة أيام من الدماء التي أُريقت في بغداد والكتب الخطية التي أُلقيت في نهر دجلة، ولكن مع ذلك ذاب المغول ثقافياً، لعدم امتلاكهم مناعة وحصانة فكرية، فقد امتصتهم الأمة الإسلامية وهضمت الغزو المغولي في داخلها، وتحول حكام المغول أنفسهم إلى مسلمين، وبعضهم تحوّل إلى موالين لأهل البيت (صلوات الله عليهم).
إذن فالمغول كانت أمة قوية ولكنها ذابت ثقافياً في أمةٍ أخرى، وكانت حضارة قوية ولكن ذابت ضمن حضارة أخرى، فلا يتعلق الذوبان الثقافي إذن بحجم الأمة ولا بقوتها ولا بمواردها الطبيعية، ولكن يتعلق بالمناعة الفكرية لها، وهي إحدى أقوى النقاط التي نمتلكها نحن الموالين لأهل البيت (صلوات الله عليهم)، فلو فتّشت العالم كله من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب فلن تجد أمةً تملك قوة كقوة سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
يقول الفقيه المقدس: الموالون لأهل البيت (صلوات الله عليهم) يملكون أقوى قوة، وهي سفينة النجاة: (كلنا سفن النجاة ولكن سفينة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أوسع وفي لجج البحار أسرع)، فهذه الحملات التي تعرّض لها الموالون لأهل البيت  يندر أن تعرضت لها أمة أخرى، والأحقاد التي أنصبّت على الموالين لأهل البيت (صلوات الله عليهم) منذ ذلك اليوم، حيث يندر أن توجد هكذا أمة في التاريخ كله تنصبّ عليها هذه الأحقاد وبهذا الحجم والقدر، فقد شرّدوهم تحت كل حجر ومدر منذ أيام معاوية وقبل ذلك أيضاً.
ويضيف الفقيه الشيرازي: لاحظ الإرهاب والتنكيل وتهديم الدور، ولكن لاحظ اللطف الإلهي أيضاً وهو لطف عظيم، فهذه الأمة التي قُتّلت وشُرّدت وبُنيت في أسطوانات بغداد وسُملت أعين رجالها وقُطعت أعناقهم أو وضعوا في السجون حتى ماتوا، تلك السجون التي ما كان السجين يُميّز فيها الليل عن النهار، كيف قاومت هذه الأمة كل ذلك؟ إنها قاومت بقوة سيد الشهداء (صلوات الله وسلامه عليه)، بمجالس سيد الشهداء (صلوات الله عليه) التي حفظت هذا الكيان وهذه الأمة.
وبرأي الفقيه الشيرازي اعلى الله درجاته فإن مجالس سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وإحياء ذكراه هي من أفضل الوسائل الغيبية لدرء المخاطر والآفات التي تهددنا كأفراد وتهددنا كأمم، كما إنَّ هذه المجالس والذكرى شفيعةٌ لنا في ذلك اليوم وهو الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون، في ذلك اليوم الذي يكون فيه الإنسان بأشد الحاجة، لأن يده انقطعت من كل شيء ولا يوجد عنده أي شيء ينفعه.، وحينما يتقطّع كل شيء عن الإنسان، تكون هذه المجالس وهذه الذكرى والزيارة والعبرة شفيعةً له في ذلك اليوم. إذن فهذه المجالس تحفظ لكم دين أبنائكم، حيث يعيش هؤلاء الأبناء في أجواء ملوّثة، فالمدارس ملوّثة، والصحف ملوّثة، والمجتمع ملوّث، بل كل شيء ملوّث حتى الهواء الذي يستنشقه الابن ملوّث، إنه تلوّثٌ كامل يشمل كل شيء، فكيف نحفظ هؤلاء الأبناء؟ إذا أردنا أن نحفظ أبناءنا فالطريق هو إقامة مجالس سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في كل بيت وفي كل مكان، وإذا أردنا أن نحفظ إيماننا فالطريق هو سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وإذا أردنا الأمان في الدنيا والآخرة فالطريق هو سيد الشهداء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أيضاً.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




 
 توقيع : راحيل القلوب

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 09:51 PM   #8
عضو شرف


الصورة الرمزية بنت الهدى
بنت الهدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 16-09-2018 (08:38 AM)
 المشاركات : 10,000 [ + ]
 التقييم :  340
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


سْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍوعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحمدلله رب العالمين على نعمه التي لا تعد ولا تحصى

ولا سيما نعمة الولايه
والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين
وعجل فرجهم واللعنة الدائمه على اعدائهم من الساعة
الى قيام الدين

تحيه معطره بعطر الولاء المحمدي
احييكم من منبر الصوت الولائي
واياكم بتقديم التعازي

لصاحبة النفس الزكيه صاحبة العز والشرف الشفيعة الطاهره
الزهراء البتول الحورية الانسيه (عليها السلام )
كما نقدم التعازي الى سيدنا أبا القاسم الشفيع النذير نبي
الرحمة محمد (صلى الله عليه واله وسلم )
والى ذريته الائمة المعصومين من اهل البيت وعلى رأسهم سيدنا
ومنقذنا وشفيعنا الامام الحجة المنتظر
المهدي بن الحسن عجل الله فرجه الشريف
ونعزي الامة الاسلاميه جمعاء في مشارق الارض ومغاربها بمناسبة حلول شهر المحرم الحرام
واعزي علمائنا ومراجعنا العظام وعلى راسهم السيد\ السيستاني دام الله عزه
والى اعضاء منتدانا الغالي جنات النعيم
صرح مولاتنا الزهراء عليها السلام


 
 توقيع : بنت الهدى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

...يا مُحمد لولاك لما خلقت الأكوان ... ولولا علي لما خلقتك...
... ولولا فاطمة لما خلقتكما ...نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يا رب الزهراء بحق الزهراء اشف صدر الزهراء
..... بظهور الحجة ...
... يا لثـــــــــارات الــــــزهـــــراء ...






التعديل الأخير تم بواسطة باب المراد ; 07-12-2010 الساعة 10:00 PM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 10:02 PM   #9


الصورة الرمزية باب المراد
باب المراد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 13-12-2017 (01:37 AM)
 المشاركات : 4,857 [ + ]
 التقييم :  327
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


موضوع: ( الحسين بطل الإنسانية )

بسم الله الرحمن الرحيم
( الحسين بطل الإنسانية )



بالأمس القريب مرت علينا ذكرى ملحمة الطف الخالدة والتي كان بطلها رجل الإنسانية الإمام الحسين – سلام الله عليه – والتي أدى دوره على أكمل وجه في تأدية وظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وان كان قد راح ضحية تضييع الأمة لهذه الوظيفة .

والإنسانية ليست بطاقة دعوة للانتماء إلى عائلة آدم الكبيرة وليست حقا دبلوماسيا نستخدمه ضد أعدائنا في الحياة . والإنسانية ليست فرصة للعبور أو زورقا ينقذنا من الغرق ، وليست ثديا نرضع منه فيشبع جوعنا وغرائزنا ، وليست جسدا نتجانس معه فينتج بشرا آخرين .

والإنسانية ليست خيمة نستظل بها في الصحراء ، وليست كهفا يحمينا من الزوابع والسيول ، وليست سقفا يمنع عنا الأمطار والرعود .

الإنسانية لن تتحقق إلا مع امتلاك كافة شروطها ومقوماتها ومضامينها وأهدافها ، وأن تكون في أعماقنا كل القياسات التي تطابق الحق والحب والخير والصلاح والتقدم والسلام ، فالإنسانية أن نمتلك القدرة على الرفض حين يجبرنا الطغاة على الرضوخ .

والإنسانية أن نمتلك القدرة على الحب حين يرجح البغض الكفة الثانية من ميزان المشاعر ، وأن نمتلك القدرة على التضحية حين يحجب ناقوس الخطر شجاعة الآخرين ، وأن نمتلك القدرة على العطاء حين لا نملك إلا الروح ، وأن نمتلك القدرة على المساعدة حين لا نجاة إلا الهروب ، وأن نمتلك القدرة على الغرس حين تتحول الدنيا إلى صحراء ، وأن نمتلك القدرة على التقويم حين يكسر الاعوجاج طريق الحياة ، وأن نمتلك القدرة على الإصلاح حين تفشل المذاهب والمؤسسات في تهذيب الإنسان ، وأن نمتلك القدرة على الخير حين يجتمع كل الشر ويفتح فمه ليأكل الإنسان ، وأن نمتلك القدرة على السلام حين تغزوا الحروب روح الإنسان ولا يفكر إلا بالقتل وأن نمتلك القدرة على الاختراع حين يغرق الإنسان في آلة الندم العمياء ، وأن نمتلك القدرة على الإنتاج حين تقتل الرتابة روح الإنسان فلا جديد تحت الشمس ، وأن نمتلك القدرة على التسامح حين يكون الصفح حائلا بين الإسلام وبين التقاليد والأعراف والضغائن ، وان نمتلك القدرة على الإحسان حين يكون من المستحيل السيطرة على مشاعر الانتقام .

والإنسانية أن تكون أبا لكل الأيتام ، وان تكون زوجا حنونا لكل الأرامل ، وان تكون أخا لكل النساء ، وان تكون صديقا لكل الرجال ، وان تكون بلسما لكل المرضى والمعاقين ، وان تكون ملاذا لكل الضالين ، وان تكون نجاحا لكل الفاشلين .

الإنسانية أن تشعر بالحزن والألم إذا تألم الإنسان ، وان تشعر بالسعادة والبهجة إذا فرح الإنسان ، لأنك جزء من الإنسان ومصداق من مصاديق الإنسان ، ولعل اكبر المساوئ التي نحملها إننا نجر الآخرين على السكوت ونغلق فم الإنسان قبل أن يتكلم ، فالإنسانية اكبر من أن يحتويها شيء ... يجب أن نتعاطف حتى مع أشد أعدائنا قساوة في الحياة ، لأننا نحترم الإنسان ، وكم تمنينا أن نصبح اصدقاءا حقيقين لأعدائنا لأنهم بحاجة ماسة لمن يمنحهم الإنسانية حتى يتعلموا ألا يكونوا اعداءا للآخرين مرة ثانية ، فالإنسانية أن نمتلك القدرة على الاستمرار في الإنسانية ... وهذه أصعب الأمور ، وقد طبقها الإمام الحسين – نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة – وزيادة عليها فاستحق أن يكون رجل الإنسانية .


 

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 10:34 PM   #10



الصورة الرمزية قمر كربلا
قمر كربلا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 17-09-2018 (05:14 PM)
 المشاركات : 15,563 [ + ]
 التقييم :  1020
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


استقبال عاشوراء



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا رب

تمهيد لإستقبال عاشوراء‏

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بما انه شهر محرم على وشك الدخول فيه


هيا يا اخواني و اخواتي لنمهد انفسنا


لإستقبال هذا الشهر العظيم و نستفيد من ما


قام به الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الحديث عن الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هو الحديث عينه عن التقوى و القوة و الايثار


و الحق و العدل والعزة و الكرامة و الحرية


عندما نتحدث او نتكلم


عن الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يهز الضمائر و يحرك


العقول و يحيي النفوس و ينير القلوب المظلمة


الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة جمع فيه الفضائل كلها



ومن هنا عندما يطل علينا عاشوراء


يجب ان نلتفت الى نقطتين اساسيتين وهما


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الاولى : التضحيات و المصايب التي مر بها الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الثانية : هدف الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوما قدمه لأجل الدين السلامية ولأجل الامة السلامية



ليس هناك معركة أو قتال او حرب بل كانت هناك مواجهة بين الحق باكمله


و الباطل بأكمله فالأمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كان يدافع عن الحق و يدافع من اجل الاسلام


و هو الذي فضح خط النفاق الاموي اليزيدي المتامر على الاسلام


ومن هنا نستطيع ان نقول كانت المعركة بين الايمان و النفاق


وعندما نتكلم عن الامام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقول لكم بصراحة اننا ليس قادرون على بلوغ مقام الامام الحسيننقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة السامي و انما لكي نتخذه
قدوة و اسوة لنا في حياتنا


فالأمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مصباح هدى و سفينة نجاة


عاشوراء لا مثيل لها فهي تحمل معاني كبيرة من العبر و الدروس البطولية و الشجاعة


علينا جميعا ان نعرض انفسنا و نقارنه مع منهج عاشوراء من التضحيات و الثبات


و التقوى و الايمان و العزة والكرامة إلخ ..... التي قدمها أهل البيت ع مع الاصحاب و الانصار





لنسأل انفسنا


هل نحن مع الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ؟؟


هل نحن نسير على منهج الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة؟؟


علينا جميعا ان نفكر و نتامل في ذلك ,


تعالو لنتعرف على الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أكثر فأكثر ,


فإن لم نعرف الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة فلن نتبع منهجه و لن نتخذه قدوة و لا اسوة في حياتنا



لنبدأ و نبذل الجهد و نحاول ان نرتقي الى مستوى اصحاب الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة و الى مستوى الانصار



لنفتح صفحة جديدة في شهر محرم صفحة الاخلاص و الوفاء و الصدق و العزيمة لتقرب لله عز وجل



و السبيل الى ذلك هو بان ندرس في مدرسة عاشوراء كيف نصبح و نكون حسينيين



مؤمنين و اما النساء كيف ان يكونو زينبيات مؤمنات من خلال مواقف السيدة في عاشوراء



نسأل الله ان يوفقنا و اياكم لما يرضى به



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أمس اليوم غدا


 
 توقيع : قمر كربلا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قالوا جُننت .. قلت الحب جنني
وهل رأيتم محبا غير مجنون؟؟
لكن جنوني هو العقل الذي انعقدت
به التكاليف والتشريع في الدين
اني عجنت بحب الآل منذ غدت
في الذر روحي وجسمي كان في الطين
وهذه الملائكـ هامت بالوصي
كما هامت بمعناه الآف الملايين
ان كان جُن من يشدو بــ (حيدرة)
فجنة الخلد مشفى للمجانين


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الشــعر و القصيــد العــام @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ منتدى التصميم والجرافيكو الفوتوشوب والسويش والفلاش @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتوبيكات والموبايل والمسجات @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ منتدى الاعلانات والخاصة بالمنتدى دون غيره @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ قسم تصميم المواقع @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ منتــدى مناسبة الأربعين من صــفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ فــرع لنشر إعلانات التسويق @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى الشيــخ العلامــة الحجــازي الرمــيثي @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ منتــدى أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ قســم التفســير والإعجــاز في القرآن الكريم @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتــدى قراءة وفــكر مستبصر @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ RSS @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم التفائل والاستخارة @ قسم تفسير الاحلام @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قســم الخـــدمات العـــامة @ أقــوال وحـــكم @ فرع خاص لصيانة وتركيب المعدات المنزلية والمكتبية @ منتــدى مــال وأعمــال @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010