اعضاء منتدانا الكرام يمنع كتابة اي موضوع خارج القسم المخصص له وخلافه سيتم حذف الموضوع وحضر العضو الذي لايلتزم بشروط المنتدى تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 06-12-2010, 07:25 PM

راحيل القلوب غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل Darkcyan
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 3692 يوم
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 الإقامة : دولة العدل
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم : 570
 معدل التقييم : راحيل القلوب is a name known to allراحيل القلوب is a name known to allراحيل القلوب is a name known to allراحيل القلوب is a name known to allراحيل القلوب is a name known to allراحيل القلوب is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مجلتنا الولائية ( نحن عشاق الحسين)



بسم الله الرحمن الرحيم




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أصدار
منتديات جناااااات االنعيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مجلة ولائيه حسينيه بمناسبة شهر محرم الحرام
نحن عشـاق الحسين

أعداد
باب المراد - راحيل القلوب


ذكرى أنتصار الدم على السيف
بثورة الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


السلام عليك يا صريع العبرة الساكبة وقرين المصيبة الراتبة لعن الله امة استحلت منك المحارم وانتهكت فيك حرمة الأسلام فقُتلت صلى الله عليك مقهوراً واصبح رسول الله صلى الله عليه و اله بك موتورا واصبح كتاب الله بفقدانك مهجوراً السلام عليك وعلى جدك وابيك وامك واخيك وعلى الأ ئمة من بنيك وعلى المستشهدين معك وعلى الملائكة الحافين بقبرك والشاهدين لزوارك المؤمنين بالقبول على دعاء شيعتك والسلام عليك وحمة الله وبركاته لا يوم كيومك يا أبا عبد الله
----------------------------------------------------------------------------------------------------


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ساهم باعدادها كل من :-

راحيل القلوب
علاء الرميثي
باب المراد
** دموووع **
صالح الخفاجي
جمانه
رياض الرسل
اسراء
حب علي
مريانا
خادمة اهل البيت
بنت العراق
انوار الزهراء
بنت الهدى
صمت المشاعر
اطلب لجوء لكربلا
المصممات - نسمة هوى - شروق -ضجيج الاملين
اريج الولاية
المهندسه الامل


امل الروح


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 توقيع : راحيل القلوب

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


آخر تعديل باب المراد يوم 14-12-2010 في 04:19 PM.
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2010, 07:27 PM   #2



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم







السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَرَسُولِ اللهِ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ
وَابْنَ سَيِّدِالوَصِيِّينَ ،السَّلام عَلَيْكَ يَاابْنَ فاطِمَةَالزّهراءِسَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ،
السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَاللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَالمَوْتُورَ،السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ،
وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مصاب شهيــد الطف جسمي أنحــلا ... وكــدر من دهــري وعيــشي ماحـلا



فما هـلّ شهـــر العشـــر إلا تجــددت ... بقلـــــبي أحـــزان تـوســـد في البــــلا





فـوالله لا أنســــاه بالطـــــف قـائــــلا ... لعـــــترته الغـــر الكـــرام ومن تـــــلا


ألا فأنـزلوا في هذه الأرض وأعلمـوا ... بـأني بها أمســـي صريعـــــا مجـــــدلا


وسـأسقى بها كأس المنـون على ظما ... ويصبــــح جسمي بالدمـــــاء مغسلا










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







قدأطل شهر محرم، شهر الملاحم والشجاعة شهر انتصار الدم على السيف الشهر الذي دحضت فيه قوة الحق زيف الباطل إلى الأبد ودمغت فيه جباه الجبابرة والظلمة والحكومات الشيطانية بوصمة لا تزول ولا تحول.الشهر الذي علم كل الأجيال على مدى التاريخ نهج الانتصار على الحراب والأسنة والشهر الذي شهد هزيمة القوى الكبرى مقابل كلمة الحق، والشهر الذي ينبغي أن تتغلب فيه القبضات المشدودة لعشاق الحرية والاستقلال والحق، وتمحو كلمة الحق فيه غبش الباطل. محرم هو الشهر الذي ثار فيه العدل بوجه الظلم، ونهض الحق ضد الباطل وأثبت أن الحق منتصرعلى الباطل. محرم هوالشهر الذي أحيى فيه الإسلام على يد سيد المجاهدين والمظلوميننقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأنقذ من تآمر العناصر الفاسدة وحكم بني أمية، الذين أوصلواالإسلام إلى حافة الهاوية. لقد سقيت نبتة الإسلام منذ أول نشوئها بدماء الشهداء والمجاهدين، وآتت أكلها وأعطت ثمارها نتيجة ذلك.يعد شهر محرم ــ بالنسبة لمدرسة التشيع ــالشهر الذي تحقق فيه النصر اعتماداً



على التضحية والدماء


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





بقلم : راحيل القلوب



 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 12-12-2010 الساعة 05:46 PM

رد مع اقتباس
قديم 06-12-2010, 07:31 PM   #3



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


░░▒▓█(¯`رسالة الإمام الحسين لشيعته´¯)░░▒▓██




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد ..




نجدد العزاء معك يازهراء جنباً إلى جنب معك ياعقيلة بني هاشم
إليكم أيها الشيعة الغيارى ..
رسالة من بذل دمه وأولاده وكل ما يملك لنا نحن الشيعة



بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم إلى يوم الدين


شيعتي..

أنشدكم الله.. أما سمعتم قولي: (أنا قتيل العبرة ما ذكرت عند مؤمن ولا مؤمنة إلا بكيا)؟ فكم مجلساً لي أقمتم؟ وكم عيناً عليّ أبكيتم؟ وكم كرباً عنّا أهل البيت كشفتم؟


شيعتي..

أنا المظلوم.. وأبي سيد المظلومين.. فكم ظلامة عنا دفعتم؟ وكم موقفاً لنا اتخذتم؟ وكم ولياً لنا واليتم؟ وكم عدواً لنا عاديتم؟


شيعتي..

أما سمعتم صرختي: (هل من ناصر ينصرنا؟ هل من ذابٍ يذبُّ عن حرم رسول الله؟)


(أما من مغيث يغيثنا لوجه الله؟)، (هل من موحد يخاف الله فينا؟)
أعيذكم الله أن تكونوا عن نصرتي بالنفس والنفيس من المتخاذلين، وعن الذب عنا، أهل البيت، من المتقاعسين...
أعيذكم الله أن تسمعوا صرختي ثم لا تُنجدون، أو استغاثتي ثم لا تغيثون، أو استنصاري ثم لا تنصرون


شيعتي..


(ألا ترون إلى الحق لا يُعمل به؟ وإلى الباطل لا يُتناهى عنه؟ ليرغب المؤمن في لقاء ربه محقاً)

أءمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، وإلا ليسلطن الله عليكم شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم.


شيعتي..

خذوا عني هذه الوصايا العشر.. واعملوا بها.. ألا تحبون أن يرضى عنكم إمامكم؟
(أوصيكم بتقوى الله فإن الله قد ضمن لمن اتقاه أن يحوّله عما يكره إلى ما يحب ويزرقه من حيث لا يحتسب).

(أطيعونا فإن طاعتنا مفروضة، إذا كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة).

(وأحذركم الإصغاء إلى هتوف الشيطان بكم فإنه لكم عدو مبين، فتكونوا كأوليائه).

(إتق الله ولا تدعين شيئاً يقول الله لك كذبت وفجرت في دعواك).

(إن شيعتنا من سلمت قلوبهم من كل غش وغل (حقد) ودغل (خيانة) ).

(لا تقولن في أخيك المؤمن إذا توارى عنك إلا مثل ما تحب أن يقول فيك إذا تواريت عنه).

(أعمل عمل رجل يعلم انه مأخوذ بالإجرام، مجزي بالإحسان).

(أعلموا إن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم فلا تملّوا النعم فتحور نقماً).

(أيها الناس تنافسوا في المكارم وسارعوا في المغانم).

(صلوا أرحامكم فإن من سرّه أن ينسأ في أجله ويزاد في رزقه فليصل رحمه).

تذكروا الموت (فما الموت إلا قنطرة تعبر بكم من البؤس والضراء إلى الجنان الواسعة والنعيم الدائمة، فأيكم يكره أن ينتقل من سجن إلى قصر؟ وما هو لأعدائكم إلا كمن ينتقل من قصر إلى سجن وعذاب).

شيعتي..

لقد خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي.. فتذكروا دوماً هدفي ومبدئي: (اللهم انك تعلم أنه لم يكن ما كان منا منافسة في سلطان، ولا التماساً من فضول الحطام، ولكن لنُريَ المعالم من دينك، ونظهر الإصلاح في بلادك، ويأمن المظلومون من عبادك، ويعمل بفرائضك وسنن أحكامك)، (فإن لم تنصرونا وتنصفونا قوي الظلمة عليكم وعملوا في إطفاء نور نبيكم).

شيعتي..


احفظوا عني هذه الحكم، فأنتم أولى بها من غيركم.

(أيها الناس: من جاد ساد، ومن بخل رذل، وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه وإن أعفى الناس من عفى عن قدره،وأن أوصل الناس من وصل من قطعه...
والأصول على مغارسها بفروعها تسمو، فمن تعجل لأخيه خيراً وجده إذا قدم عليه غداً، ومن أراد الله تبارك وتعالى بالصنيعة إلى أخيه كافأه بها في وقت حاجته وصرف عنه من بلاء الدنيا، ما هو أكثر منه.
ومن نفس كربة مؤمن فرج الله عنه كرب الدنيا والآخرة، ومن أحسن أحسن الله إليه والله يحب المحسنين).

شيعتي..

اقرؤوا معي هذه الدعوات ليلاً ونهاراً، سرّا وجهاراً.

(اللهم اجعل غناي في نفسي، واليقين في قلبي والإخلاص في عملي، والنور في بصري، والبصيرة في ديني ومتعني بجوار حي، واجعل سمعي وبصري الوارثين مني، وانصرني على من ظلمني، وارزقني مأربي وثاري، واقرّ بذلك عيني).

(اللهم ما أخاف فاكفني، وما أحذر فقني، وفي نفسي وديني فاحرسني، وفي سفري فاحفظني، وفي أهلي ومالي وولدي فاخلفني، وفيما رزقتني فبارك لي، وفي نفسي فدلني، وفي أعين الناس فعظمني، ومن شر الجن والإنس فسلمني، وبذنوبي فلا تفضحني، وبسريرتي فلا تخزني، وبعملي فلا تبتلني ونعمك فلا تسلبني، وإلى غيرك فلا تكلني).

شيعتي..

تذكروني كل صباح ومساء، واضمنوا لي خالص المحبة، وأنا أضمن لكم على الله الجنة.

شيعتي..

تذكروا دوماً أمي الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة فلقد كانت ملأ سمعي وبصري وقلبي يوم عاشوراء.. وتذكروا ضلعها المكسور.. وتلك الدماء الزاكية المتساقطة على الأرض.. وأخي المحسن السقط.. وآثار الضرب على جسدها.. والدملج على عضدها.. ليتني كنت وقاءاً وفداء... والعنوا ضاربيها وغاصبي حقوقها وقاتليها ابد الدهر. وتبرّؤوا بهم بقلوبكم وألسنتكم وأقلامكم، على كرّ الأيام، ومرّ الأعوام.

شيعتي..

انتظروا الفرج كل ساعة وترقبوه كل لحظة واصلحوا أنفسكم كي يعجل الله الفرج لوليكم وابتهلوا إلى الله جل ثناؤه وألحوا بالدعاء وارفعوا أصواتكم آناء الليل وأطراف النهار، هاتفين: (أين السبب المتصل بين الأرض والسماء، أين صاحب يوم الفتح، وناشر راية الهدى، أين مؤلف شمل الصلاح والرضا، أين الطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء، أين الطالب بدم المقتول بكربلاء..).

شيعتي..

وعليكم مني السلام.. واللقاء عند الصراط والميزان، لنيل الشفاعة والفوز بالجنان.. إنشاء الله


الرسالة مستوحاة من كلماته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ومن أحاديث أخرى باعتبار انهم كلهم عليهم السلام نورٌ واحد وما بين القوسين نصوص عباراته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
عظم الله لكم الأجر ياشيعه أمير المؤمنين ...


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بقلم : علاء الرميثي


 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 10-12-2010 الساعة 10:10 PM

رد مع اقتباس
قديم 06-12-2010, 08:17 PM   #4



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم




ثورة الإمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.. الركيزة الأولى لسلامة الأمة وصيانتها من الانحراف


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لقد حمل الإمام الحسين (صلوات الله عليه) رسالة من السماء بالغة الخطورة، تحتّم عليه أن يجود بكل ما يملك من أجلها، بما في ذلك نفسه الطاهرة, لذلك لم يكن خروجه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة سعياً وراء سلطان أو طلباً للدنيا, وقد عبر الإمام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن ذلك بأكثر من موضع وأكثر من قول لرفاق دربه, بل كانت ثورته مستوحاة من جهاد جدّه ضد المشركين ونضال أبيه ضد الفاسدين.

لقد استذكر الإمام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تاريخ ثورة جده ليقوم بأداء هذه المهمة الكبرى؛ وهي إصلاح ما فسد في اُمة جده، الذي أمضي حياته كلها من أجل إصلاحها وتنقيتها من شوائب الشرك وعبادة الأوثان, فلقد ارتأت السماء ان يكون ثمن الإصلاح وتقويم الانحراف الذي حدث في الأمة بعد رحيل جده الأعظم (صلى الله عليه وآله) دمه الطاهر ودم أهل بيته وأصحابه, فلقد كان أمر السماء يحمل طابعاً من الشدة والحزم والإسراع بالتضحية من أجل الإصلاح.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لقد علم الإمام الحسين أنه إن لم ينفذ إرادة السماء أو يقوم بعمل الإصلاح، ذهبت كل أتعاب جده العظيم (صلى الله عليه وآله) في سبيل الدين وضاعت جهوده وتبدد ما لاقاه من العناء في سبيل الله، فأخذ الإمام الحسين على عاتقه إصلاح الدين وإحياء الشريعة المحمدية التي أراد المفسدون إماتتها, فوضع أعباء المسيرة الاستشهادية ورحل إلى حيث الموعود مع الإرادة الربانية, بعزم ثابت وإرادة صلبة، لتنفيذ إرادة الله بمحاربة الفاسدين وإنقاذ الأمة من براثن الظلمة والفاسقين والعودة بهم إلى الحياة الكريمة التي أشاعها جده رسول الله (صلى الله عليه وآله).
لقد كان مقتل الإمام الحسين انتكاسة للأمة في وجوده المادي والعسكري, لكن المعنوي كان شعلة عظيمة أيقظت الاُمة وفعلت إرادتها في الدفاع عن قضاياها المصيرية, تلك الثورة الكبرى التي حكت عن تآمر مفضوح على الرسالة المحمدية.





إن اتباع الإمام الحسين (صلوات الله عليه) هو ضمان من سيد الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي لا ينطق عن الهوى، أن لا تضل أمته في مسيرتها وتواكب الحق وتهتدي إلى سواء السبيل، فالإمام الحسين هو أحد سيدي شباب أهل الجنة وهو خامس أصحاب الكساء، لذا فإن المسير على أثره هو صيانة لتوازن الأمة واستقامتها وضمان لرخائها وأمنها وتطور لحياتها، إنه التزام من سيد الكائنات بأن لا تصاب أمته بنكسة أو أزمة في مبادئها السياسية والاجتماعية والأخلاقية، إذا التزمت بالنهج الحسيني الخالص ومبادئ نهضته المباركة.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



لقد أشاع الإمام الحسين روح الإباء وغرس بذرة رفض الضيم ومقارعة الظالمين وأسس مدرسة الفداء والإيثار, وقد أصبحت ثورته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الركيزة الأولى بعد رحيل جده وأبيه لسلامة الأمة وصيانتها من الانحراف, فبمقتل الإمام الحسين لم تخمد الثورة، بل اتسعت في جميع أنحاء المعمورة، وأصبح كل أحرار العالم حسينيين من حيث المبادئ والعقائد والتوجيهات، لهذا لم ينتهي الخط الحسيني الذي دوى صوته في آذان من ألقى السمع وهو شهيد, فأحرار العالم يستذكرون العاشر من محرم الحرام اليوم الخالد في دنيا الإيثار والفداء اليوم، الذي شع به ضياء الإصلاح بعد ما أرادت غيوم الفساد حجبه.
لقد خطى الإمام الحسين الخطوة الأخيرة في صيانة اُمة جده من الفتن والانحراف، فلم يترك خلفاء الفساد وأبناء الطلقاء تتولى رقاب الأمة، بل زرع الثورة وغرس بذورها في قلوب أباة الضيم والأحرار.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


بقلم : باب المراد





 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 09-12-2010 الساعة 12:14 AM

رد مع اقتباس
قديم 06-12-2010, 08:29 PM   #5



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم




اللهـم صـل على محمد و آل محمد



. عاشوراآآء عهــدُ يتجدد..



شهر الحسين اقبل .. هبت به الريح البلا فلنرتدي احرامنا للحج نحو كربلاء
.سَلاَمُ الرُّوح...



السَّلامُ عَلَى غَرِيْبِ الغُرَبَاء..السَّلامُ عَلَى شَهِيْدِ الشُّهدَاء..السَّلامُ عَلَى المُرَمَلِ بِالدِّمَاء..السَّلامُ عَلَى مَنْ بَكَتْهُ الأَرْضُ وَالسَّمَاء السَّلامُ عَلَى خَامِسُ أَصْحَابِ الكِسَاء الذَّبِيحِ بِكَرْبَلاء الإِمَام الحُسَيْن ابن علي ابن أبي طالبنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة...





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




شهر فيه الواقعة الحسينية الدامية قد ألهبت ومازالت تلهب مشاعر وأحاسيس المؤمنين ذوي الضمائر والقلوب الصادقة المخلصة في حياتها فتبكي هذه القلوب بدل الدموع دما حزناً على الشهيد ومن معه من أولاد وأصحاب وأنصار...

.....عن الامام الرضا سلام الله عليه قاال :



(إن يوم الحسين أقرح جفوننا، وأسبل دموعنا، وأذل عزيزنا بأرض كرب وبلاء، أورثنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون، فان البكاء عليه يحط الذنوب العظام)


...السلام على الحسين و على علي بن الحسين ..


و على أولاد الحسين و على أصحاب الحسين ..

لـم يغب عاشوراء ولـم يغب ذكره عن قلوبنا الثكلى بفقد الحسين


وأهل الحسين وأصحاب الحسين سلام الله عليهم..


سلاماً عدد ماغرد الطير وأنشد وسبح..عدد مياه الأنهار والبحار والأمطار..



وعدد ماذرفت الأعين وسحت الأدمع..


::::







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



هو محرم الذي يأتي ليجدد عهداً مانسيناه وجروحاً بفقدهم


نزفت وتنزف وستظل تنزف حتى بعد الممات..


وليوقظ أحزاناً لتفتح نهراً من الأدمع لا ينضب..


كيف ننسى يوم أن وقف الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ..


وقفته ضد الظلم وضد الجور ..كيف ننسى وقفته أمام الطوفان


الغادر بكل ثباتٍ وعزمٍ فاخترق الطوفان..


بصمته وثباته وبمماته فتحول ذلك الطوفان إلى قطراتِ

من ماءِ نارٍ اكتوى بها من افتعل الطوفان
فمزقتهم وأحرقتهم ودفنتهم ..
بذل ٍوعار لا يغفره خلقٌ من مخلوقات الله فكيف يكون
عذابهم عند الله؟.!!
سيكون أشد وأقسى ولن يسطيعوا له صبرا..












نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الحسين رحل نعم هي حقيقة ٌ لا ننكرها هو رحل بجسده الطاهر ..


ولكن روحه وذكره وجرحنا فيه لا شك بأنه باق ٍمعنا كما بقي مع أسلافنا ..


وسيبقى مع تابعينا ومن سيخلفنا أبد الأبدين وإلى قيام يوم الدين..

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


::::
كذب من قال أن الحسين مات وانتهى..


وكذب من قال أن الحسين قضى ومضى..


فذكره باق ٍلن يندثر مها حاولوا إطفاءه فهو شمس لن تغيب ..


وانما شمسنا هي التي ستؤول للغياب والأفول ..



::::
فلنجدد العهد بدمنا قبل دموعنا للآل في كل وقتٍ..


ولنكن بحق ٍكفؤاً لنحمل اسم أو لقب شيعة الآل عليهم من الله


سلاماً بالغاً إلى يوم الدين..


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






نسألكـم الـدعاء ..

بقلم : دمووووووووع









نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




خروج الإمام الحسين من مكة إلى العراق


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




على أثر الرسائل الكثيرة التي أرسلها أهل الكوفة إلى الإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) عندما كان في مكة المكرمة ، اِرتأى ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) أن يُرسِل مندوباً عنه إلى الكوفة .




فوقع الاختيار على ابن عمه مُسلم بن عقيل ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، لتوفر مستلزمات التمثيل والقيادة به .




ومنذ وصوله إلى الكوفة راحَ يجمع الأنصار ، ويأخذ البَيعة للإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، ويوضِّح أهداف الحركة الحسينية ، ويشرح أهداف الثورة لزعماء الكوفة ورجالاتها .



فأعلَنَت ولاءَها للإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، وعلى أثر تلك الأجواء المشحونة ، كتب مسلم بن عقيل إلى الإمام الحسين ( عليهما السلام ) يَحثُّه بالمسير والقدوم إلى الكوفة .



فتسلَّم الإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) رسالة مسلم بن عقيل وتقريره ، عن الأوضاع والظروف السياسية ، واتجاه الرأي العام .



فقرر الإمام ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) التوجُّه إلى العراق ، وذلك في اليوم الثامن من ذي الحجة ( يوم التروية ) 60 هـ .



ويعني ذلك أنَّ الإمام ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) لم يُكمِل حَجَّه بِسببِ خُطورَةِ الموقف ، لِيُمارس تكليفه الشرعي في الإمامة والقيادة .



فجمع الإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) نساءه ، وأطفاله ، وأبناءه ، وأخوته ، وأبناء أخيه ، وأبناء عُمومَته ، وشدَّ ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) الرحَال ، وقرَّر الخروج من مكة المكرَّمة .



فلما سرى نبأ رحيله ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، تَملَّكَ الخوفُ قُلوبَ العَديد من مُخلصِيه ، والمشفِقين عليه ، فأخذوا يتشبَّثون به ويستشفعون إليه ، لعلَّه يعدل عن رأيه ، ويتراجع عن قراره .



إلاَّ أنَّ الإمام ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) اعتذرَ عن مطالباته بالهدنة ، ورفضَ كُل مَساعي القعود والاستسلام .



والمُتَتَبِّع لأخبار ثورة الإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، يَجدُ أنَّ هناك سِرّاً عظيماً في نهضته .



ويتوضح هذا السر من خلال النصيحة التي قُدِّمت للإمام ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) من قِبَل أصحابه وأهل بيته ، فكلُّهم كانوا يتوقَّعون الخيانة وعدم الوفاء بالعهود التي قطعها له أهل الكوفة .



وندرك هنا أن للإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) قراراً وهدفاً لا يُمكِن أن يتراجع عنه ، فقدْ كان واضحاً من خلال إصراره وحواره أنَّه ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) كان متوقِّعاِ للنتائج التي آل إليها الموقف ، ومشخِّصاً لها بشكل دقيق ، إلاَّ أنه كان ينطلق في حركته من خلال ما يُملِيه عليه الواجب والتكليف الشرعي .



ونجد ذلك واضحاً في خُطبَتِه حيث قال ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) : ( الحَمدُ للهِ ، ومَا شاءَ الله ، ولا قُوَّة إلاَّ بالله ، خُطَّ المَوتُ على وِلدِ آدم مخطَّةَ القِلادَة على جِيدِ الفَتاة ، وما أولَهَني إلى أسْلافي اشتياقَ يَعقُوبَ إلى يوسف ، وخيرٌ لي مَصرعٌ أنا لاقيه ، كأني بأوصالي تقطِّعُها عسلان الفلوات بين النَّواوِيسِ وكَربلاء ، فيملأن أكراشاً جوفا ، وأحوية سغباً .



لا مَحيصَ عن يوم خُطَّ بالقلم ، رِضا الله رِضَانا أهل البيت ، نصبر على بلائه ، ويوفِّينا أجورنا أجور الصابرين ، لن تشذّ عن رسول الله لَحمته ، وهي مجموعة له في حظيرة القدس ، تقرُّ بهم عَينه ، وينجزُ بهمْ وَعدَه .



من كان باذلاً فِينَا مهجتَه ، وموطِّناً على لِقَاء الله نفسه ، فلْيَرْحَل مَعَنا ، فإنِّي راحلٌ مُصبِحاً إن شاء الله ) مقتل الإمام الحسين للسيّد ابن طاووس : 23 .



إذن فكلُّ شيء واضحٌ أمام الإمام الحسين ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، وهو مُصمِّم على الكفاح و الشهادة ، فليس النصر يحسب دائماً بالنتائج الآنيَّة المادِّيَّة ، فقد يحتاج الحدَث الكبير إلى فترة زمنية طويلة ، حيث يتفاعل فيها جملة من الحوادث والأسباب ، ليعطي نتائجه .



وهذا ما حدث بالفعل بعد استشهاد الإمام ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، إذ ظَلَّت روح المقاومة تغلي في نفوس أبناء الأمَّة .



واستمرَّتْ بعد موت يزيد ، حتى قَضَتْ على كِيان الحكم الأموي تلك الروح التي كانت شعاراً لِكلِّ ثائر في سبيل التحرُّر من الظُلم والطغيان


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

(ضمني ياجد آه عندك في هذا الضريح )

ضمني عندك ياجداه في هذا الضريح
علني ياجد من بلوى زماني استريح
ضاق بي ياجد من فرط الأسى كل فسيح
فعسى طودالأسى يندك بين الدكتين
جد صفو العيش من بعدك بالأقدار حين
وأشاب الهم راسي قبل اقبال المشيب
فعلى من داخل القبر بكاء ونحيب
ونداء بارتجاع ياحبيبي ياحسين
يارب يارب أبكي على من قتلوه وهو ضامي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بقلم : باب المراد





 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 08-12-2010 الساعة 08:12 PM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:10 AM   #6



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم








بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه الأوفياء المنتجين واللعنه الدائمه على اعداءهم إلى يوم الدين
في طريق كربلاء :


قام الإمام الحسين ( عليه السلام ) خطيباً ـ وهو في طريقه إلى كربلاء ـ ، موضِّحاً لأصحابه المصير الذي ينتظرهم ، فقال ( عليه السلام ) : ( إنَّه قدْ نَزَل بنا من الأمر ما قد تَرَون ، وإنّ الدنيا قد تغيَّرت وتنكَّرت ، وأدبَر مَعروفُها ، واستمرَّت حذّاء ، ولم تبقَ منها إلاّ صبابة كَصبابة الإناء ، وخَسيس عَيشٍ كالمَرْعى الوَبيل .
ألاَ تَرَون إلى الحقِّ لا يُعمَل به ، وإلى الباطلِ لا يُتناهى عنه ، ليرغب المؤمنُ في لقاء ربِّه مُحقّاً ، فإنّي لا أرى الموت إلاّ سعادة ، والحياة مع الظالمين إلاّ بَرَماً ـ أي مللاً ـ ) (1) .
مع الحر :


التقى الإمام الحسين ( عليه السلام ) في طريقه إلى كربلاء بالحر بن يزيد الرياحي ، حيث كان مُرسلاً من قِبل عبيد الله بن زياد ـ والي الكوفة ـ في ألف فارس ، وهو يريد أن يذهب بالإمام ( عليه السلام ) إلى ابن زياد .
كتاب ابن زياد :


وصل إلى الحر كتاباً من ابن زياد ، جاء فيه : ( أمّا بعد ، فجعجع بالحسين حين يبلغك كتابي ، ويقدم عليك رسولي ، ولا تنزله إلاّ بالعراء في غير حصن وعلى غير ماء ، فقد أمرت رسولي أن يلزمك ولا يفارقك حتّى يأتيني بانفاذك أمري ، والسلام ) .
فلمّا قرأ الكتاب قال الحر لهم : ( هذا كتاب الأمير عبيد الله يأمرني فيه أن أجعجع بكم في المكان الذي يأتيني كتابه ، وهذا رسوله ، وقد أمره أن لا يفارقني حتى أنفذ رأيه وأمره ) (2) ، فأنزلهم أرض كربلاء .
في كربلاء :


عندما اضطر الإمام الحسين ( عليه السلام ) للوقوف في منطقة كربلاء ، راح ( عليه السلام ) يسأل ، وكأنَّه يبحث عن أرض كربلاء ، فقال : ( مَا اسْمُ هَذه الأرض ) ؟ فقيل له : أرض الطف .
فقال ( عليه السلام ) : ( هَلْ لَهَا اسمٌ غير هذا ) ؟ قيل : اسمُها كربلاء ، فقال ( عليه السلام ) : ( اللَّهُمَّ أعوذُ بك من الكَرْبِ والبَلاء ) .
ثم قال ( عليه السلام ) : ( هَذا مَوضع كَربٍ وبَلاء ، انزلوا ، هَاهُنا مَحطُّ رِحالِنا ، ومَسفَكُ دِمائِنَا ، وهَاهُنا مَحلُّ قبورِنا ، بِهَذا حدَّثني جَدِّي رسول الله ( صلى الله عليه وآله )) (3) فنزلوا جميعاً .
تاريخ الوصول :


2 محرّم 61 هـ .
مع السيّدة زينب ( عليها السلام ) :


نزل الإمام الحسين ( عليه السلام ) أرض كربلاء ، وضَرَب فِسْطَاطه ، وراحَ يُعدُّ سِلاحه ، ويصلح سَيفه ، مُردِّداً ( عليه السلام ) الأبيات الآتية :
يَا دَهْرُ أُفُّ لَكَ مِن خَليلِ ** كمْ لك بالإشرَاقِ والأصيلِ
مِن طَالبٍ وصَاحبٍ قَتيل ** والدَّهْر لا يَنفَعُ بالبَديلِ
وكُلّ حيٍّ سَالِكٌ سَبيلِ ** مَا أقرَبُ الوَعْد مِن الرَّحيل
وإنّما الأمرُ إلى الجَليلِ
فلمّا سمعت السيّدة زينب ( عليها السلام ) تلك الأبيات ، قالت : ( يا أخي هذا كلام مَن أيقَن بالقَتل ) ! فقال ( عليه السلام ) : ( نَعَمْ يا أختَاه ) ، فقالت : ( وَاثكْلاه ، يَنعي الحُسَين إليَّ نَفسَه ) (4) .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بقلم : راحيل القلوب



 
التعديل الأخير تم بواسطة باب المراد ; 07-12-2010 الساعة 12:45 PM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:21 AM   #7



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




يـهمـل من دمـــه دمعي ونار افراگك بـضلعـي

وگلبي عاش بأوهامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

على رمش الصبر يبني انطبع رسمك

وعلى گلبـي الدهر يبنــي حفر اسمـك

حـلـم انتـه وتـعـيش بـــهالـحلم امــــك

تـفز مـرعـوبــه مـن فرگاك وتضمـك

يــا حـلـم الـعـمـر ليتــك وسط عيوني ضميتك

افز مرعوبه بأحلامي ضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

___________________

يـا اجـمـل رسـم بـي كحّـلت عـينـــي

ويا نسمه الاشمهه بعمري وسنينــــي

احنــي عـالـمهد لضلوعــي بـونينــي

خاف الـدهر مـن فـرگاك يـعمينـــــي

شاهــد هـالضلع يبنــي من فرگاك ضل محنـي

وزادت بيــك آلامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

فـگدت الروح مـن شفت الـمهد خالـي

وبقــه بيــه الـگلب امـگطع وبـالــــــي

سهمـك ريتـه گـبلك گـّـطع اوصالــــي

وصـورت مـنحرك ما تضـل تبرالــي

اصيـحن ليـت يا عـمري گبل نحرك گطع نحري

العمر مصيوب گدامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

_____________________

عـسن سهـم الگطع نحرك گطع نحري

وگبل دمـك يضـل منــي الدمــه يجري

وسهم الصاب نحرك صاب كل عمري

و اضل مفجوعه واتعكز على صبري

ما احـمـل بـعـد لوعــــه بالطف صرت مفجوعه

فجعني مصابك الدامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

___________________

جـرح فـرگاك يبنـي ما وگـف نزفه

ونار الـبالـگلب ما ظـن بعـد تـطـفـه

ونبلـة حـرمـلـه وسـط الچبـد تـغـفـه

گبل رمـي السهـم ريت انگطع چفـه

فجعنـي بيـك هـا يبنــي بـسهم فـرگاك صوبنـي

سهم للموت لن رامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

____________________

سـهم فرگاك بالطـف يبنـي صـوبنـي

وضلع امـك مثل قوس الصبر محني

وخيوط احـزاني انسجـهه بـدمع يبني

و اضـل بــلا عـقل فـرگــاك دوهــني

گبعت همومي وجروحي واعيش بحيرتي ونوحي

انوحن وحدي بأخيامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

__________________

مدهوشــة عقل ما صـدگ انفگــدك

واگول حســين بلچـن للمهــد ردك

اشواگـي وحنينــي هـزت لـمـهدك

بحزن انظر لگيته خالي من عندك

لگـيته هـالمهـد خالــي و منـك ضاعـت آمـالي

ومصابك للجفن عامي وضاعت فرحة ايامي

ونار افراگك بضلعي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بقلم : صالح الخفاجي




 

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:26 AM   #8



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم




الإمام الحسين عليه السّلام يُخبر أصحابَه بالشهادة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


روي عن أبي حمزة الثمالي ـ رضي الله عنه ـ قال: سمعت عليّ بن الحسين زين العابدين عليهما السّلام يقول:
لمّا كان اليوم الذي استُشهد فيه أبي عليه السّلام جمعَ اهله واصحابه في ليلة ذلك اليوم، فقال لهم: يا أهلي وشيعتي، اتخذوا هذا الليل جملاً لكم وانجوا بأنفسكم، فليس المطلوب غيري، ولو قتلوني ما فكروا فيكم، ....

فقال إخوته وأهله وأنصاره بلسان واحد: والله يا سيدنا يا أبا عبدالله، لا خذلناك أبداً، والله لا قال الناس: تركوا إمامهم وكبيرهم وسيدهم وحده حتّى قُتل، ونبلو بيننا وبين الله عُذراً ولا نخليك أو نُقتل دونك!!


فقال عليه السّلام: جزاكم الله خيراً. ودعا لهم بخير، فأصبح وقُتل وقُتلوا معه أجمعون.

فقال له القاسم بن الحسن عليه السّلام:
وأنا فيمن يُقتل ؟ فأشفق عليه، فقال له: يا بُني، كيف الموت عندك ؟

قال: يا عمّ، فيك أحلى مِنَ العسل، فقال: إي واللهِ فداك عَمُكَ، إنك لأحد من يُقتل من الرجال معي بعد أن تبلو ببلاءٍ عظيم، ويُقتل ابني عبدالله.

ويسألني زهير بن القين وحبيب بن مظاهر عن عليّ(يعنون بذلك العليل)، فيقولون: يا سيدّنا، فسيدّنا عليّ ؟ فيشيرون إليَّ ماذا يكون من حاله؟

ـ فيقول مستعبراً ـ: ما كان الله ليقطع نسلي من الدنيا، فكيف يصلون إليه وهو أبُ ثمانية أئمة .


وفتية من بنـي عـدنان مـا نظرت .. عـين الغـزالة أعلـى منهمُ حسبا
أكفُّهم يخصبُ المرعى الجديب بهـا .. وفي وجـوههـمُ تَستمطر السُحـبا
أكرم بهم من مصـاليـت وليـدهمُ .. بغير ضرب الطلى بالبيض ما طربا


.. ... . ..


الإمام الحسين عليه السّلام يُري أصحابَه منازلهم في الجنة


وروي أنَّ الحسين عليه السّلام كشفَ لأصحابه عن أبصارهم فرأوا ما حباهمُ اللهُ من نعيم، وعرَّفَهم منازلَهم فيها، وليس ذلك في القدرةِ الإلهيةِ بعزيز ولا في تصرفات الإمام بغريب، فإنَّ سحرةَ فرعون لمّا آمنوا بموسى عليه السّلام وأراد فرعون قتْلَهم أراهم النبيُّ موسى عليه السّلام منازلَهم في الجنة

قال شاعر أهل البيت الفرطوسي ـ عليه الرحمة ـ:


وأراهم وقد رأى الصـدقَ منهم .. في الموالاة بعد كـشف الغطاءِ
ما لهم مـن مـنازلٍ قد اُعدّت .. في جنان الخلود يوم الجـزاءِ
ولعمري وليـس ذا بعـسيـرٍ .. أو غـريبٍ من سيد الشّهـداءِ
فـلـقـد أطلعَ الكليـمُ عليـها .. مـنهمُ كلَّ سـاحـرٍ بـجـلاءِ
حينما آمـنوا بمـا جـاءَ فـيه .. عندَ إبطال سحـرِهم والـرياءِ
بعد خوفٍ من آلِ فرعونَ مُردٍ .. لهـمُ منـذر بسـوءِ الـبـلاءِ
فأراهم منـازلَ الخيرِ زلفـىً .. وثـوابـاً فـي جنةِ الأتقيـاءِ
لازديـاد اليقين بالحق فـيهـم .. بعد دحضٍ للشك والإفـتـراءِ
وثَباتاً منهم عـلى الـدين فيما .. شاهدوه من عالم الإرتقاءِ

وروي عن أبي حمزة الثمالي، قال عليّ بن الحسين عليه السّلام: كنت مع أبي في الليلة التي قُتل في صبيحتها، فقال عليه السّلام لأصحابه: هذا الليل فاتّخذوه جملاً، فإنَّ القوم إنما يريدونني، ولو قتلوني لم يلتفتوا إليكم، وانتم في حلٍ وسعة.

فقالوا: والله لا يكون هذا ابداً!

ثمّ دعا وقال لهم: ارفعوا رؤوسَكم وانظروا. فَجعلوا يَنظرون إلى مواضعِهم ومنازلِهم من الجنة، وَهو يقولُ لهم: هذا منزِلُكَ يا فلان، وهذا قصرُك يا فلان، وهذه درجتك يا فلان، فكان الرجلُ يَستقبلُ الرّماحَ والسيوف بصدرِه وَوجهِه، ليصلَ إلى مَنزِلِه مِنَ الجنة.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قلم : جمانه


 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 09-12-2010 الساعة 12:10 AM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:33 AM   #9



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم





واقعة الطف

البداية





أراد الحسين أن ينشر الدين والصلاح للأمة الأسلامية ...وعمل جاهدا من أجل محاربة الكفر والظالمين ولكن شاء الله ان يستشهد الإمام الحسين من أجل شيعته ومن أجل أن ترتفع راية الدين ...عندما وصلت رسالة للحسين من أهل الكوفة يدعونه فيها أن أقدم علينا ستجدنا جنود لك مجندة ...عندها أمر الحسين أبن عمه مسلم أبن عقيل ...أن يذهب ليتفقد الأمر هناك ...





عندها قبض على مسلم أبن عقيل





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وقطعوه بالسيوف ورموه من فوق العمارة ....بعد قطع رأسه





وصل الخبر للإمام الحسين وهو قادم من المدينة إلى كربلاء






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





استقبله بني أسد في كربلاء





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





عندما حط الرحال ..وصار يوم الواقعة جاء جيش جرار بقيادة اللعين عمر أبن سعد
وهم يجرون ورائهم الذل والهوان يريدون أن يطفئو نور الله بمحاربة أمامهم وأبن إمامهم ...ولكن يأب الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون





جائهم الحسين داعيا فيهم قبل الحرب ..أيها الناس أتعرفون من أنا ...أتحاربوني لقتيل قتلته منكم ...قالو لا يبن رسول الله نحاربك بغضا منا لأبيك ...لأنه قتل آبائنا في الحروب ..قال لهم الحسين إن كنتم لا تخافون الله ولا تخشون المعاد ..فكونو أحرارا في دنياكم ....





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





رجع الحسين إلى الخيمة وهو يجهز نفسه وأصحابة للقتال ...وبينما هو كذلك إذا أقبل عليه رجل أسمر اللون (يسمى الحر الرياحي) من جيش ابن سعد يريد أن يبايع الإمام الحسين ويقدم نفسه الرخيصة فداءا لأبي عبد الله ..حيث قد أثر فيه كلامه سلام الله عليه





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





عندها بدأت الجيوش تقترب من خيام الحسين ...وصهيل الخيول تزعج النساء والأطفال ..وهم يصرخون من الظمأ ...والحسين متحيرا في أمره
وبدأت الحرب بين جيش إبن سعد اللعين وبين أصحاب الحسين واحدا تلو الآخر





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





ومن أول من خرج للقتال في سبيل الله ورفع راية أبيه الحسين هو علي الأكبر ...والذي لا يعدو من العمر 18 سنة ...حيث استشهد وهو في حضن أبيه ..وقد حمله أبوه إلى الخيم وهناك النساء إستقبلنه وهم في ضجة وعويل
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





تقدم للقتال من جيش الإمام الحسين واحدا تلو الآخر ..وهم يتساقطون شهداء على بوغاء كربلاء ....مضرجين بدمائم الشريفة
وفي الخيمة زينب عليها السلام والأطفال ينادون العطش العطش يا أبا عبد الله
سمع كلامهم أبي الفضل العباس ...طلب من أخية الإمام الحسين الرخصة في أن يذهب إلى ماء الفرات ويجلب للأطفال شربة من الماء ..





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أرخصه الحسين .....ذهب الى النهر واتى للأطفال بالماء..ولكنهم تدافعو عليه وأريقت القربة ماءها...خرج للمرة الثانية ..وودع النسوة والأطفال ...وخاض المعركة فرق الأعداء دخل في أوساطهم خرج من أعماقهم قلب الميمنة ميسرة والميسرة ميمنة ..بعدها وصل الى المشرعة غرف غرفة أراد أن يشرب الماء تذكر عطش أخيه رمى الماء من يده ورجع الى المعركة وأستشهد بعد قطع يديه وفضخ راسه بعمود من حديد .
جاءه الإمام الحسين وأنقض عليه كإنقضاض الصقر على فريسته ...وقال كلمته المعهودة الآن أنكسر ظهري..الآن فُلت شوكتي ..الآن شمت بي عدوي ..






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عندها ترك العباس بجانب المعركة لما سمع صراخ الأطفال ينادون العطش
رجع إلى الخيام وأخذ ابنه عبد الله الرضيع ..وذهب به إلى القوم طالبا فيه الرحمة والشفقة على أبن الصغير ...لكن لم يجيب داعي الحسين إلا حرملة أبن كاهل ..حيث عاجل الرضيع بسهم من الوريد الى الوريد ..أفتلت بسبب حرارة السهم يدي الرضيع وجذب اباه الحسين بقوة ...............واإماماه .






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






عندها رجع الحسين إلى خيمة القتلى والنساء جالسين عندهم وهم يبكون ..





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





عند ذلك وجد الحسين نفسه وحيدا فريد لا ناصر له ولامعين ....سوى الإمام علي السجاد وبسبب مرضه ...لا يمكنه من الذود عن إمامنا الحسين
قرر الخروج الى المعركة لكي يجلب الماء إلى الأطفال ...ذهب يقاتلهم ووصل إلى الماء عندما حاو ل أن يملئ القربة صاح صائحا من القوم ...أتلتذ يا حسين وقد هتكت حرمك .....رمى الحسين الماء من يده....ورجع إلى الخيام ولم يجد شيئلا مما يقولون ...عرف أنها مكيده منهم ...





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ودع العيال والنسوة .. الوداع الأخير وتوجه إلى الميدان ...وهو رافع سيفه





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





ليعلي كلمة الله و راية الحق في وجه الظلم والجور





حارب العدوان ....جدلهم على بوغاء كربلاء ...أجهده العطش ...لم يستطع أن يحارب وقف هنيئة لكي يستريح ...إذا جاءه حجر من أبي الحتوف ..واصاب جبهته الشريفة ...سالت الدماء على وجهه وعلى لحيته ...





رفع الحسين ثيابة لكي يمسح الدماء عن وجهه ..بان للقوم بياض صدره ونحره ...عاجلوه بسهم مثلث الرأس ...وقع في قلب الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ...جعل الدم يسيل كالميزاب ....احس الحسين بغشاوة في عينه ...اصبح لايرى حيث أن العطش والحر والهجير والإصابات انهكته وبدأ الحسين يعالج نفسه في إخراج السهم ولكنه لم يستطع أن يخرجه من صدره ...أخرجه من ظهره ..





عنده أحس الحسين بالتعب فإنحنى على قربوس فرسه ..وسقط على وجه الأرض لأنه كان مثخنا بالجراحات ...






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وجعل ينظر بعينه إلى المعركة وعين الى خيام النساء ...جاءه القوم من كل جانب هذا يطعنه برمحة وهذا يضربه بسيفه وهذا يرفسه برجله ...





ترك ثلاث ساعات مغشي عليه من الضمأ ....على بوغاء كربلاء ...هناك خرجت زينب ..ووقفت على التل الزينبي ..منادية ياااااااحسين ..أن كنت حيا فأدركنا وأن كنت ميتاً فأمرنا وأمرك إلى الله ...
رفع الحسين رأسه .وإذا بشمر بن ذي الجوشن راقيا على صدر الحسين ..يريد أن يحتز رأسه ..قال له الحسين أكشف لي عن لثامك ..فكشف له لثامه ...تبسم الحسين ضاحكا ...وقال صدق جدي رسول الله حين قال يقتلك من هو أشبه بالكلاب والخنازير ..
عندها غضب شمر بن ذي الجوشن وقلب الإمام الحسين على وجهه وجعل يهبر أوداج الحسين





وااااااااااااااااااااااااااااااااحسينااااااااااااا ااااااااااااااااه





إلى أن إحتز رأسه الشريف ...ورفعه على سهم ...وقال ليت أشياخي ببدر ينظرون إلي ...
وردد أبياته المعهوده ..





أأترك ملك الري والري منيتي .................أم أرجع مأثوما بقتل حسيني .





عندها رجع خيل الإمام الحسين الى الخيام وهو يصيح الظليمة الظليمة ..





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







أستقبلته أم المصائب ...وتوقع الأطفال أن اباهم الحسين قد جاء لهم بالماء
خرجن من الخيام وإذا بهم يرون سرج الخيل ملويا ... والخيل يشخل دما
عرفن ان الحسين قد قتل





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





تصارخن واحسيناااااااااااه





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





بقت جثة الإمام الحسين على بوغاء كربلاء وهي مضرجة بالدماء





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






بلا غسل ولا غطاء ..كانت تظلله طيور الفلوات ..وجثته ممتلئة بالسهام حتى أصبح جسمه كالقنفذ من كثرة السهام .





عند ذلك أصبح الحرم والأطفال من غير حمي ولا ولي سوى الإمام علي السجاد
وهو مريض لا يقوى على النهوض ...
قام علي السجاد وقال لأخته زينب آتيني بسيفي لأذود عن حرم رسول الله
منعته زينب من الذهاب وقالت له إذا انت مضيت ..فلن يبقى من ذرية رسول الله أحد..أتريد أن تخلي وجه الأرض منا .. عندها قعد طريح الفراش
هجم القوم على الخيام
وإذا بهم يسمعون صوت صهيل الخيل ..وصائح يقول أحرقوا بيوت الظالمين





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





أحرقت الخيام وتفاررن النساء والأطفال ...في البيداء ...وأخذو الإمام علي السجاد مقيدا في يده السلاسل والجامعة ( ثقل من حديد ) في رقبته ...تعلقن به النساء ...حيث لا كفيل لهم غيره





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وأقتادو النساء والأطفال إلى الشام حاسرات على نياق عجّف ..





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وبهذا أصبح الإسلام ينعى فقدان شهداء كربلاء ...حيث بشهادتهم قد أعلو راية الدين ووقفو في وجه الظلم وعلمونا كيف نواجه الظلم ولو بتقديم النفس ...
علمونا كيف نكون أحرار في دنيانا ...





إلى الله المشتكى من أمة قتلت إبن بنت نبيها ....!!!!!





الله **** أول ظالم ظلم آل البيت وآخر تابع لهم ..



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة








بقلم :راحيل القلوب







 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 10-12-2010 الساعة 01:59 PM

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:35 AM   #10



الصورة الرمزية راحيل القلوب
راحيل القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 27-02-2020 (04:54 AM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  570
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


أبد والله ما ننسه حسيناه
*********************
تظل بالگلب عايش يبو السجـاد -- ويظل دمك يلف ويــانــه ويـدور
وكل گلب الثبت عالدرب يحسين -- يعــيش بجالك وهالگلب مسرور
لأن گلب المحب بس الــــك والله -- يظل بكل شرف يحســيـن منذور
ونظل نذكر مصابك احنه كل يوم -- لأن كل يوم عدنه اليمر عـاشور
يصيح الكون كله واحنه ويــــاه
أبد والله ما ننسه حســيــنــاه
***************
تعيش بكل ضمير وباقي يحسين -- أبــد والله من الگلب مـــتـــروح
عشگناك بحراره وگلب موجوع -- لأن ويــاك متعــلگـيـن فـد روح
كـبــرنــا والمحبه كبــرت ويــاك -- وشفناك بحزن عالترب مطروح
يبو السجاد نبقه ونظل عـشـاگ -- نهيم بشوگ ونحبك يمــذبـــوح
يعيش بكل گلب حبك عشگـنــاه
أبــد والله مــا ننسه حسـيـنــاه
******************
تظل وسط الضماير باقي موجود -- وتعـيـش بكل شرف والله بـيـنــه
شما نبقه نـقـدم الك يحـســيــــن -- دمــك مــــا نـفــك والله ديـــنـــه
وينه اللي مثل شخصك يمظلـوم -- كلها تصيح شخصك غيره وينه
بـالــدم شـيـدت عـامـود الاسلام -- والنعـمـيـن مـنـك يـبـو اسكيـنـه
وكل هاي الحناجر تهتف اهـناه
أبــد والله مـا ننسه حـسيـنــاه
*******************
عشت صرخه بوجه كل السلاطين -- ويتجدد يظل كل يـوم هـالصـــوت
وينه الحـاربـك والــراد يمحـيـــك -- يحسين وأبــد ما بقه الطــاغـوت
كل الناس من تــراب يحـســيـــن -- وتظل وسط الضماير انته ياقوت
منعـوفــك نظل كل احنه ويــــــاك -- وعهد للزهره ننطي ونبقه للموت
ويظل وسط الدليل ايعـيش ذكراه
أبــد والله مــا ننسه حسيــنـــاه

***************
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بقلم : رياض الرسل


 
التعديل الأخير تم بواسطة راحيل القلوب ; 07-12-2010 الساعة 04:54 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الشــعر و القصيــد العــام @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ منتدى التصميم والجرافيكو الفوتوشوب والسويش والفلاش @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتوبيكات والموبايل والمسجات @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ منتدى الاعلانات والخاصة بالمنتدى دون غيره @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ قسم تصميم المواقع @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ أقــوال وحـــكم @ منتــدى مــال وأعمــال @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @ قسم التغذية @ قســم الزراعــة البستانية منها وفي المنــزل @ منتـــدى‎ الوبــاء ‎ الدولي @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010