قرار إداري :: الرجاء التنبه ، انه يتم إعتماد المشورات الإعلانية (( لفترة لا تتجاوز 45 يوماً )) ، وذالكم طلب من قبل القائمين على السرفر . نعتذر على هذا الإجراء الهاااام تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 04-05-2021, 10:46 AM
خادمة الزهراء

نور الولاية غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
وسام العطاء الفعايات الموالية المميزة الثقافه اداري مشع 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 4041 يوم
 أخر زيارة : 07-05-2021 (04:03 PM)
 الإقامة : بلاد الرافدين
 المشاركات : 22,723 [ + ]
 التقييم : 5790
 معدل التقييم : نور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ليلة القدر والصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام )



بسم الله الرحمن الرحيم





ورد عن الإمام جعفر الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه قال: "إنا أنزلناه في ليلة القدر، الليلة فاطمة"([1])، هذه الرواية تطرح إشكالا خلاصته هو:

تعارض الرواية الصادقية مع ظاهر القرآن، فظاهر القرآن قائم على أن ليلة القدر، هي ليلة من ليالي شهر رمضان، قال تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ﴾([2])، وفي آية أخرى: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾([3])، فمقتضى الجمع بين هاتين الآيتين هو نزول القرآن، في ليلة القدر التي هي جزء من شهر رمضان، فكيف نوفق بين هذا وبين الرواية الصادقية الشريفة؟

إن حل هذا الإشكال يتوقف على التفريق والتفكيك، بين ظاهر القرآن وباطنه، فإن ظاهر آيات الكتاب الحكيم، تعين ليلة القدر وتعرفها بأنها ظرف زماني، وأما باطن الآيات ممثلة برواية الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، تشير إلى أن ليلة القدر هي البضعة الطاهرة فاطمة الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ولذلك جاء الحث الشديد والإرشاد الأكيد في الروايات المعصومية، على المجاهدة لمعرفة الزهراء البتول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، لأن معرفتها هي معرفة لليلة القدر، كما جاء في الرواية الصادقية: "من عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر".([4])

إن المتتبع لهذه الأخبار الواردة في هذا الصدد، يتبادر إلى ذهنه سؤال له علائق بما نحن فيه، ما هو السر في الربط بين ليلة القدر وبين السيدة المباركة الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة؟

هناك توجيهات ثلاثة لدفع هذا التساؤل:

التوجيه الأول:
لقد ثبت في الروايات المعتبرة أن السيدة فاطمة الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، هي بضعة النبي الأكرم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم، فقد قال النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم: فاطمة بضعة مني([5])، والبضعة هنا بمعنى: القلب، فيكون معنى الرواية: فاطمة قلبي، وبما أن قلب النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم هو قلب فاطمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فكل ما هو مكنون ومودع في قلب النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم، هو أيضاً مودع في قلب الصديقة الشهيدة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ومن ذلك القرآن فإنه قد نزل قلب النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم واستقر فيه، كما في الآية الكريمة: ﴿نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ﴾([6])، فبناء على أن الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة هي قلب النبي نتيجة كونها بضعة له، يكون القرآن أيضاً مستقراً ومخزوناً في قلبها صلوات الله وسلامه عليها.
وعندما نقول بأن القرآن مودع في قلب الصديقة الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فإننا نعني بذلك الوجود الملكوتي والنوري له، والذي أشارت إليه هذه الآية: ﴿وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَ﴾([7])، بلحاظ أنه لو كان المقصود هو الحد الملكي والوجود المادي، لم يكن في ذلك أي ميزة للزهراء ومقام استثنائي، بل يكون مقاماً مشتركاً، بينها وبين الأئمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة والمؤمنين، فإن أي واحد قادر على حفظ القرآن في قلبه، بحفظ سوره وآياته وألفاظه.

إذاً لباب هذا التوجه هو: أن الوجود الملكوتي للقرآن، اختصّ الله به قلب شخصين، وهما خاتم النبيين والبضعة الزهراء، ففي قوله تعالى: ﴿نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ﴾([8])، إشارة إلى استيداع قلب المصطفى لنور القرآن، وفي قوله عز من قائل: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾([9])، إشارة إلى إستيداع قلب فاطمة أيضاً، لهذا الوجود النوري للقرآن الكريم، وإنما خص الآية بفاطمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مع نزول القرآن على قلب المصطفى أيضاً، لمعلومية الثاني بآيات أخرى وللمناسبة العرفية بين لفظ الليلة والزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة لكونها أنثى.

التوجيه الثاني:
للزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مقامات جمّة، ومناقب عدة، وواحد من مقامتها المتطاولة في الشرف والعلو، هو مقام الحجيّة على الأئمة الأطهار والقادة الأبرار، من آل محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم، ولذا ورد عن الإمام العسكري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قوله: نحن حجج الله على الخلق وجدتنا فاطمة حجة الله علينا([10])، فما هو كنه الحجية الفاطمية ومعناها؟

إن حجيتها نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة على الأئمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ناشئة عن سيطرتها على علم التأويل، فإنها نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قد أودع عندها تأويل القرآن، والذي تم انتهاله وتحصيله من مصحف فاطمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ذلك أن الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بعد ارتحال أبيها نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم، إلى الملكوت الأعلى نزل عليها ملك، يحدثها ويسليها كما نزلت الملائكة على مريم العذراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، قال تعالى: ﴿وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ﴾([11])، وكان الذي يدون ما تحدث به الملائكة، هو أمير المؤمنين علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فصار من ذلك مصحف فاطمة([12])، الذي هو تأويل للقرآن وليس قرآنا، كما يحاول أن يلبس به، بعض خصوم الإمامية عليهم.

لذا إن علم التأويل هذا كان تشريفاً للزهراء (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، فلقد شاءت حكمته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، أن يجعل بعض أهل البيت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، محتاجاً إلى البعض الآخر، فأم أبيها الزهراء تحتاج إلى الصديق الأكبر علي، لأنه إمام زمانها وحجته عليها، وعلي يحتاج إلى فاطمة من زاوية أخرى، فإن فاطمة كانت المعدن لعلم التأويل، الذي تلقاه علي وأهل بيته من لدنها الشريف.

إذاً القرآن كان له تنزيل نزل على نبينا محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم ﴿نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ﴾([13])، وله تأويل نزل على سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء ليها السلام، لذلك صح أن يقال إن ليلة القدر فاطمة، بلحاظ أنها صلوات الله وسلامه عليها ظرف تأويل القرآن وليلة القدر ظرف تنزيله.

التوجيه الثالث:
من جملة معاني ليلة القدر، التقدير ففيها تقدر الأرزاق والآجال والبلايا والسعادة والشقاء، وبذلك صرحت هذه الآية: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ * أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ﴾([14])، ﴿فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ﴾، أي فيها يقدر كل أرزاق البشر ومصائبهم وآجالهم.

وبما أن ليلة القدر هي ليلة التقدير، فإننا نربط ذلك بمصحف فاطمة الذي نزل به ملك عليها، بلحاظ أن مصحف فاطمة على بعض الروايات، هو مصحف التقدير الخاص بأهل البيت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، قدر الله فيه الحوادث والوقائع، والمنايا والرزايا التي تقع بالأئمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ([15])، من أولهم إلى آخرهم، من مولى المتقين وسيد الموحدين علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وإلى خاتم الوصيين وبقية الله في الأرضين محمد المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.

وبما أن ليلة القدر هي ليلة التقدير، وتقدير أهل البيت نزل على فاطمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، تكون فاطمة هي أول ليلة القدر، بمعنى أنها مستودع التقدير الذي يسري على آل محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم، من أول السلسلة المباركة من الأئمة إلى ختامهم، من الإمام علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة إلى الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه وسهل مخرجه.

* السيد منير الخباز

[1] بحار الأنوار ج 43 ص 65 ومستدرك سفينة البحار ج 9 ص 298.
[2] سورة البقرة الآية 185.
[3] سورة القدر الآية 1.
[4] بجار الأنوار ج 43 ص 65.
[5] وسائل الشيعة ج 20 ص 67 وبحار الأنوار ج 21 ص 279 وجامع أحاديث الشيعة ج 16 ص 331 وصحيح البخاري ج 4 ص 210 وصحيح مسلم ج 7 ص 141 ومسند أحمد بت حنبل ج 4 ص 5.
[6] سورة الشعراء الآيات 193 – 194.
[7] سورة الشورى الآية 52.
[8] سورة الشعراء الآية 193 – 194.
[9] سورة القدر الآية 1.
[10] الأسرار الفاطمية ص 37.
[11] سورة آل عمران الآية 42.
[12] راجع الكافي الشريف ج 1 ص 239 -240 -241 وبحار الأنوار ج 30 ص 245 وج35 ص 324 وج 37 ص 176 وجامع أحاديث الشيعة ج 1 ص 9-135.
[13] سورة الشعراء الآيات 193 – 194.
[14] سورة الدخان الآيات 3-4-5.
[15] راجع الكافي ج 1 ص 241 وبحار الأنوار ج 43 ص 79 وجامع أحاديث الشيع
ة ج 1 ص9.



 توقيع : نور الولاية






وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ

فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ



رد مع اقتباس
قديم 05-05-2021, 08:25 AM   #2



الصورة الرمزية جنات النعيم
جنات النعيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 13-05-2021 (05:33 PM)
 المشاركات : 17,454 [ + ]
 التقييم :  2940
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أطروحة موفقة
جزاكم الله خيرا وعمر قلوبكم بالتقوى
ووفقنا الله جميعاَ لنيل البركات في ليلة القدر


 
 توقيع : جنات النعيم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اليوم ناديت أهل القبور بدموع لم ترحمها شهقات الرحيل فأي آه لم تسمعها
أجسادا فارقتنا وأرواحا عانقت أرواحنا بزفرات الرحيل
فيامن فارقتني ألم يأن لأن
تمسح رأس يتيمتك المفجوعه فيك فإني والله
حينما وقفت على قبرك
قتل الحزن فيني بقايا صمودي لا أعلم لماذا دوت
مني شهقات وأتبعتها آلالام من الذكريات فلم
يهدأ روعي وإلا أنا في أحضان قبرك أقبل ترابك
أقبل الرياحين والزهور وأقرأ عليك آيات فيها سر
سعادتك الأخرويه
رحم الله من قراء سورة الفاتحه
إلى روح الفقيد السعيد والدي الحاج علي المتوفي 1\9\1430

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتصميم والجرافيك والفوتوشوب @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ فرع أرشيفي @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @ قسم التغذية @ قســم الزراعــة البستانية منها وفي المنــزل @ منتـــدى‎ الوبــاء ‎ الدولي @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010